32

أوكرانيا بالعربية | وفد مسلمي أوكرانيا يختتم زيارته الى الاراضي المقدسة متوجا بلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس

Sat, 24.08.2013 00:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أختتم وفدا من الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا زيارته الرسمية الى دولة فلسطين والاراضي المقدسة والتي استمرت بين 16 و 21 من آب/أغسطس الجاري، تلبية للدعوة الكريمة من معالي وزير الاوقاف والشؤون الدينية د. محمود الهباش، والتي ارسلت  خلال زيارة معالي وزير الزراعة الفلسطيني الاخيرة الى مسجد الرحمة ولقائه بفضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم.


وبعد وصول الوفد الى أرض فلسطين المقدسة كان معالي الوزير الهباش على رأس مستقبلي وفد مسلمي أوكرانيا الذي ترأسه فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم بصحبة مدير العلاقات الدولية لدى الادارة الدينية الشيخ حسام الدين الحلواني وبحضور سعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا د. محمد الاسعد وبحضور مدير مكتب الوزير ومسؤول علاقاته العامة محمد النواهضة.

وخلال لقاء موسع في مكتب الوزير رحب معاليه بالوفد الضيف شاكرا للادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا جهودها الحثيثة ولفضيلة المفتي دوره البارز في اطار توطيد التعاون والعمل لما فيه خير الاسلام والدعوة المحمدية ومد جسور الاخوة والتعاون بين مسلمي فلسطين ومسلمي أوكرانيا لما في ذلك من خدمة عظيمة للقضية الفلسطينية قضية المسملين الاولى.


وقد استذكر معالي الوزير زيارته الاخيرة في ديسمبر/كانون الاول للعام 2011 حيث شارك بحفل افتتاح مسجد الرحمة ليعرب من جديد عن دهشته واعجابه الكبيرتين بمسجد الرحمة اكبر مسجد في أوكرانيا وأولها في العاصمة الاوكرانية كييف بهذا البناء الاسلامي والفن المعماري بمئذنته الشامخة وقببه البهية.

أما فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم فقد أكد بدوره على حرص المسلمين في اوكرانيا الدائم على نشر المفاهيم الدينية الصافية والتعاون مع كل شريف لما فيه خير الاسلام وقضية الامة في هذا الزمن وهي قضية القدس الشريف، مجددا مد يد العون والتعاون لكل من يسعى الى خدمة الامة العربية والاسلامية.

وأكد فضيلته على ضرورة العمل المشترك والتنسق بين المؤسسات الدينية التابعه للادارة الدينية لمسملي أوكرانيا و وزارة الاوقاف الفلسطينية وأهمية شرح القضية الفلسطينية للرأي العام في أوكرانيا.

ثم تبادل الطرفان الهدايا التذكارية كرمزية للمحبة والتقدير من الجانبين. حيث قدم الوزير تحفة أصيلة تتكون من قطعة أصلية من كسوة قبة الصخرة الشريفة تقدم فقط للشخصيات رفيعة المستوى. أما فضيلة المفتي فقد قدم لمعاليه درع الجامعة الاسلامية في أوكرانيا وكذلك دعوة لزيارة رسمية الى اوكرانيا.

 

بعدها رافق معالي وزيرالاوقاف فضيلة المفتي والوفد الى مقر الرئاسة الفلسطينية في المقاطعة برام الله حيث تم اللقاء مع سيادة رئيس دولة فلسطين محمود عباس بحضور رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية د. حسين الاعرج وسعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا د. محمد الاسعد.

اذ رحب الرئيس الفلسطيني بالوفد معربا عن اعجابه البالغ بنشاطات الادراة الدينية وشكره للادارة ولفضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم على جهوده البالغة بتوطيد العلاقات بين البلدين مؤكدا على اهمية نشر المفاهيم الاسلامية الصحيحة والمعتدلة وذلك ما برز به دور الادارة الدينية.

وأعرب سيادته عن نيته لزيارة باقرب فرصة ممكنة الى أوكرانيا، محملا فضيلة المفتي التحية لكافة المسلمين في أوكرانيا ومعربا عن ترحيب بلاده بكل مواطن اوكراني يرغب بزيارة دولة فلسطين للاضطلاع على احوالها عن قرب.

بدوره أعرب فضيلة المفتي عن شكره وفخره بما ابداه الرئيس مؤكدا على استمراره في خدمة القضية الفلسطينية في أوكرانيا والاسلام والمسلمين مشيرا الى دور الجالية الفلسطينية في أوكرانيا ورمزيتها في تمثيلها للقضية الفلسطينية هناك.

وفي نهاية اللقاء قدم الرئيس عباس درع المسجد الاقصى للشيخ احمد على جهوده المبذولة في هذه المجالات وقدم المفتي درع الادارة الدينية لدولته.


وفي اطار هذه الزيارة التقى الوفد الاوكراني عددا من المفتين والقضاة الشرعيين  في العديد من المدن الفلسطينية، و في حفل اختتام مسابقة الاقصى الدولية لحفظ القرآن الكريم والتي انعقدت تزامنا مع الذكرى الـ 44 لاحراق مسجد الاقصى المبارك شارك فضيلة المفتي تميم معالي وزير الاوقاف في توزيع شهادات التقدير والجوائز على الفائزين والمتسابقين من دول عربية وأجنبية كان منهم الحافظ دنيس اختوف والذي مثل اوكرانيا في هذه المسابقة وهو من طلاب الجامعة الاسلامية التابعة للادارة الدينية .


شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90