32

صحف عربية : صرخة سعوديات "الشات" و السلفيون يتهمون مرسي بمخالفة الرسول

Wed, 14.11.2012 18:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/ أوردت الصحف العربية الصادرة اليوم الأربعاء عدة عناوين، على رأسها تقارير حول تزايد الدور العسكري لإيران بسوريا وتعرض عدد من السعوديات للابتزاز عبر الانترنت، إلى جانب دور الجزائر المرتقب في ملف مالي وانتقادات التيار السلفي للرئيس المصري، محمد مرسي.

الشرق الأوسط

صحيفة الشرق الأوسط تابعت الملف السوري تحت عنوان "أطراف معنية بالأزمة السورية تكشف عن ازدياد العمليات العسكرية الإيرانية ضد المناوئين لنظام الأسد.. تقارير كشفت بناء 'شبكة اتصالات مؤمنة' من البحر المتوسط لطهران.. وملاحقة الطائرات من دون طيار للمعارضين."

وقالت الصحيفة: "كشفت تقارير موجهة إلى أطراف معنية بالأزمة السورية عن تزايد العمليات العسكرية التي ينفذها الحرس الثوري الإيراني داخل سوريا، وقيامه أخيرا ببناء شبكات اتصالات مؤمنة بالكامل تربط عددا من مراكز القيادة التابعة للحرس الثوري الإيراني من شواطئ البحر المتوسط حتى العاصمة طهران."

وجاء في تقرير من التقارير الثلاثة التي تلقتها أطراف عربية قبل يومين، ولم يتم الكشف عنها من قبل، أن قيادات عسكرية في طهران "أصدرت تعليمات للحرس الثوري عبر شبكة الاتصالات التي تم بناؤها في سوريا ولبنان، من أجل تعضيد الأسد والبدء في استخدام طائرات من دون طيار لمراقبة تحركات المقاتلين السوريين المناوئين للنظام."

وتحدثت التقارير أيضا عن ضعف وتشتت قوات الأسد؛ خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة، لكنها قالت إن معاضدة نظام إيران وحزب الله اللبناني له تسببت في توجيه ضربات موجعة لقوات المعارضة السورية.

القدس العربي

ومن صحيفة القدس العربي، برز العنوان التالي: "السلفيون يتهمون مرسي بمخالفة الرسول " وقالت الصحيفة: "شن المتحدث باسم حزب النور الدكتور يسري حماد هجوما في صفحته على الفيس بوك ضد زيارة الرئيس للإسكندرية لافتتاح مصنع البتروكيماويات."

وأضافت الصحيفة أن حماد قال: "هالني بشدة موكب البذخ الذي شاهده الجميع في زيارة سيادتكم ميناء الدخيلة وأن موكب مرسي يتعارض تماما مع الصورة الذهنية التي عرفناها عن موكب الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يفتح مكة، وما كان عليه من التواضع الجم والتذلل الواضح لرب العباد دون موكب مهيب."

عكاظ

ومن السعودية، عنونت صحيفة عكاظ: "الفراغ العاطفي ورغبات الثأر قاسم مشترك في الابتزاز.. صرخات بنات الفيس والشات: سمعتنا في خطر."

وقالت الصحيفة: "منحرفون يسقطون الفتيات والنساء في شباكهم بالكلام المعسول والوعود الكاذبة ثم .. تمضي الحكاية إلى نهايتها المحتومة الفضيحة أو الصمت مقابل المال... فصارت غرف الدردشة والهواتف النقالة والعناوين البريدية مرتعا خصبا للصيادين المنحرفين فأصبحت جريمة الابتزاز مرتبطة بالعالم الالكتروني لتصبح تجارة رائجة للمنحرفين والمنحرفات وهي الصورة التي تسجلها وقائع الشرطة."

وأضافت الصحيفة: "تقول (سميرة) إنها اعتادت على التواصل مع بعض الأشخاص عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر وغيرها، وفوجئت في نهاية الأمر برسائل خاصة من أحد الأشخاص تحتوي على بعض صورها الخاصة جدا التي التقطت عبر جهاز حاسوبها دون علمها وعندما استفسرت منه عن طريقة حصوله على الصور أجاب بسخرية بأنه هاكرز وخبير في برامج الحاسب، فحصل القرصان على مبالغ طائلة منها مقابل إتلاف صورها."

أما الشابة عبير فتروي قصص بعض زميلاتها وصديقاتها ممن تعرضن إلى الابتزاز الالكتروني وتقول إن رفيقاتها تعرضن إلى مواقف عصيبة وقاسية بسبب صورهن على خدمة البلاك بيري، وهو الأمر الذي يفسح المجال لأي شخص في الحصول عليها، وتهديدهن بنشر الصور مقابل تنفيذ مطالبهم المادية والجنسية على حداء سواء.

الخبر

ومن الجزائر، عنونت صحيفة الخبر: "رئيس مفوضية 'إكواس' قال إنها تعهدت بغلق حدودها.. الجزائر شاركت في التخطيط للحرب بشمال مالي."

وقالت الصحيفة: "كشف رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بأن الجزائر تعهدت بغلق حدودها مع مالي في حال نشبت الحرب الجاري الإعداد لها من طرف بلدان المجموعة، بدعم وتحريض من قوى غربية على رأسها فرنسا. فيما أفاد الناطق باسم الخارجية، عمار بلاني، بأن الجزائر ستحمي حدودها بأقصى ما يمكن."

ذكر رئيس المفوضية، كادري ديزيري ويدراوغو، أمس، بباريس، أن السلطات الجزائرية "تعهدت مسبقا بأنها ستغلق حدودها"مضيفاً أن الجزائر شاركت في كل الاجتماعات التي جرت تحضيرا للعملية العسكرية، وقالت الصحيفة "ويعني ما ورد على لسان المسؤول الإفريقي، أن الموقف الرسمي الجزائري المصرح به، بخصوص الحرب في شمال مالي، لا يتطابق مع تصرف السلطات ميدانيا حيال الحراك العسكري الذي تعد له بلدان 'إكواس'."

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90