32

أوكرانيا بالعربية | مؤتمر صحفي في أوديسا يناقش العلاقات العربية الاوكرانية و تأثير الربيع العربي عليها

Wed, 01.05.2013 12:00



أوديسا/أوكرانيا بالعربية/بدعوة من جميعة "السلام" الخيرية و اللجنة الدولية للدفاع عن حقوق و حريات المواطن "الدرع" و بتنسيق مع البيت العربي و اتحاد الصحافيين الاوكران في أوديسا أقيم في مدينة أوديسا يوم الخميس الماضي مؤتمرا صحفيا للبروفيسور صلاح زقوت حول العلاقات العربية-الاوكرانية و تأثير الربيع العربي عليها.

اذ رحب السيد يوري أناتوليفيتش رئيس اتحاد الصحافيين في أوديسا بالضيف رفيع المستوى البروفيسور صلاح زقوت رئيس البيت العربي واحد أهم مؤسسي المعهد العربي الاوكراني، حيث اشار السيد رابوتين الى اهمية العلاقات بين اوكرانيا والعالم العربي اذا ان اوكرانيا دولة متعددة القوميات فهي يقطنها 134 قومية مختلفة، تحتضن مدينة اوديسا 132 قومية منها...  و لذى كان هذا المؤتمر في هذه المدينة.

ثم اعطيت الكلمية لرئيس "الدرع" و "السلام" السيد صالح ظاهر مرحبا سعادة البروفيسور صلاح زقوت و مشيرا الى اهمية العلاقات حيث ان اوكرانيا اصبحت بيتا للكثير من ابناء العرب.

 

تحدث البروفيسور زقوت في سرد سريع عن تاريخ العلاقات بين العالم العربي واوكرانيا مستنتجا امرين هامين، الاول انه لم يشهد التاريخ صراعا او صداما او حربا بين العرب و اوكرانيا وهذا امر غاية في الاهمية فالعلاقات كانت دائما تملؤها الصداقة و لا تشوبها العداوة... بل اشار البروفيسور زقوت الى ان العرب والاوكران  حاربوا معا ضد عدوا مشتركا في بعض الحقفب التاريخة.

و ثانيا الى تقارب الثقافة العربية الاسلامية و الثقافة السلافية الارثوذوكسية مذكرا بان الديانة الارثوذوكسية المسيحية هي وليدة المنطقة العربية و التقارب الكبير في الثقافات و العادات و التسامح بين الاديان.

 

ثم تحدث زقوت عن الاسباب التي ادت الى اندلاع "الربيع العربي" في بعض الدول العربية مشيرا الى ان الظلم و الجمود الفكري و الاجتماعي و تدني الحالة المعيشية و الاقتصداية دفعت المواطن العربي للخروج للشارع مطالبا بالعدالة الاجتماعية.

و يرى زقوت بان التغيير العالمي والمتسارع في شتى المجالات و بالذات تبادل السلطة في المقابل بقاء الحاكم في المنطقة العربية فترات طويلة فبعضهم 30 عاما و بعضهم 40 عاما ... كل ذلم ولـّد لدى المواطن العربي تعطش التغيير في هذا الواقع المتجمد...

 

و تطرق زقوت في مؤتمره الى التدخل الخارجي ... حيث أاعرب عن عدم قناعته لما تقدمه الانظمة من مبررات لعدم تنحيها عن السلطة بسبب ما يسمى محاربتها "للعصابات" او "المرتزقة" و القوى الاجنبية ... موضحا (زقوت) بان التدخل الاجنبي كان دائما واقعا في المنطقة العربية و لم يكن دخيلا فهذه الانظمة هي التي جلبته... فلماذا يصبح الان مهما عندما جاء الحديث عن التنازل للشعوب؟؟؟؟ (متسائلا زقوت) ...

 

و حول تاثير الربيع العربي على العلاقات بين اوكرانيا و العرب يرى زقوت بانها لن تتأثر بسبب الجذور العميقة بينهما و عدم تدخل اوكرانيا في الشؤون العربية الداخلية.

و اختتم زقوت مؤتمره الصحفي مذكرا بان الربيع تتفتح فيه البراعم و الزهور و تجنى ثماره صيفا او خريفا فلذى يجب علينا التحلي بالصبر لنجني ثمار الربيع العربي في وقت لاحق ...

 

و في نهائية المؤتمر تقدم بعض الحضوربأسئلة و مداخلات بهذا الشأن .



شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90