32

مؤيدي المعارضة الأوكرانية يحاولون أقتحام مبنى مجلس العاصمة كييف والشرطة تستخدم ضدهم الغاز المسيل للدموع

Wed, 02.10.2013 16:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/حشدت أحزاب المعارضة الاوكرانية الثلاث وهي حزب الوطن "باتكيفشينا" وحزب الحرية "سفوبودا" وحزب الضربة "أودار" مؤيديها اليوم الاربعاء في قلب العاصمة الاوكرانية كييف في ساحة مجلس المدينة، وذلك احتجاحا على استمرار مجلس المدينة المحلي بعمله معتبرة بأن ذلك خرقا للقانون وأن هذا المجلس قد انتهت صلاحياته صباح اليوم داعية بذلك الى انتخابات جديدة.

وبدى تجمع الآلاف سلميا وهادئا وبعد اعلان رئيس المعارضة الاوكراينة أرسيني ياتسينيوك انتهاء المظاهرة، تبقى المئات من محتجي المعارضة الذين تجمعوا للتظاهر ضد ما يقولون إنها جلسة غير قانونية للمجلس، ومعبرين عن غضبهم لمنع قوت الامن بعض النواب بدخول المبنى.

ثم بدأ التصادم عند محاولة اقتحام المبنى وعندها حاول متظاهرون تفكيك حواجز معدنية لصد الحشود ومحاولة انتزاع خوذات الضباط أمام المبنى، في شارع "خريشاتيك" الرئيسي في العاصمة كييف، مما دفع الشرطة وقوات الوحدة الاوكراينة الخاصة "بيركوت" بالتدخل والشجار والقتال مع المحتجين كما اشارت وكالات أوكرانية.

وقالت مصادر عن الشرطة الاوكرانية بانها أطلقت على نشطاء معارضون الغاز المسيل للدموع، في مظاهرة اليوم الأربعاء، لتفريق المحتجين الذين حاولوا دخول مبنى مجلس المدينة في العاصمة كييف بالقوة.

ووردت انباء عن حدوث جروح خفيفة لمواطنين ولعناصر الامن كما تظهرها الصور مما دفع النيابة في العاصمة بفتح أربعة ملفات جنائية. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا في الواقعة التي حدثت اليوم.

ويعتبر المعارضون الاوكران بأن تفويض البرلمان الاوكراني الذي يهيمن عليه حلفاء الرئيس فيكتور يانوكوفيتش قد انتهى في حزيران/يونيو الماضي، وانه يتعين إجراء انتخابات جديدة للمدينة.

ويقول محللون سياسيون أن من شأن السيطرة على المجلس في العاصمة الأوكرانية كييف التي يقطنها ثلاثة ملايين نسمة، أن يعطي الحكومة أو خصومها ميزة في الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2015.

وقالت المعارضة أن خمسة متظاهرين اعتقلوا في احتجاج اليوم، ولم تعط الشرطة رقما محددا، لكنها قالت أن الذين اعتقلوا ستوجه لهم تهمة التخريب.




شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية، الاعلام الأوكراني



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار