32

ميركل من بولندا: العقوبات باقية على روسيا بسبب الأزمة في أوكرانيا

Tue, 07.02.2017 22:53



كييف/أوكرانيا بالعربية/أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من العاصمة البولندية، أن العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية الأزمة في أوكرانيا لا يمكن رفعها حاليا، حيث صرحت "لأن الوضع على الأرض لا يزال غير مقبول".

جاء ذلك في تصريحاتها بمؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة الوزراء البولندية بيتا سيزدلو، في وارسو، اليوم الثالاثاء 7 شباط/فبراير، واتفقت معها سيزدلو قائلة، إنه "يجب الإبقاء على العقوبات المتعلقة بأوكرانيا ضد روسيا".

وفي السياق ذاته، أكدت ميركل أن بلادها ترغب بعلاقات جيدة مع الولايات المتحدة على أسس القيم المشتركة.

كما وتطرقت ميركل في الزيارة الى عدة موضوعات اثر تعقد العلاقات بين بولندا و ألمانيا على خلفية بعدد من الملفات اهمها صعود التيار اليميني وقضية اللاجئين واتفاقية النقل البحري وغيرها.

وقال بيان صدر اليوم الثلاثاء عن المركز الإعلامي للكرملين، إن "بوتين وميركل ناقشا في اتصال هاتفي التطورات شرقي أوكرانيا، وتصاعد الاشتباكات في الأيام الأخيرة بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا".

وأضاف البيان أن "بوتين وميركل أعربا عن قلقهما من تصاعد الاشتباكات، وأكدا على ضرورة العودة إلى وقف إطلاق النار في أسرع وقت ممكن، واتفقا على دعم عمل بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وتوصل قادة أوكرانيا وألمانيا وفرنسا وروسيا إلى اتفاق في مينسك، في 12 فبراير/شباط 2015 يقضي بوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة. 

وبدأ التوتر بين موسكو وكييف، على خلفية التدخل الروسي في أوكرانيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأوكراني السابق، فيكتور يانوكوفيتش (المقرب من موسكو)، أواخر 2013. 

وتأزمت الأوضاع إثر دعم موسكو لانفصاليين موالين لها في كل من دونيتسك (شرقي أوكرانيا) وشبه جزيرة القرم (جنوب أوكرانيا)، وقيامها لاحقاً باحتلال القرم في 16 مارس/آذار 2014. 

المصدر: وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...