32

صدقة: اعتبر ان أهم انجازاتي في أوكرانيا أني اعدت الذكرى للكاتب والشاعر والفيلسوف اللبناني ميخائيل نعمية

Wed, 15.05.2013 20:00



 كييف/أوكرانيا بالعربية/قبيل مغادرة سعادة السفير يوسف صدقة أول سفير لجمهورية لبنان الى أوكرانيا كانت "أوكرانيا بالعربية" على موعد مع سعادته لمناقشة أهم القضايا و الخبرات من السفير الاول لجمهورية لبنان ، وفيما يلي نص الحوار: 


-سعادة السفير أنتم أول سفير لجمهورية لبنان في أوكرانيا فكيف تقيمون العلاقة الاوكرانية-اللبنانية اليوم؟

- ان العلاقة اللبنانية-الأوكرانية في تطور مضطرد و مستمر و جاء افتتاح السفارة في 21 كانون الثاني/يناير 2006 لتضع بداية لمرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين على جميع الصعد سواء الثقافية او السياسية او الاقتصادية او العلمية.

و لقد تعززت العلاقات أكثر عبر الزيارت الرسمية بين البلدين، فقد كانت هنالك زيارة رسمية لمعالي الصفدي وزير المالية الى أوكرانيا و في المقابل زيارة وزير الخارجية الاوكراني السابق كونستانتين غريشينكو الى لبنان و هي أول زيارة لوزير خارجية أوكرانيا منذ عشرة سنوات.

أما التبادل التجاري بين البلدين فقد بلغ 700 مليون دولار سنويا و لكنها لا تذهب كلها الى لبنان فهي تجارة مثلثة فهنالك التجار اللبنانيون الذين يصدرون البضائع الاوكرانية للخليج و بعضهم يصدر الحديد الى أفريقيا و لكنها تحسب تجارة لبنانية.

 

- ما هي أهم الانجازات لبعثتكم الدبلوماسية؟

- لقد زرت الجامعة اليي درس بها الشعر و الكاتب الكبير ميخائيل نعيمة في مدينة بولتافا في الفترة بين سنة 1905 الى 1911 وقمنا على اقامة تمثال في حرم الجامعة يليق بذكراه المشرفة. و قد نجحنا في ذلك بالتعاون مع ادارة الجامعة0

و في هذه الفترة التي عمل بها هذا اللبناني الاول الذي وطأ الارض الاوكرانية قمت بدعوة ابن اخية من لبنان و الذي تاثر كثير بصدى هذا الشاعر و الكاتب الكبير.

 و بكل تواضع اعتبر ان هذا هو الانجاز العملي الذي انجزته حيث اعدت الذكرى و الاعتبار لهذا الكاتب و الشاعر و الفيلسوف اللبناني.

و أود أن أذكر بأن اهم اشعاره هي "النهر المتجمد" فقد تأثر هذا الكاتب بالفكر و الفلسفة الروسية، و كان لهذا الحدث صدى كبير في الصحافة اللبنانبية و العربية فقد كتبت الصحف اللبنانية "ميخائيل نعيمة شامخا في بولتافا".

 

- سعادة السفير في 24 من فبراير الماضي تم اطلاق النار من جديد على الاراضي اللبنانية من الاراضي السورية المضطربة، فما هو الموقف الرسمي لبلادكم من القضية السورية؟

- الموقف الرسمي اعلنته الحكومة اللبنانية و الذي أعلنه الرئيس حرفيا هو سياسية النئي بالنفس عن الوضع بسوريا فيُمنع التدخل اللبناني في الملف السوري و في الوقت ذاته يمنع التدخل السوري في الشأن اللبناني.

وهذا ما تم ابلاغه للامم المتحدة و لاقى تفهما كبيرا من قبل الامم المتحدة و من قبل بان كي مون بشكل خاص و قد تفهمت الادراة الامريكية كذلك لهذا الموقف.

و قد قال أحد المسؤولين اللبنانيين ان الصراع في سوريا هو صراع دولي و اي تدخل لبناني او تدخلات اخرى ستؤثر سلبا في هذه القضية، و في ظل ذلك يقدم لبنان المساعدة بكل امكانياته الانسانية فهو يفتح قلبه للنازحين السوريين دون الانحياز لاي جهة من جهات الصراع.

وفي زيارة وزير الخارجية الاردني الى لبنان تمت مناقشة وضعية اللاجئين و كيفية المساعدة في تخفيف من هذه الازمة الانسانية. و اود ان أوجه الشكر لدول الخليج على تقديمها المساعدات للنازحين السوريين في لبنان لمساندة بلادنا على القيام بواجباته في هذا المجال .

 

- ما هو الخلاص و الحل السليم لهذه الازمة من وجهة نظركم؟

- من وجهة نظرنا الخلاص هو الحوار. و هذا ما اطلقه رئيس الجمهورية اللبنانية في دعوته للحوار كحلا وحيدا للخلاص، وليس لدينا الاليات لذلك لان هذا الصراع هو صراع دولي يفوق امكانيات لبنان، و لكن يبقى الحوار بين الاطراف المتنازعة هو الحل الوحيد لهذه الازمة.

 

- هل طرحت جمهورية لبنان دور الوساطة بين الاطراف المتنازعة في سوريا؟

- لا ، لم يحدث ذلك و يعود السبب الى ان لبنان لديه ما يكفيه من مشاكله الداخلية و هذه قضية دولية اقليمية بحاجة لتدخل دول لها وزنها العالمي و الاقليمي و لكن لبنان يمكنه ان يكون داعما للحل و ليس داعيا اليه.

و حسب ما علمنا من زيارة كيري الى فرنسا الاخيرة أنه ثمة تبلور لحل سياسي لم تظهر معالمه بعد.

 

- سعادة السفير يعتبر لبنان دولة تقوم على أسس طائفية كبيرة، فكيف تتمكن الحكومة اللبنانية من حفظ التوازن و الامن بينها في هذا العالم القلق؟

- لبنان يتأثر بما يجري في سوريا و بما يجري في العالم العربي و الدول الاقليمية لانه بلد صغير تتكثف به عشرات الطوائف المختلفة، و هنا يبرز الدور الحكيم للحكومة اللبنانية في امتصاص اي اضطرابات و قلاقل في البلاد.

 

- سعادة السفير كم هي السوق الاوكرانية جذابة لرجال الاعمال اللبنانيين؟ و ما الذي يجذب رجال الاعمال الاوكران الى السوق اللبنانية؟

- لدينا الخبرة في التجارة منذ آلاف السنين و هي أكبر بكثير من خبرة الطرف الاوكراني و هذا ما يجعل المنافسة لرجالى الاعمال الاوكران في السوق اللبنانية صعبة، و لكن ما يجذب الاوكران الى لبنان هو قطاع الطاقة و نحن نشجعهم على ذلك و الان لدينا مختصين في المحطات التوليد المائية الهيدرو.  

في المقابل يستثمر رجل الاعمال اللبنانبي في الدول المجاورة لاوكرانيا و لكن في الفترة الاخيرة اصبحت السوق الاوكرانية تُدرس من قبل رجال الاعمال اللبنانيين.

و استقرار قوانين الجمارك الاوكرانية سيلعب دوراكبيرا  في هذا الجذب فهي حتى الان غير مشجعه لحد كبير.

 و قد جائت زيارة رئيس الوزراء الاوكراني نيكولاي آزاروف الى لبنان لتضع أسس جديدة في التعاون و هنالك آفاق واعدة و نحن بدورنا هيئنا الاجواء لها.

 

- يتمتع لبنان بخبرة كبيرة في مجال السياحة فكم يقدر عدد السواح الاوكران الذي يقصدون لبنان للاستجمام؟

- للاسف بعض الشركات السياحية الاوكرانية لم تضع لبنان في الخارطة السياحية لها و لكن ينشط الزائر الاوكراني الى لبنان عبر الترابط الاسري اللبنانية-الاوكرانية و ذلك بالزيجات المختلطة و كذلك السياحة الدينية.

و لكن نحن بدورنا نسعى الى تطوير السياحة بين البلدين.

 

- لقد أصبح لبنان وريثا للحضارة الفنيقية و الكثير من الحضارات العريقة الاخرى، فكيف تعرفون الطرف الاوكراني بهذا الارث التاريخي العظيم؟

- نحن نستغل جميع الفرص الممكنة للتعريف بحضارات لبنان سواء الفنيقية او الرومانية او العربية الاسلامية و هذه الحضارات هي التي كونت الشخصية اللبنانية و تاريخ لبنان الحديث.

و نحن نقوم بقدر ما امكن التعريف بالثقافة اللبنانية للطرف الاوكراني و ذلك بمشاركتنا ببعض الفاعليات الثقافية و بعض المحاضرات و لكن هذا الموضوع بحاجة الى عمل و طاقة أكثر.

 

- كم يقدر تعداد اللبنانيين في أوكرانيا؟

- لدينا في أوكرانيا ما بين 2000 الى 2500 لبناني يعملون في التجارة و الاعمال الحرة و لدينا طلاب اغلبيتهم في مدينة خاركوف و في كييف و لفيف و زباروجيا و في القرم و دونيتسك .

و رغم امكانيات السفارة المتواضعة الا اننا تابعنا شؤونهم و مساعدتهم. و قد زرت أغلبية المحافظات و اضطلعنا على مشاكلهم و كان لدينا هدف ان لا يبرز بين الطلبة اللبنانيون التفرقة الحزبية او الطائفية و هذا ما نجح به طلبتنا فهم يتمتعون بروح عالية من المسؤولية و الاخاء و الديموقراطية.

و هم على علاقة وثيقة بسفارتهم.

 

- بصفتكم أول سفير لبناني لدى اوكرانيا فما هي الخبرة التي استخلصتموها ؟

- لقد تابعت التطورات السياسية في أوكرانيا منذ الثورة البرتقالية و المصاعب التي واجهها الرئيس السابق يوشينكو و من ثم التحول في التركيز على العلاقات مع اوروبا الى العلاقات مع دول العالم العربي و الاسلامي و دول البريكس و هذا شيء ايجابي من وجهة نظري.

و هنا أهنئ عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير المملكة العربية السعودية لدى أوكرانيا جديع بن زبن الهذال على عمادته للسلك الدبلوماسي العربي في أوكرانيا و قد بدأ عمله بشكل جيد و موفق بلقاء دبلوماسي للسفراء العرب مع المبعوث الخاص للشرق الاوسط و شمال افريقيا.

و ما نرغبه هو ربط العلاقة الاقتصادية بالعلاقة السياسة و ذلك للحصول على اكبر تأييد للقضية الفلسطينية في الوسط الاوكراني، و ليس سرا ان هنالك جالية يهودية كبيرة في أوكرانيا و جالية أوكرانية في اسرائيل تعملان على تحييز الدور الاوكراني لصالح اسرائيل، و هنا يجب علينا ان نعمل على كسب و حشد التأييد الاوكراني لقضية العرب الاولى قضية فلسطين.

و لا بد من الاستفادة من التغيير الجاري في أوكرنيا لتطوير علاقاتنا السياسية و الاقتصادية و غيرها فاوكرانيا لا تتمتع بخبرة كبيرة في التسويق كما هي في الدول الاوروبية.

أما الشعب الاوكراني فهو شعب مثقف و مضياف و متفتح فلذى يجب علينا ان نُعرفه ببلداننا من وجهة نظرنا. و هذا الشعب لا يؤخذ مواقف مسبقة، فلدينا العمل الكثير على ذلك و عندما تعزيز الوجود الدبلوماسي العربي في أوكرانيا من شأنه أن يخدم هذه العلاقة بشكل أكبر.

 

- سعادة السفير لقد لامستم قضية هي جد حساسة، فما هو تعليقكم على الموقف الاوكراني من التصويت في الامم المتحدة لانضمام فلسطين كعضو مراقب في نوفمبر الماضي؟

- أنا اعتقد  بان أوكرانيا تحاول ان تجاري الموقف الاوروبي في هذا الموضوع و هنا أشير الى جهود د. محمد الاسعد سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا الجبارة التي بذلها في هذا المجال و جهود السفراء العرب الاخرين. و حسب تقديري ان يتغيب الممثل الاوكراني قاعة التصويت لدى الامم المتحدة هو أفضل من الامتناع.

و نحن موعودين بتمثيل عربي أكبر و ذلك بفتح سفارات عربية أكثر في أوكرانيا، و هنالك نشاط دبلوماسي عربي كبير للسير معا في المسار الدبلوماسي و السياسي و ان لم يكن معلن عنه اعلاميا، فأوكرانيا لها دور ليس بسيط للتأثير في الكثير من القضايا.

 

- لقد حظي المطبخ اللبناني بشهرة كبيرة في أوكرانيا فهل لسعادة السفير خبرة في المطبخ الاوكراني؟ و ما هي وجبتكم المفضلة منه؟

- طبعا لدي أضطلاع على المطبخ الاوكراني فطباختي أوكرانية تجيد الطهي اللبناني و الاوكراني و أكثر شيء ابهرني في المطبخ الاوكراني هو التنوع في طهي البطاطا اضافة الى اعداد المشاوي و كذلك الشوربات و اهمها البورش الاوكراني الشهير.

 

- هل لديكم خبرة في الطهي؟

- لا ليس لدي الخبرة في ذلك و لا اسعى لضيق الوقت و عظم المسؤوليات.

 

- من هو يوسف صدقة سفير لبنان لدى أوكرانيا ؟

- انا أنتمي الى عائلة من جبل لبنان و قد كان قريبي سفيرا و مدريرا عاما  للخارجية و قد تأثرت كثيرا بسيرته العطرة و كان صارما في تعامله و لم يجرأ اقرب المقربون من الحيث اليه في موضوع الواسطات.

التحقت بالسلك الدبلوماسي عام 1982 ومررت بفحص من أصعب ما يكون فقد نجح 20 من ألف.

ثم كان لي دروس في الحقوق و العلوم السياسية في جامعة في تونس.

ثم كان لي دور في السفارة اللبنانية في تونس و الجامعة العربية.

ثم انتقلت بعدها الى لبنان لاعمل في وزارة الخارجية.

و من ثم غادرت الى العاصمة الروسة موسكو حيث تعلمت هناك اللغة الروسية .

و من مصر تابعت تفاصيل توقيع اتفاقية أوسلوا و القضية الفلسطينية بشكل دقيق.

و كان لي شوط كبير مع الوزير جان عبيد فقد رافتقته في 15 زيارة من ضمنها جميع دول الخليج و أكن لهذا الوزير كل احترام و تقدير واذكر انني رافقته من اسطنبول الى أنقرة بالطائرة و قبل الهبوط طلب مني معاليه تقديم تقرير للقاء مع جول في عشرة دقائق و لله الحمد الذي منحني الملكة لاتمام هذا التقرير و الذي نال اعجاب معالي الوزير.

منذ عام 2006 حتى الان أقوم بمهامي كسفير و قنصل لجمهورية لبنان في أوكرانيا.

 

- سعادة السفير نشكركم على هذا اللقاء . وهل لديكم ما تودون ان توجهونه لقرائنا؟

- أود ان أهنئ "أوكرانيا بالعربية" على المجهود الفردي الذي تقومون به و هذا المجهود الذي أكن له كل التقدير والاحترام  ولم ارى له نظيرا في الدول المجاورة رغم وجود جاليات عربية كبيرة هناك. فتقديم أخبار أوكرانيا باللغة العربية هذا انجاز كبير من وجهة نظري.

و أتنمى لـ "اوكرانيا بالعربية" النجاح و المتابعة في سبيل تقوية العلاقات العربية الاوكرانية و الارتقاء بها .


المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...