32

صحف عربية : فتوى تحصّن هدنة غزة و بحيرة خمور بالسعودية و هل تكون نهاية الإخوان في مصر كما بدأت ؟

Mon, 26.11.2012 13:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/ تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم الاثنين 26 تشرين الثاني/نوفمبر عدة قضايا، على رأسها فتاوى في قطاع غزة تحرم خرق الهدنة المعلنة مع إسرائيل، إلى جانب الوضع في مصر مع الاحتجاجات المناهضة للإعلان الدستوري الأخير، وعثور الشرطة السعودية على ما وصفت بأنها "بحيرة خمور" واعتقال السلطات الجزائرية لعشرات المتشددين.

الحياة

صحيفة الحياة الصادرة من لندن تناولت قضية صدور فتوى في قطاع غزة تحرّم خرق الهدنة المعلنة مع إسرائيل، وقالت الصحيفة: "أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة المقالة في غزة  فتوى تحرم خرق الهدنة مع إسرائيل بأي شكل من الأشكال طالما احترمتها الأخيرة."

وأضافت: "وقال سلمان نصر الداية في فتواه الصادرة عن الوزارة إنَّ احترامَ هذه الهدنة ـ التي رعاها إخوتنا في مصر واجبٌ على كل واحد منا، وأن التهاونَ بها بالخرق والمجاوزة كبيرة مُؤَثِّمَة؛ لتسببها في إخافة الناس وإزعاجهم، بما يُظن حصوله من جرأة عدوهم على مقدساتهم وأنفسهم وأعراضهم وأموالهم."

الشرق الأوسط

وفي صحيفة الشرق الأوسط، تابع مأمون فندي تطورات الوضع في مصر تحت عنوان: "مصر: نهاية الإخوان؟" وقال تحت هذا العنوان: "بدأت حركة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928، فهل تكون نهايتها في مصر أيضا؟ كان واضحا ومنذ الجمعة الماضي أننا أمام مصر منقسمة."

وتابع قائلا: "نهاية الإخوان تأتي من عدم إدراك مكتب الإرشاد ومعه الرئيس بأن مصر قد تغيرت وانتقلت خطوات بعد الثورة في اتجاه الكرامة الإنسانية على مستوى الإحساس الداخلي للأفراد عل الأقل. ما كان مبارك ليجرؤ أن يتخذ هذه القرارات قبل الثورة وذلك لأن هناك عتبة للمجتمع المصري متى ما تخطاها أي رئيس انقلب عليه الشعب."

وأضاف: "لماذا يفشل الإخوان؟ يفشل الإخوان لأنه لا يوجد في مصر من سيقبل أن تجرى أي نوع من الانتخابات تحت سلطات الفرعون، كما أنه لن يكون شرعيا أن يكتب دستور حسب إشارات الفرعون الذي لا يسأل عما يفعل ولا يطعن في قراراته حتى أمام القضاء."

القدس العربي

وتناولت صحيفة القدس العربي من جانبها خبراً من السعودية تحت عنوان: "الشرطة الدينية السعودية تعثر على بحيرة من الخمور."

وقالت الصحيفة: "عثر رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر (الشرطة الدينية) السعودية في خميس مشيط جنوب المملكة، على 'بحيرة' من الخمور في سد 'تندحة' تحتوي على نحو 500 طن من المواد المخمرة، بالإضافة إلى 712 قارورة سعة لتر ونصف اللتر معدة وجاهزة للبيع والترويج."

وتابعت: "وقال الناطق الإعلامي لفرع هيئة عسير الشيخ عوض الأسمري في تصريح نشرته مواقع انترنت سعودية الأحد إن رجال الهيئة نجحوا في تنفيذ مهمة في خميس مشيط، وتمكنوا من ضبط تجويف صخري يحوي مياها مخمرة، معدة لأن تكون خمورا يتم تصفيتها وتعبئتها وترويجها."

وأوضح أن الكمية كبيرة لدرجة أن رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، قاموا بشفط المياه بموتورات شفط، وتم إتلاف الكميات المضبوطة.

الرأي

وفي الأردن، عنونت صحيفة الرأي: "النسور: الأردن وسط حزام ناري ويعيش أسوأ وضع اقتصادي منذ 50 سنة."

وقالت الصحيفة: "قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور: إن بلدنا تقع في حزام النار فحين تكون جاراً للعراق وجاراً لسوريا وجاراً للبنان وجاراً لفلسطين وجاراً لإسرائيل فهذا حزام النار لأنها أكثر نقطة في العالم حدة وحرجا فنحن دوما وأبدا نبحر في محيطات هائجة بدون توقف ومع ذلك فهذا البلد حافظ على سلميته وحافظ على مقدار كبير من الديمقراطية ومن حقوق الإنسان ومن الحريات المفتوحة."

وأضاف النسور أن الأردن ومنذ انطلاق الربيع العربي وما أفرزه من نتائج لدى الدول العربية التي مرت بذلك، كان ولا يزال يتطلع إلى أن يكون الأنموذج بين الأقطار في سعيه الدؤوب نحو تعزيز العملية الديمقراطية ورفدها بالتطورات وفي شتى المجالات والملفات.

وأكد النسور أن الانتخابات النيابية ستجرى 'في موعدها،' مشدداً على أن الانتخابات "عملية وطنية إصلاحية بحد ذاتها وهي جزء مهم من مسيرة الإصلاح السياسي" وتطرق النسور إلى الأوضاع المالية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها الأردن، وما ألحقته الحرب في سوريا بالإضافة إلى الربيع العربي من أضرار بالاقتصاد الأردني.

الخبر

ومن الجزائر، عنونت صحيفة الخبر: "إيقاف61 شخصا منهم جزائريون و29 رعية مالي في تمنراست.. الأمن يلاحق خلايا دعم 'أنصار الدين' و'التوحيد والجهاد' بالجنوب."

وقالت الصحيفة: "أوقفت مصالح الأمن والدرك بولاية تمنراست 29 رعية من مالي و14 آخرين من جنسيات مختلفة، في عملية أمنية شملت إيقاف 18 جزائريا بشبهة التعاون مع الجماعات المسلحة في شمال مالي."

وأضافت: "وأفادت مصادر محلية أن مصالح الأمن المتابعة لملف الجماعات المسلحة الموجودة في شمال مالي، حصلت على معلومات دقيقة حول نشاط خلايا تعمل على تسهيل نشاط مسلحي الجماعات السلفية الموجودة في إقليم الأزواد، وشنت يومي الجمعة والسبت الماضيين عملية أمنية تميزت بالسرعة القصوى، وانتهت بإيقاف 61 شخصا."

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90