32

معرض للكتاب الفلسطيني والصور الفوتوغرافية في العاصمة الأوكرانية

Fri, 25.11.2011 18:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أقامت سفارة دولة فلسطين لدى أوكرانيا اليوم الجمعة، معرضا للكتاب الفلسطيني والصور الفوتوغرافية في المكتبة البرلمانية وسط العاصمة كييف، وحمل اسم "صفحات من فلسطين".

وحضر افتتاح المعرض السفراء العرب المعتمدين لدى أوكرانيا  وعدد من المثقفين والأدباء والفنانين العرب ورؤساء الجاليات العربية وأمناء الأحزاب السياسية العربية في أوكرانيا، بالإضافة لحشد غفير من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والعديد من المواطنين الأوكرانيين المهتمين بالقضية الفلسطينية وبالثقافة العربية والإسلامية.


وفي كلمتها، عبرت تمارا ازمايلوفنا مديرة المكتبة البرلمانية عن سعادتها البالغة في إقامة هذا المعرض والذي يعد المعرض العربي الأول، حيث  أن الثقافة عماد التواصل ما بين الشعوب، وهي جسور للتآخي والمحبة ولتدعيم التالف والسلام ما بين شعوب الأرض، مؤكدة على أن إقامة هذا المعرض يعد شكلا من أشكال التضامن مع الشعب الفلسطيني لحماية حقوقه المشروعة.


وفي كلمته أكد سفير فلسطين لدى أوكرانيا محمد الأسعد على أن إقامة هذا المعرض يأتي مواكبة لتطور العلاقات الثنائية ما بين فلسطين وأوكرانيا، وكذالك  للتأكيد على التواصل بين الشعبين الأوكراني والفلسطيني، وتحدث عن أهمية تشجيع القراءة بين أبناء الجالية الفلسطينية والعربية للحفاظ على عاداتنا  وتراثنا وتقاليدنا، ثم أشار إلى أن الهدف من هذا  المعرض هو التعريف بالقضية الفلسطينية سياسيا وثقافيا واجتماعيا، ومن الصور التعرف على آلام ومرارة الاحتلال وفي آن واحد على تاريخ وجغرافيا فلسطين.  وختم الأسعد بان هذه الفعاليات تؤكد إصرارنا على الصمود في وجه الحملات الإسرائيلية الهادفة لتهويد الأرض الفلسطينية، وكذلك الإصرار على مقاومة الاحتلال بكافة الطرق والوسائل التي كفلتها لنا الشرعية الدولية وصولا لإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.


وتحدث البروفيسور صلاح زقوت مدير البيت العربي عن أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي تعمق التواصل بين المجتمع العربي والمجتمع الأوكراني، وعن أهمية الكتاب الذي نقل بدوره تاريخ الإنسانية وحضارتها،  كما أن الكتاب هو  ناقل للفكر والثقافة والحضارة والآداب وكافة مجالات الحياة، ثم استذكر عددا من أدباء الجالية العربية الذين تركوا بصماتهم في المجتمع الأوكراني، مثل جبرائيل كزمة وميخائيل نعيمة، وفي نهاية حديثه تمنى زقوت إقامة معرض أوكراني في فلسطين وتحديدا في القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطينية.


وفي نهاية الافتتاح قام طفلان من الجالية الفلسطينية بإلقاء شعر باللغة الأوكرانية والعربية، ثم قدمت فتاتان أوكرانيتان معزوفة فنية رائعة مما ترك انطباعا خاصا لدى الحضور، ثم  قام الأسعد بتسليم مديرة المكتبة عددا من الكتب كهدية رمزية  للمكتبة البرلمانية متمنيا لهم مزيدا من التقدم والنجاح.





المصدر : أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار