32

أوكرانيون يتظاهرون ضد مشروع قانون يقضي بشرعية زواج المثليين

Thu, 16.05.2013 21:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/تظاهر المئات من الاوكران و ممثلي منظمات المجتمع المدني و المنظمات الدينية و غيرهم من المواطنين تحت جدران البرلمان الاوكراني صباح يوم الثلاثاء 14 أيار/مايو الجاري ضد مشروع قانون ينص على تقنين الزواج المثلي في أوكرانيا.

حيث سجل في البرلمان الاوكران مشروع قانون تحت رقم 2348 في البرنامج اليومي لمدوالة والتصويت على سن هذا القانون بعدما توجهت اللجنة الاوروبية بطلب من السلطات الاوكرانية لتشريع هذا الاجراء ضمن سياسة الدمج في الاتحاد الاوربي.

وقد رفع المتظاهرون المكنسات عاليا في رمزية "لتنظيف" البلاد من هؤلاء "الشاذين" و "الشاذات" جنسيا وكنسهم من المجتمع ، فقد هتفوا بعبارات للحفاظ على الاسرة التي هي خلية المجتمع الاولى وطالبوا بحماية المجتمع من هذا الافة ونددوا بالنواب البرلمانيين الذين يساندون هذا القانون... كما القيت العديد من الكلمات السياسية من المنظيمن للمظاهرة تبين خطورة مثل هذا القانون على النمو السكاني في البلاد و الذي هو متدهور أصلا .


ولم يكن ذلك عبثا فقد لاقت اصوات هؤلاء آذان صاغية... فقد خرج اليهم من تحت قبة البرلمان النائب البرلماني "ميروشنيتينكو"من كتلة حزب الاقاليم "ريغيوني" ليتوجه الى المواطنين بلكمة معبرا عن تأييده وتأييد حزبه للمتظاهرين حيث قال:"لقد اجتمع حزب الاقاليم "ريغيوني" صباح اليوم وبشكل طارئ لاتخاذ قرار حزبي بهذا الشأن وصوت الاعضاء على سحب مشروع هذا القانون".... و أضاف:"لقد استطاع النواب البرلمانيين من حزب الاقالم الغاء مشروع هذا القانون هذا اليوم وتأجيله لمدة اسبوع واحالة النظر فيه" . و هذال ماقوبل بالتصفيق و التأيد للنائب البرلماني ...

ثم توجه المتظاهرون مجموعات رباعية نحو مبنى الرئاسة الاوكرانية لكي تصل الرسالة كاملة للاتحاد الاوروبي بان المجتمع الاوكراني يرفض هذه المفاهيم للحرية.

وتجدر الاشارة الى ان عددا من ابناء الجالية المسلمة في كييف شاركوا في هذه المظاهرة .



شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...