32

وزير الداخلية السابق لوتسينكو يعرض "الجمهورية الثالثة" كسبيل لخلاص أوكرانيا

Sat, 15.06.2013 18:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/قام وزير الداخلية السابق وأحد رموز المعارضة الاوكرانية السابقة يوري لوتسينكو المفرج عنه حديثا، بطرح رؤيته الجديدة للسبيل الناجح لانقاذ أوكرانيا مما هي فيه.

جاء ذلك اليوم السبت 15 حزيران/يونيو الجاري، أثناء مشاركته في أعمال الطاولة المستديرة المقامة في مدينة لفوف غربي البلاد ، حيث افتتحت هذه الطاولة تحت عنوان "كيف يمكن الالتئام بين شقي أوكرانيا الممزقة" ليعلن من خلالها لوتسينكو عن حركته الجديدة.

 

فبعد أن اعتذر عن أخطائه السابقة قدم لوتسينكو طرحه الجديد عبر الحركة الاجتماعية "الجمهورية الثالثة" والتي ستبدأ عملها من لفوف ثم تمر عبر مدينة خاركوف شرقي أوكرانيا كسبيل ونموذجا جديدا لخلاص البلاد، ممتلكة لذلك رؤية واضحة وخطة عمل دقيقة لاخراج البلاد من الازمات التي تعصف بها، حيث أعرب لوتسينكو بان هدف "الجمهورية الثالثة" هو بناء دولة جديدة .

وقد صرح لوتسينكو:"عندما كنت في سجن (لوكيان) في العاصمة كييف والذي انتهكت به حقوقي تم فرزي الى حجرة فارغة فردية فقد شاهدت كيف بقيت أضيتها حتى الان من الاسمنت العاري المطلي بالزيت، فعدنها انتابتني رؤية بأنه لو تم هدم هذا السجن وبناء مجمع تجاري محله فانه لن يصمد، بل أنه سينهار وذلك بسبب عدم ملائمة الاساس الذي بني عليه.... ولهذا فأنني أعرض فكرتي هذه الحركة الجديدة "الجمهورية الثالثة" لتبني بلدا جديدا على أساس جديد متسلحا برؤية واضحة وبخطة عمل دقيقة للتنفيذ".

ويرى لوتسينكو انه من المهم التغيير في النظر للامور جذريا و التحرك في سلما صعودا من اسفله متخذا في ذلك مبدا الاستماع والاخذ برأي الجميع ليقلب نظرياته السابقة رأسا على عقب.

حيث صرح:"نحن لا يمكننا ان نبني نموذجا من الاعلى الى الاسفل فهي لن ترى النجاح" حيث يرى بأن التغيير يأتي من القاعدة الشعبية.

وتجدر الاشارة الى ان لوتسينكو قد تم الافراج عنه واعفائه من التهم الموجه له صباح يوم الاحد 7 نيسان/ابريل من العام 2013 الجاري . بعد أن تم أعتقاله في 25 كانون الاول/ديسمبر لعام 2010 بقرار محكمة بيتشيرسكي في كييف بتهمة سوء استغلال السلطة و تعدي الصلاحيات.

المصدر: أوكرانيا بالعربية، الاعلام الاوكراني

 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار