32

صحف عربية : حرب إسرائيل والسودان السرية و مخطط "اغتيال" مرسي

Sat, 27.10.2012 17:02



كييف/أوكرانيا بالعربية/ من أبرز القضايا التي تناولتها الصحف العربية، السبت 27 تشرين الاول/أكتوبر، مع احتجاب عدد منها بمناسبة عيد الأضحى، كان رفض بريطانيا لطلب أمريكي لاستخدام قواعدها في مواجهة "نووية" مع إيران، وهدنة العيد في سوريا،  تفجيرات واشتباكات وقتلى، بجانب انتقال "جهاديي" سيناء إلى العمق المصري.  

الخليج

وحول الملف السوري كتبت الصحيفة الإماراتية بعنوان: هدنة العيد" في سوريا: تفجيرات واشتباكات وعشرات القتلى:أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن اليوم الأول من هدنة عيد الأضحى في سوريا شهد خروقاً واسعة، أدت إلى مقتل 75 شخصاً، بينهم قتلى في تفجيرات بدمشق ودرعا (جنوب)، وعنف في مناطق عدة . وفي وقت أعلنت موسكو أن المبعوث الأممي العربي الخاص إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي سيبحث مع المسؤولين في روسيا بعد غد الاثنين، تطورات الأزمة السورية، نفت واشنطن أنباء عن تنسيقها تسليم السلاح إلى المعارضين .

القدس العربي

الغارديان: بريطانيا ترفض طلباً امريكياً لاستخدام قواعدها في المواجهة النووية معايران

 وفي تفاصيل ما نشرته الصحيفة اللندنية:  كشفت صحيفة "الغارديان" الجمعة أن بريطانيا رفضت مناشدات الولايات المتحدة لاستخدام القواعد العسكرية في المملكة المتحدة لدعم الاستعدادات العسكرية في الخليج، استناداً إلى مشورة قانونية اعتبرت أن أي ضربة وقائية ضد ايران يمكن أن تشكل خرقاً للقانون الدولي.

وقالت الصحيفة إن دبلوماسيين اميركيين ضغطوا أيضاً لاستخدام القواعد البريطانية في قبرص، والسماح لمقاتلاهم بالانطلاق من القواعد الاميركية في جزيرتي أسنسيون ودييغو غارسيا في المحيط الهندي التابعتين للأراضي البريطانية.

واضافت أن التحركات الاميركية هي جزء من خطط الطوارئ في المواجهة النووية مع ايران، لكن الوزراء البريطانيين ردوا عليها ببرود واحالوا المسؤولين الاميركيين إلى المشورة القانونية التي صاغها مكتب النائب العام البريطاني وتم تعميمها على مقر رئاسة الحكومة البريطانية (10 داوننغ ستريت) ووزارتي الخارجية والدفاع البريطانيتين.

الحياة

جهاديو سيناء إنتقلوا إلى العمق المصري

أهتمت الصحيفة الصادرة في العاصمة البريطانية بآخر التطورات على الساحة المصرية: أثار توقيف السلطات المصرية «خلية إرهابية» في ضاحية مدينة نصر، شرق القاهرة، يشتبه في ارتباطها بتنظيم «القاعدة»، مخاوف من انتقال العنف الذي ساد شبه جزيرة سيناء إلى عمق القاهرة ومحافظات إقليمية.

وعلمت «الحياة» أن جهاز الاستخبارات المصرية تولى بنفسه ملف التحقيق مع خمسة أشخاص متهمين بـ»الإرهاب»، وتدور تكهنات عن علاقتهم بالهجوم على السفارة الأميركية في بنغازي.

وكشفت مصادر أمنية لـ»الحياة» معلومات لديها عن انتقال عدد من قادة التنظيمات الجهادية والتكفيرية إلى محافظات مصرية بعد تضييق الخناق عليهم في سيناء. وأشارت إلى أن أجهزة الأمن تتعقب هؤلاء في محافظات القاهرة والإسكندرية والغربية والجيزة والقليوبية والسويس.

القبس

الرئيس المصري: نحن والفلسطينيون في خندق واحد..  مستندات «جهادي» تكشف عن مخطط لاغتيال مرسي

وفي شأن مصري مواز، نشرت الصحيفة الكويتية: كشفت مصادر أمنية مصرية لـ القبس أن جهاز الأمن الوطني وضباط المباحث بوزارة الداخلية يكثفون جهودهم للوقوف على أسماء عناصر إرهابية من الجهاديين تقف وراء بعض المتهمين الذين تم القاء القبض عليهم خلال اليومين الماضيين، والكشف عن أبرز العمليات الإرهابية التي كانوا يعدون لها.

وأكدت المصادر الأمنية أن الضغط الذي تقوم به قوات الأمن بالاشتراك مع عناصر من الجيش على البؤر الارهابية في شبه جزيرة سيناء قد نجح في تفتيت وتدمير الكثير من الخلايا الارهابية لمن يسمون بـ «الجهاديين»، لذا فقد هرب بعضهم من سيناء الى المحافظات الغربية ذات الطبيعة الصحراوية والتضاريس الصعبة.

 الوفد

مستشهدة بالهجوم على مصنع الأسلحة..  جارديان: تلميحات لحرب سرية بين إسرائيل والسودان

رصدت الصحيفة المصرية ملابسات اتهامات السودان لإسرائيل بمهاجمة مصنع عسكري بالخرطوم: استشهدت صحيفة (جارديان) البريطانية بالهجوم الإسرائيلي على مصنع اليرموك للأسلحة بالسودان واعتبرته بمثابة لمحة عن حرب سرية بين البلدين، خاصة في ظل إصرار السودان على اتهام إسرائيل وإنكار إسرائيل لذلك، لكن هناك سوابق لهذا النوع من الهجوم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في ظل عدم اعتراف إسرائيل بأن أي من طياريها نفذوا الغارة على مصنع الأسلحة في السودان، لكن اتهامها السودان بتوريد الأسلحة إلى حركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة، لا يمكن لأحد أن ينكره أو يتجاهله، سبق ودعا "عاموس جلعاد"، مسئول كبير في وزارة الدفاع الإسرائيلية، السودان كدولة إرهابية خطيرة.

وقالت إن هذه الواقعة تُعد واحدة من تلك الحلقات التي توافرت فيها الدافع والقدرة السابقة، ويبدو أن اتهام السودان لإسرائيل لم يكن من الباطل، ومعقول إلى حد كبير، فالهجوم على ما يبدو، لمحة نادرة عن حرب سرية مستمرة بين البلدين منذ سنوات.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90