32

صحف عربية: سقوط زعيم "خلية بشار" في لبنان

Tue, 07.08.2012 01:00



كييف - أوكرانيا بالعربية/ واصلت الصحف العربية الصادرة الجمعة، تركيزها على الشأن السوري والأحداث المرتبطة به، إذ نقلت عن المعارضة السورية دعوتها إلى رئيس الوزراء الجديد لاقتفاء أثر رياض حجاب والانشقاق عن النظام، بينما تحدثت صحف عن "حرب استنزاف" في مدينة حلب، أكبر من سوريا.

الشرق الاوسط:

وتحت عنوان "رابع رئيس حكومة للأسد منذ الثورة.. والمعارضة تدعوه للانشقاق،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقريرها حول الأوضاع في سوريا تقول: "أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما أمس يقضي بتعيين الدكتور وائل نادر الحلقي رئيسا لمجلس الوزراء، خلفا لرئيس الوزراء المنشق رياض حجاب.. ليكون الحلقي رئيس مجلس الوزراء السوري الرابع منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضد نظام الأسد في منتصف شهر مارس (آذار) 2011." وأضافت الصحيفة "سارعت المعارضة السورية إلى دعوة رئيس الحكومة الجديد للانشقاق عن نظام الأسد، وقال عضو المجلس الوطني السوري ومدير المكتب الإعلامي فيه محمد سرميني: ندعوه للانشقاق وأن يحذو حذو رئيس مجلس الوزراء السابق. ونقلت الصحيفة عن سرميني قوله: "تعيينه (الحلقي) ربما يكون رسالة لقطع الطريق أمام إمكانية انضمامه للمعارضة السورية بعدما تناقلت أخبار أن الحلقي، وزير الصحة في حكومة حجاب، كان من بين الوزراء الراغبين في الانشقاق.

الحياة:

وتحت عنوان "حرب استنزاف في حلب ودمار كامل في صلاح الدين" كتبت صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن تقول: "دخلت المعركة التي يخوضها الجيش السوري للسيطرة على حي صلاح الدين في حلب مرحلة حرب استنزاف مع إعلان مقاتلي الجيش السوري الحر انسحابهم من أجزاء من الحي وإعادة تنظيم صفوفهم لشن هجوم مضاد، وذلك بعد ليلة من القصف العنيف بمختلف أنواع القذائف إضافة إلى استخدام المروحيات." وأضافت الصحيفة: "أكد الجيش الحر في وقت لاحق أن قواته تنتشر على مداخل حي صلاح الدين وان اشتباكات عنيفة تدور مع الجيش النظامي في هذه المنطقة. وذكر انه قتل احد قادة الجيش النظامي المسؤولين عن الهجوم على حلب العميد عصام زهر الدين،" بينما قال مصدر في المعارضة للصحيفة إن "زهر الدين كان مسؤولاً عن اجتياح حي بابا عمرو في حمص وعن المعارك التي خاضتها قوات النظام مع المعارضة في كل من دوما والزبداني." وتابعت الصحيفة: "استخدم الجيش السوري للمرة الأولى طائرة حربية في قصف قرية تل رفعت التي تبعد 35 كلم إلى الشمال من حلب، والتي يقول النظام إن معظم المقاتلين في حلب قدموا منها."

المستقبل:

وليس يعيدا عن الشأن السوري، كتبت صحيفة "المستقبل" اللبنانية تحت عنوان: "سقوط زعيم خلية بشّار الإرهابية في لبنان،" تقول: "وقع الوزير السابق ميشال سماحة، مستشار الرئيس السوري بشار الأسد، وزعيم خليته الإرهابية في لبنان، في قبضة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بعد أن وقع في شر فتنةٍ كان يُعدها لإيقاع البلد في نار تدخله في نفق مذهبي وطائفي مظلم، تنفيذاً لأمر عمليات صادر عن أسياده في النظام السوري، خصوصاً وأنه اعترف بفعلته، ما أن واجهه المحققون بالأدلة وبالصور التي تقطع الشك في يقين تورطه." وقالت الصحيفة إنها علمت "أنه ابتداءً من الواحدة من بعد ظهر أمس، بدأ الرئيس الأسد سلسلة اتصالات شملت عدداً من كبار المسؤولين اللبنانيين، مطالباً بإطلاق سماحة بأي ثمن، ما يعني في نظر المتابعين أن العملية برمتها أكبر من اللواء السوري علي مملوك وحده، الذي اعترف سماحة بأنه تلقى أوامر منه، لكن من دون أن يسميه، بل تشمل بوضوح بشار نفسه." وأضافت الصحيفة "أهم ما في سقوط سماحة، عدو"الإعلام، ورفيق سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أن لبنان المحمي بعناية إلهية نجا من مخطط إرهابي خطير كان يحضّره، مستشار الأسد، لمنطقة الشمال، وتحديداً لعكار، لا يقل خطورة عن محاولتي اغتيال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائب بطرس حرب، كما الاعتداء على قناة الجديد ومحاولة إحراق إخبارية المستقبل." وتابعت الصحيفة بالقول: "الفضل في ذلك يعود لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، التي تحقق الإنجاز الأمني تلو الآخر، في حماية لبنان، رغم كل الحملات المغرضة لقوى 8 آذار، التي كان سماحة أحد أبواقها، قبل أن تلقي القبض عليه داخل منزله صباح أمس، بناء لإشارة النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي سمير حمود، وتقتاده إلى التحقيق في مقر الشعبة في الأشرفية، بإشراف مباشر من القاضي حمود."

كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90