32

أوكرانيا بالعربية | أوكرانيا تسعى لتهدئة المخاوف الروسية بشأن الاتفاقيات التجارية مع الاتحاد الأوروبي

Sun, 22.09.2013 18:00



كييف/اوكرانيا بالعربية/يستمر السعي الأوكراني لتهدئة المخاوف الروسية بسبب التوجه الأوكراني الأوروبي، جاء ذلك عبر رئيس الوزراء نيكولاي آزاروف والذي حاول التهدئة لهذه المخاوف روسيا بشأن خطط كييف لتوقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الاوروبي عبر تصريحه بأنها لن تشكل في التطبيق العملي أي تهديد للسوق الروسي.

وخفضت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية امس الجمعة تصنيفها للديون السيادية لاوكرانيا فيما يرجع جزئيا الي القلق بشان علاقاتها مع روسيا.

ومتحدثاً في مؤتمر دولي في منتجع يالطا على البحر الاسود عبر أزاروف ايضا عن شعور بالاحباط لرفض روسيا خفض سعر مبيعاتها من الغاز الي الجمهورية السوفيتية السابقة وقال ان كييف ربما تضطر لمزيد من الخفض لحجم وارداتها من الغاز.

وقد وافقت حكومة أزاروف الاسبوع الماضي على خطط لتوقيع اتفاقات مهمة في نوفمبر تشرين الثاني مع الاتحاد الاوروبي للمشاركة السياسية والتجارة الحرة مما أدى الي تهديدات جديدة بالانتقام من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


وتقول روسيا انها تخشى ان سوقها قد يغمره فيض من سلع الاتحاد الاوروبي المنافسة التي ستدخل الي اوكرانيا بدون رسوم استيراد ويعاد تصديرها عبر الحدود الطويلة مع روسيا. وتقول ايضا انها ستفرض اجراءات مضادة لتخفيف الضرر ودعت كييف الي الانضمام الي اتحاد جمركي تقوده روسيا.

وفي أحدث تعبير عن استياء الكرملين أبلغ مساعد لبوتين اجتماع يالطا ان اوكرانيا ستواجه مشاكل مالية ضخمة اذا وقعت الاتفاقات وحث كييف على عرض المسألة على استفتاء شعبي.

وقائلا ان 40 بالمئة من الاوكرانيين يعارضون التوقيع قال سيرجي جلازييف الذي ادلى في السابق بتعليقات متشددة بشان سياسة اوكرانيا تجاه اوروبا "دعونا نسأل الشعب الاوكراني ما هو الخيار الذي يفضله."

وأبلغ أزاروف الاجتماع "نحن مقتنعون بأن توقيع الاتفاقات مع الاتحاد الاوروبي لا يشكل اي مخاطر لروسيا" مضيفا انه سيقدم بنفسه تأكيدات بهذا لروسيا وحلفائها التجاريين في الاتحاد الجمركي الذي تقوده موسكو.


المصدر: وكالات بتصرف


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...