32

الدبلوماسية المغربية في أوكرانيا تحتفل بذكرى التربع على العرش

Thu, 01.08.2013 17:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أقامت سفارة المملكة المغربية لدى أوكرانيا يوم الاثنين الموافق 30 تموز/يوليو 2013 حفل استقبال مهيب احتفالا بعيد العرش الذي يوافق الذكرى الرابعة عشرة لخلافة الملك محمد السادس والده الراحل الملك الحسن الثاني وتربعه على العرش.

فقد استقبلت سعادة سفيرة المملكة المغربية السيدة مينا تونسي والطاقم الدبلوماسي للملكة الضيوف رفيعي المستوى من الدبلوماسيين العرب والاوروبيين والاسيويين وغيرهم اضافة الى شريحة واسعة من ممثلي الدولة الاوكرانية والاحزاب السياسية الاوكرانية .


كما وحضر ممثلي الجاليات العربية والاسلامية والافريقية منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدينية وغيرها الكثير من المؤسسات الاخرى.


حيث هنأ الحضور الكريم سعادتها بالعيد الوطني لمملكة المغرب راجين المولى عزوجل أن تنعم بالامن والامان والرخاء والاستقرار دوما، بدورها اعربت سعادتها كان سرورها بالحضور الكريم.


وقد استمتع الحضور بعرض مرئي ومسموع للثراء السياحي المغربي والاصالة الشرقية المنقطعة النظير كما وقدم لهم المطبخ المغربي والشاي المغربي الاصيل.


وفي حوار اجرته "أوكرانيا بالعربية" مع سعادة السفيرة مينا تونسي قالت:"انني اشعر اليوم بفرحة كبيرة باستقبالي لهذا الحشد الكبير من ممثلي المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، فهذا أول حفل استقبال بعد تعييني كسفيرة جديدة للبلاد" وقد اشارت سعادتها الى أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين على الصعيد السياحي والاقتصادي والثقافي فقد صرحت :"اننا نعمل جاهدين على جذب اكبر عدد ممكن من السياح الاوكران الى المغرب لتكون بلادنا بلدا سياحيا لدى المواطن الاوكراني، وبهذا فقد افتتحت رحلات جوية مباشرة كييف-أغادير-كييف والتي ستستمر بأذن الله طوال العام".


وتجدر الاشارة الى ان التبادل الثقافي بين البلدين يعتبر قطاعا مهما اذ يدرس في أوكرانيا قرابة 3000 طالب في مختلف المدن لاوكرانية.






شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


هذه المادة باللغة الروسية 


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...