32

صحف عالمية: رئيس الوزراء الإسرائيلي يدفع المستوطنين إلى مدينة الخليل الفلسطينية... والإفراج عن صاحب الفيلم المسيء للنبي

Tue, 24.09.2013 16:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/اهتمت الصحف العالمية اليوم الثلاثاء بالأوضاع في الضفة الغربية إثر مقتل جندي إسرائيلي، وسماح رئيس الوزراء الإسرائيلي للمستوطنين بالعودة إلى المدينة، إضافة إلى استطلاع للرأي يظهر عدم ثقة الفلسطينيين بنية الإسرائيليين إنجاح مفاوضات السلام، وإفراج السلطات الأمريكية عن صاحب الفيلم المسيء للنبي محمد.

ذا غارديان

ذكرت صحيفة ذا غارديان البريطانية أن السلطات الأمريكية قررت الإفراج عن نقولا باسيل، صاحب الفيلم المسيء للنبي محمد، والذي تم الحكم عليه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بالسجن لمدة عام.

وقال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالية في لوس أنجلوس إنه سيتم الإفراج عن باسيل الخميس، إذ كان قيد الإقامة الجبرية في جنوب كاليفورنيا منذ مايو/ أيار الماضي.

إلا أن السلطات الأمريكية أكدت أن وضع باسيل قيد الإقامة الجبرية ليس له علاقة بالفيلم، بل بسبب قضايا نصب مالي وتزييف هويات.

جيروسالم بوست

طالب سبعة وزراء إسرائيليون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إعادة التفكير في قراره بشأن الإفراج عن معتقلين فلسطينيين أواخر هذا الشهر.

وقال الوزراء في رسالة وجهوها لنتنياهو إن قرار الإفراج يجب أن يعاد إلى الحكومة، بعد الأحداث الأخيرة في الخليل، والتي أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي.

وقد أثنى أفيغدور ليبرمان على قرار نتنياهو بالسماح للمستوطنين بالعودة إلى أحد المباني المتنازع عليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال: "هذا القرار حكيم، فيجب أن يعلم الجميع أن الخليل ليست موضعا للتفاوض."

لوس أنجلوس تايمز

وفي الموضوع الفلسطيني-الإسرائيلي، قالت صحيفة لوس أنجلوس إن استطلاعا للرأي أظهر تشاؤم الفلسطينيين من نتائج المفاوضات مع الإسرائيليين.

وتفاوتت آراء المستطلعة آراؤهم بين التأييد والمعارضة لقرار محمود عباس المضي قدما في هذه المفاوضات، فقد قال 70 في المائة إنهم لا يعتقدون أن هذه المفاوضات ستكون ناجحة.

وقال القائمون على الاستطلاع إن الفلسطينيين لا يثقون بالإسرائيليين والفلسطينيين، ولكنهم يتفقون على وضع كامل ثقتهم برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90