32

صحف عربية : تقدم ثوار سوريا و مصر بين 3 مليونيات

Tue, 11.12.2012 14:25



كييف/أوكرانيا بالعربية/أبرزت الصحف العربية الصادرة اليوم الثلاثاء، آخر التطورات في الأزمة السورية، مع مؤشرات على قرب اعتراف الاتحاد الأوروبي بالمعارضة السورية كممثل وحيد للشعب السوري، بالإضافة إلى التركيز على الانقسام السياسي في مصر.

وتحت عنوان "مصر بين 3 مليونيات اليوم.. والجيش لتأمين الاستفتاء،" كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول: "يحبس المصريون أنفاسهم انتظارا لثلاثة مليونيات تسيرها القوى المتنافسة تنطلق اليوم فيما أصدر الرئيس محمد مرسي قرارا جمهوريا باشتراك القوات المسلحة في إجراءات حفظ الأمن وحماية المنشآت الحيوية خلال فترة الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، المقرر إجراؤه السبت المقبل."

وأضافت الصحيفة :"دعا الإسلاميون إلى مليونيتين في مدينة نصر (شرق القاهرة)، تحت شعار «نعم للشرعية»، فيما دعت القوى المدنية المعارضة للرئيس مرسي إلى مظاهرة مليونية أمام قصر الاتحادية للإعراب عن رفض الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد."

وتابعت "بينما ينتظر المصريون اليوم كلمة القضاء الأخيرة في مسألة إشرافه على الاستفتاء, قال المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي إن اللجنة العليا للانتخابات هي التي طالبت بتأمين قوات الجيش للمقرات الانتخابية خلال الاستفتاء."

وفي الشأن السوري، كتبت صحيفة "الحياة،" في تغطيتها تحت عنوان "أوروبا ترفع مستوى اعترافها بالائتلاف وتزيد مساعداتها للاجئين السوريين،" وقالت: "استقبل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس زعيم الائتلاف الوطني السوري الجديد احمد معاذ الخطيب خلال الاجتماع الذي عقدوه في العاصمة البلجيكية لمناقشة مسألة الاعتراف بالائتلاف واتخاذ موقف أوروبي موحد من الأزمة السورية."

وأضافت الصحيفة: "اعتبر وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلله أن استقبال الخطيب يعتبر إشارة واضحة إلى إعادة النظر في وضع الائتلاف، باتجاه الاعتراف به."

ولاحظ الخطيب بعد لقاء المسؤولة عن الشؤون الخارجية في الاتحاد كاثرين اشتون، أن "الوزراء الـ 27 لم يتفقوا بعد على موقف موحد من الائتلاف، وما اذا كانوا سيعترفون به ممثلا شرعيا للشعب السوري أو احد ممثلي تطلعات الشعب السوري،" حسب الصحيفة.

وفي الشأن السوري أيضا، كتبت صحيفة "القدس العربي،" تحت عنوان "مقاتلون إسلاميون يستولون على آخر قاعدة عسكرية للجيش السوري غرب حلب،" وقالت في تقريرها: "استولى مقاتلون إسلاميون الاثنين على كامل قاعدة الشيخ سليمان العسكرية، آخر موقع محصن للجيش النظامي غرب مدينة حلب، في الوقت نفسه، افيد الاثنين عن اشتباك في منطقة آمنة اجمالا في وسط دمشق، في وقت تواصلت العمليات العسكرية في محيط العاصمة حيث تحاول القوات النظامية القضاء على تجمعات المقاتلين المعارضين الذين يستخدمون ريف دمشق قاعدة خلفية محاولين التقدم نحو العاصمة."

وأضافت: "سيطر مقاتلون إسلاميون من عناصر جبهة النصرة خصوصا الاثنين على كل قاعدة الشيخ سليمان العسكرية في شمال غرب سورية كما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس والمرصد السوري لحقوق الإنسان، وذلك بعد أسابيع من المعارك العنيفة."
 
كما نقلت الصحيفة عن "فايننشال تايمز" البريطانية قولها إن "المعارضة السورية والدول الخليجية الداعمة لها ستضغط على الحكومات الغربية هذا الأسبوع لتزويد المتمردين في سورية بالأسلحة، بحجة أنها أحرزت تقدماً كبيراً لتوحيد الجماعات المسلحة وإخضاعها للسيطرة المدنية."


كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90