32

يحدث في العالم: نبتة "جيمبي جيمبي" كابوس حقيقي يستمر لسنوات

Fri, 30.10.2015 15:33



كييف/أوكرانيا بالعربية/الجيمبي جيمبي أو التوت لاسع الأوراق أو لاذع الأدغال، كلها مسميات لشجيرات تنتشر في الغابات المطيرة في النصف الشمالي من شرق أستراليا وأندونيسيا . وتصنف كواحدة من أكثر النباتات سمية على وجه الأرض.

وتتميز هذه النبتة بإنتشار الشعيرات التي تغطي الأوراق وكامل النبات والتي تفرز سماً عصبياً بمجرد لمسها. غير أن ثماره من الممكن أكلها اذا ما تم ازالة الشعيرات عن سطحها.

تنمو الشجيرة ولها ساق واحد ويتراوح ارتفاعها ما بين 1 إلى 3 امتار. وأوراق النبات علي شكل قلب كبير الشكل بطول 12 الى 24 سم وبعرض 11 الى 18 سم مع حواف مسننة ناعمة.

النبات من الأنواع الفريدة في تكوينها، فالأزهار تحتوي علي الأعضاء الذكورية تحيط بها الأعضاء الانثوية . وما ان يتم التلقيح حتي تتضخم الزهرة الصغيرة ويبدأ تكون الثمرة والتي تكون ممتلئة بالعصارة وتشبه التوت الارجواني اللون وكل ثمرة تحتوي علي بذرة واحدة تكون خارج الثمرة.

يعتبر النبات من أوائل المستعمرين في الغابات المطيرة . والبذرة لا تنبت الا في ضوء الشمس الكامل وبعد تمهيد التربة. وعلي الرغم من انها منتشرة نسبياً في ولاية كوينزلاند الأسترالية الا أنها نادرة في مناطق الجنوب الأسترالي. وتم اعتبارها من الفصائل المهددة بالانقراض في ولاية نيو ساوث ويلز في أستراليا

وتشتهر النبتة بسميتها؛ فلمس الأوراق المغطاة بالشعيرات تعرض الجلد للإختراق بواسطة الشعيرت السامة. واللدغة تكون مؤلمة للغاية ومن الممكن ان يستمر الألم لأيام أو لعدة شهور بل ولسنوات عدة في بعض الحالات. تغطى المنطقة المصابة ببقع حمراء صغيرة تتشكل مع بعضها فيما بعد لتكون كتله حمراء منتفخة . والسم يكون قاتلا للبشر والخيول والحيوانات الكبيرة وعلي الرغم من ذلك فانها لاتؤثر غاليا علي الطيور ولا الحشرات المتغذية علي النباتات.

تم عزل مركب يحتوي علي رابطة غير معتادة بين الكربون والنيتروجين ما بين التريبتوفان والهيستامين وهو السبب في استمرار الألم لفترة أطول في الجسم. ويمكن علاج الألم بتعريض المنطقة المصابة لحامض الهيدروكلوريك المخفف ومن ثم إزالة الشعر عن طريق الشمع.

يجدر ذكره أنه تم تسجيل حالات إنتحار بين بشر وحيوانات تعرضوا للسعة هذا النبات، فقد انتحر حصان بالقفز من أعلى جرف شاهق، كما أطلق ضابط النار على نفسه منتحراً بعد تعرضه للسعة هذا النبات. كما وصف أحد ضحايا هذه النبتة الألم بقوله أنه كان يتقلب على سريره في المستشفى الذي مكث به 3 أسابيع "كالحية التي قطع رأسها"

 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار