32

مدرسة "أيسر" العربية العراقية في أوكرانيا تبدأ عامها الدراسي الثاني بتوزيع الكتب الالكترونية لطلابها

Mon, 30.09.2013 15:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أفتتحت مدرسة "أيسر" العربية العراقية الخاصة في العاصمة الأوكرانية كييف عامها الدراسي الثاني وفقا للوائح والتعليمات المعمول بها لدى وزارة التربية والتعليم لجمهورية العراق، والتي تعتبر يوم الـ 23 من أيلول/سبتمبر لكل عام هو أول أيام السنة الدراسية.

وقد توافق يوم الـ 23 من أيلول/سبتمبر الجاري، باحد ايام العلطلة في اوكرنيا مما اضطر ادارة لمدرسة الى نقل أول أيامها الدراسية ليوم الأثنين وهو الاول بعد العطلة الاسبوعية. فبحضور طاقم المدرسين والدفعة الأولى من طلبة المدرسة قام مدير المدرسة السيد مهند الزبيدي بتهنئة الطلبة ببدء العام الدراسي 2013/2014 متمنيا لهم عاما موفقا ونجاحا مبهرا ومذكرا بأن الكد والاجتهاد هو أكبر عامل للنجاح والتفوق.

وكما يقول الشاعر "خير صديق في الزمان كتاب"، قررت ادارة المدرسة أن تكون مفاجئة هذا العام الدراسي، ان تنسخ المقررات الرسمية على الكتب الالكترونية الحديثة لمواكبة التطورات العصرية وكي يكون الكتاب دوما في متناول يد الطالب وتنفيذا لتعليمات الوزارة التي تدعوا دوما الى التطور والارتقاء في سبل التربية والتعليم.

 

فقد قام مدير المدرسة الاستاذ مهند الزبيدي بتقديم هذه الكتب الالكترونية والهدايا الرمزية للطلبة، في بداية دروسهم لكي يتمكن كل مدرسة بشرح طرق استخدامه حسب مواده .

 

وفي حوار أجرته "أوكرانيا بالعربية" قال الزبيدي: "اننا نعمل دوما على الابتكار والتطور  لما يصب في مصلحة الطالب فبهذه الكتب الالكترونية نوفر عبئا كبيرا على الطلبة لعدم رفقتهم يوميا لوزن زائد، اضافة الى ان هذا الكتاب سيكون دوما رفيق للتلميذ بحيث يمكنه القراءة به حتى في اوقات طريقه للمدرسة سواء في الحافلة أو في المواصلات للاستفادة من ذلك الوقت".

وحول موضوع احتمالية فدان الطلبة للمهارات التقليدية من الكتابة والاملاء وغيرها واحتمالية تضررها بسبب التطور الالكتروني قال الزبيدي:"لن يلغى أي شيء سيقى يعمل الطالب بالكراسات التقليدية للنصوص والكتابة والاملاء وغير ذلك اضافة الى ان الكتب الورقية ستبقى في المدرسة دوما".

 

وقد ابدى الطلبة اعجابهم بهذه البداية من عامهم الدراسي 2013/2014 شاحذين هممهم من أجل التنافس على المراتب التفوقية الأولى.

 

وتجدر الاشارة الى أن مدرسة "أيسر" العربية تعمل وفقا للمنهج العراقي الحكومي للتدريس ويحصل خريجيها على شهادات وزارية تصدر عن مديرية الرصافة في العاصمة العراقية بغداد، أي ان حامل شهادتها يتمتع بحرية اكمال تعليمه في أي بلد عربي او اجنبي وبالطبع في جمهورية العراق ذاتها.

وتخضع المرسة كليا لراقبة وزارية، وتجري عملية الامتحانات باشراف موفدا وزاريا يزور أوكرانيا خصيصا للاضطلاع والمراقبة الشديدة على سير عملية الامتحانات وخاصة الحكومية منها.


أقرأ الخبر حول المدرسة باللغة الروسية


شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90