32

أوكرانيا بالعربية | الأبراج مع بداية 2013.. علم وسحر و"بزنس"

Fri, 28.12.2012 02:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/في هذا الوقت من العام ينصب الاهتمام حول تطلعات العام الجديد، وكيف سيكون الصعيد المهني لبرج معين من جهة، والصعيد العاطفي من جهة أخرى، ويتلهف الكثير ليكونوا أول من يحصل على آخر إصدار لمنجم معين.


وفي الوقت الذي تتراكم خلاله الكتب الأكاديمية على رفوف المكتبات، وتتأثر دور النشر بعدم قدرتها على النشر والتوزيع لهذه الكتب، تتجاوز فيه أسعار الكتب المختصة بعلم الأبراج أو التنجيم بعض الأحيان أسعار مجلدات ضخمة في دول تعاني من انخفاض في مستويات الأجور.

والبارز أن دور النشر تطبع أحيانا من هذه الكتب نسخا تتجاوز من حيث العدد ما يباع لأبرز الكتّاب، وذلك عبر آلاف النسخ التي تجد طريقها بسهولة إلى مختلف المكتبات .


ويحرص العديد من المنجمين على الإشارة إلى عضويتهم في منظمات عالمية، مثل الجمعية الأمريكية للفلكيين.

وقالت المنجمة شيلي آكمن، وهي كاتبة في موقع "آسثيت" وعضو الجمعية الأمريكية للمنجمين، إن عدد المنجمين العرب المنخرطين كأعضاء في الجمعية قد ازداد خلال السنوات الماضية، وعزت أسباب ذلك إلى "انفتاح الشعوب من خلال الإنترنت."


والجدير بالذكر أن عضوية الاشتراك في هذه الجمعية للأجانب قد تصل إلى 45-60 دولار للعضوية السنوية، وإلى ألف دولار للاشتراك مدى الحياة.


وتقول هالة عمر، إحدى أبرز العاملات في مجال التنجيم بمصر، إن هذا "العلم" يقوم على الدمج بين علم الكواكب القائم على رسم أشكال هندسية بين مواقع الكواكب والنجوم، وعلم الفلك القائم على دراسة خواص النجوم والكواكب وطبيعتها.


وتعتبر هالة عمر أن عمل علم الأبراج ينصب على تفسير "الطاقة التي تعكسها الكواكب، وتفسير تأثيرها في أحداث الحياة اليومية" على حد تعبيرها.


أما أوكرانيا فلم تكن بمنئى عن العالم بل أكثر من ذلك حيث لوحظ الاقبال الكبير من الاوكران على استفتائات الفلكيين حول رؤيتهم 

للعام القادم 2013 و الذي يسمى بعام الافعى.


 و قد تناولت اذاعات الراديو المختلفة هذا الموضوع لتقدم آراء الفلكيين للمواطن الاوكراني و التي تنصب عل ان "الافعى" لا تحب الاشياء القديمة  فحتى ينعم المواطن بحالة اقتصادية افضل لا بد من التخلص مما هو قديم و غير هام .


و هنا يلاحظ ان هذا تجاري بحت لشراء حاجيات و بضائع جديدة.



المصدر : وكالات بتصرف+أوكرانيا بالعربية





كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90