32

في الذكرى 25 لمجزة حلبجة سفارة جمهورية العراق لدى أوكرانيا تحيي ذكراها في كييف

Tue, 19.03.2013 23:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/احياءا لذكرى الضحايا المدنيين الابرياء الذين سقطوا في مجزرة حلبجة الشهيدة، أقامت سفارة جمهورية العراق لدى أوكرانيا حفلا تأبينيا بمناسبة الذكرى الخامسة و العشرون لهذه المأساة الانسانية الأليمة.

فقد شهد متحف غونتشارا في العاصمة الاوكرانية كييف يوم الامس الاثنين الموافق 18 آذار/مارس الجاري فعاليات هذه الذكرى ليشارك بها العديد من ممثلين البعاثات الدبلوماسية العربية و الاجنبية في أوكرانيا و ممثل وزارة الخارجية السيد هينادي لاتي المبعوث الخاص للشرق الاوسط و شمال افريقا كما شارك العديد من ممثلي الجاليات العربية و الاسلامية و منظمات المجتمع المدني و المؤسسات الدينية المسلمة و المسيحية في أوكرانيا.

افتتحت الفاعلية بكلمة لسعادة شورش خالد سعيد سفير جمهورية العراق لدى أوكرانيا مذكرا بايام هذه المجزرة البشعة و التي غدرت الاطفال و الشيوخ و النساء قبيل الاستعدا لاعياد النوروز، حيث توجه بكلمته للحضور بسرد تاريخي موجز حول مجزرة حلبجة و كيف عانى المدنيين و مازالوا يعانون آثار التشوه الخلقي الناتج عن الاسلحة الكيميائة.

و أشار سعادته الى ان جريمة حلبجة هي جريمة فريدة في التاريخ فهي الاولى التي يستخدم نظامم حاكم لاسلحة محرمة دوليا ضد شعبه و عن الدمار الذي حل بالشر و الشجر و الحيوان و الطبيعة.

و أشاد سعادته بمصادقة المحكمة الجنائية العليا على قرار بتلريخ 1 آذار/مارس 2010 ان مأساة حلبجة جريمة ابادة جماعية و كذلك مصادقة البرلمان في 17 آذار/مارس 2011 على مشروع قرار يقضي باعتبارها جريمة ابادة جماعية ايضا.

 و قد دعى سعادته لاستثمار هذا اليوم ليكون يوما عالميا لمناهضة جرائم الابادة الجماعية.

ثم دُعي الحضور الى دقيقة صمت على أرواح الضحايا الابرياء الذي سقطوا اثر غاز السيانيد و الغازات السامة الاخرى ، ثم قام سعادته و الحضور باشعال الشموع البالغة عددها 25 موضوعة على قماشة سوداء محاطة بالعلم العراقي لترمز الى عدد السنوات التي مضت و الذكراة الاليمة التي مازات و بريق الامل و الحياة و الذي رمزت له تفاحات خضراء بجانب الشموع فالالم يصاحبة الامل.

و تأججت مشاعر الحضور لتسيل دموع بعضهم ممن عاشوا هذه المأساة بينما أغمض البعض عيونهم لعدم قدرتهم مشاهدة الصور الاليمة المعبرة و لقطات الفيديو لهذ الجريمة البشعة.

أما جدران المعرض فقد كللت بلوحات مصورة تعكس اجزاء من المأساة و جثث الابرياء لعلا البشرية تاخذ عبرة كي لا تتكرر مثل هذه المأساة مستقبلا.

و على خلفية ذلك عزفت الاوركيسترا الحية مقطوعات موسيقية حزينة و بمشاركة فنانة أوكرانية بفقرة فنية رثائية لذكرى هؤلاء الابرياء.

و من الجدير بالذكر أن مأساة حلبجة هي هجوم كيميائي حدث في الأيام الأخيرة للحرب العراقية ـ الإيرانية، حيث قام الجيش العراقي قبل دخولها بقصفها بغاز السيانيد، مما أدى إلى مقتل أكثر من 5500 من الاكراد العراقيين من أهالي المدينة.

حدث ذلك في يومي 16-17 مارس 1988. فقد قُتل من سكان البلدة فورا 3200-5000 وأصيب منهم 7000-10000 كان أغلبهم مدنيين، وقد توفي ألاف من سكان البلدة في السنة التي تلت من المضاعافات الصحية والأمراض والعيوب الخلقية. 

شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...