32

ميكاتينكو: الهلال القطري قدم 400 ألف دولار مساعدات أنسانية دعما لنازحي القرم وشرقي أوكرانيا

Sun, 19.06.2016 01:17



كييف/أوكرانيا بالعربية/قال سعادة سفير أوكرانيا لدى دولة قطر يفهين ميكاتينكو إن الذكرى تشيرنوبول تخيم عليها أجواء الاعتداءات الروسية على الأراضي الأوكرانية والاحتلال الروسي لشبه جزيرة القرم الاوكرانية، لافتا في حوار مع الشرق إلى أن تنازل أوكرانيا لروسيا عن ترسانتها النووية كان مقابل التعهد بالحفاظ على استقلال أوكرانيا وسيادتها على أراضيها وفق اتفاقية جرى التوقيع عليها في "بودابست" عاصمة المجر.

وتحدث السفير ميكاتينكو عن التطورات في أوكرانيا والعلاقات الثنائية مع دولة قطر، مؤكدا تقدير بلاده للدعم والمساعدات القطرية للنازحين في شرق أوكرانيا حيث قدم الهلال القطري 400 ألف دولار، وكشف عن فرص واعدة للاستثمارات القطرية في أوكرانيا، حيث جرى تخصيص 450 مشروعا وهي متاحة أمام جهاز قطر للاستثمار أبرزها ميناء "أوديسا ". وفيما يلي نص اللقاء....

* بعد مرور 30 عاما على انفجار مفاعل تشرنوبيل هل تعافت أوكرانيا من آثار الكارثة؟

— لا تزال كارثة انفجار مفاعل تشرنوبيل في 26 أبريل عام 1986 أكبر الكوارث في تاريخ البشرية، فهناك أرقام مخيفة جدا للضحايا الذين سقطوا بين قتيل وجريح، فضلا عن التأثيرات السلبية للغاية للكارثة النووية التي لم تطل فقط المناطق في تشرنوبيل ولكن بسبب الرياح امتدت رقعة التلوث لمساحات واسعة من أوكرانيا وأوروبا وأوروبا الشمالية، ولكن الحمدلله، فان الشعب الاوكراني في تلك الفترة من حكم الاتحاد السوفييتي حيث حدثت تلك الكارثة في أيام حكم الرئيس السوفييتي ميخائيل جورباتشوف رئيس الحزب الشيوعي، وبعد خمس سنوات من كارثة تشرنوبيل تفكك الاتحاد السوفيتي وتولدت عنه 12 دولة جديدة ومستقلة بما فيها روسيا وأوكرانيا ودول أخرى، ومع سير الوقت لم تكن اوكرانيا وحيدة في مواجهة تبعات كارثة تشرنوبيل، ولكن حظيت بمساعدة المجتمع الدولي خاصة دول مجموعة السبع أو الثمانية الآن والولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي والدول الاخرى التي ساهمت في إزالة آثار الكارثة، ومنذ عدة سنوات بدأنا في انشاء قبة خرسانية بتمويل من الاتحاد الاوروبي والدول الصديقة، وسوف يكتمل البناء خلال سنة لتتم تغطية منطقة المفاعل بمساحة تصل الى 260 مترا طولا وارتفاعها 100 متر بما يقدر بمساحة ملعبين لكرة القدم اي ما يوازي برجا من 35 طابقا من الخرسانة والهدف منها هو توفير غطاء آمن للمفاعل حيث لا يزال هناك خطر من احتمال تسبب الرياح والامطار في نقل اشعاعات من المفاعل الى المناطق المجاورة، ولكن الحمدلله ووفق أبحاث العلماء فإن الخطر ليس كما كان في الماضي، ولكن من ناحية اخرى فإن الكارثة كانت مفيدة للبشرية، فمع وقوع زلزال اليابان وحدوث تسرب من مفاعل فوكوشيما، فان اليابانيين اعترفوا بأنهم استفادوا من التجربة التي حدثت في تشرنوبيل والتي شارك علماء من اليابان في مواجهتها بما لديهم من تجربة في مواجهة التلوث النووي والتي تعود الى سنة 1945 جراء تفجير قنبلتي هيروشيما ونجازاكي.

ترسانة نووية

* بعد الاستقلال وتفكك الاتحاد السوفييتي كانت لدى أوكرانيا ترسانة نووية ما مصيرها؟

— نعم كانت لدينا ترسانة نووية وتخلصنا منها، وكنا الترسانة الثالثة في العالم بعد روسيا وأمريكا ووفق الاتفاق بين القادة الجدد في اوكرانيا بعد الاستقلال وبين الروس والأمريكان تم نقل الترسانة النووية من الصواريخ والرؤوس النووية إلى روسيا مقابل حصول أوكرانيا على تعويض بسيط كان في حدود 350 مليون دولار من قبل هذه الدول وبعد ذلك في 1994 تم التوقيع في بودابست عاصمة هنغاريا على اتفاقية بحضور الرئيس الروسي بوريس يلتسين وليونيد كرافتشوك اول رئيس لأوكرانيا بعد الاستقلال وجون ميجور رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الامريكي بيل كلينتون، ونصت مذكرة بودابست على أن تقوم أوكرانيا طواعية بنقل ترسانتها النووية وتتخلص من الاسلحة النووية وفي المقابل، فان كل الدول الضامنة بما فيها روسيا وانجلترا تعطي الضمانات الامنية والسلامة للأراضي الاوكرانية وضمان استقلالها ولكن ومنذ 2014 تعيش أوكرانيا في حالة مصادمات عسكرية مع جارها الشرقي وبعد احتلال شبه جزيرة القرم نرى أن مذكرة بودابست قد تم تفريغها من مضمونها فقد كان ضمان سيادة واستقلال أوكرانيا مقابل تسليم ترسانتها النووية لكن هذا لم يستمر في ظل العدوان الروسي.

7 محطات نووية

* إحياء ذكرى 30 عاما على انفجار تشرنوبيل يواكب الاعتداءات الروسية فهل يتنامى شعور لدى الأوكرانيين بالندم على تسليم ترسانتهم النووية مقابل سيادة لم تتحقق؟

— أوكرانيا لا تزال تمتلك 7 محطات كهرونووية وتولد هناك نصف الطاقة الكهربائية التي تستهلكها أوكرانيا من المفاعلات النووية وبعد كارثة فوكوشيما اتجهت بعض الدول مثل اليابان والمانيا إلى الطاقة التقليدية وإغلاق بعض المفاعلات النووية ونحن لانقدر على ذلك فـ 50 % من الطاقة نولدها من محطات نووية والشعور السائد في أوكرانيا تجاه روسيا هو شعور بالغضب نتيجة الاعتداء على السيادة الأوكرانية وما تبعها من أحتلال شبه جزيرة القرم ومن تدخل روسي في شرق أوكرانيا وهو خرق واضح لاتفاق بودابست، والشعور الأبرز هو شعور بالخداع من قبل الروس الذي ضمنوا لأوكرانيا استقلالها وسيادتها في اتفاق بودابست.

* هل نقول بوجود تصفية حسابات بين روسيا ودول الناتو على الأراضي الاوكرانية؟

— نحن نشعر بخداع من قبل الجار التاريخي لنا، فلا أحد كان يتوقع أن الروس سوف يتقدمون بالسلاح والعتاد للاستيلاء على 27 ألف كيلو متر مربع هي مساحة القرم، وكان الكثير ممن يخدمون في المناطق المختلفة في الاتحاد السوفييتي يحلمون بامتلاك بيت متواضع ويعيشون بقية عمرهم في منطقة جيدة على شاطئ البحر، فالقرم تعتبر منطقة ذات سمات خاصة وهناك شعوب مسلمة تعيش في المنطقة يسمون "أتراك القرم" ولديهم صلة مباشرة مع الشعب التركي ومع المسلمين في أوكرانيا ومع المسلمين في اوزبكستان وكازاخستان ولكن للأسف تجري الآن تهجمات على تتار القرم وكان هناك برلمان لتتار القرم يناقشون فيه المقترحات والقوانين والآن اتخذوا القرار بمنع نشاط المجلس لمصادرة الحريات وقمع الآراء.

* لكن هناك قيادة وبرلمانا في القرم طلبا الانضمام إلى روسيا؟

— هذه كانت معطيات قدمها الاعلام الروسي ليبرر العدوان على الاراضي الاوكرانية وأحتلال شبه الجزيرة التي هي جزء لايتجزأ من الاراضي الاوكرانية ولها امتداد بري يربطها بالأراضي الاوكرانية، بينما جاءها الروس بالاسطول البحري ليحتلوها وفي أواخر شهر شباط/فبراير قبل عامين قام الروس بنقل آلاف الجنود الروس بدون شارات عسكرية لا يتحدثون الاوكرانية واستولوا على الحكم من قبل الموالين لموسكو وأجروا استفتاء صوريا لصالح روسيا والذين تابعوا ذلك رأوا بان الاستفتاء تم تحت تهديد السلاح الروسي، والأكثرية ممن رفضوا ذلك غادروا القرم بعدما فرض الروس عليهم الجنسية الروسية وجواز السفر الروسي وعدد السكان الان 2 مليون وكانوا قبل العدوان الروسي مليونا و700 ألف أوكراني والذين يعيشون في القرم كانوا ولا يزالون مواطنين أوكرانيين.

* ما المكاسب التي حققتها روسيا باحتلالها القرم؟

— عند القادة الروس فإنهم يبررون الاحتلال بأنهم شعروا بأن الغرب لديه خطة لاحتلال القرم وتحويلها الى قاعدة عسكرية لحلف الناتو ونحن ليست لدينا أية دلائل على ذلك ولكن الذين ارتكبوا الخطوة الأولى هم الروس فلم تكن لدى حلف الناتو أي فكرة لاحتلال القرم فهناك مناطق أخرى للناتو في تركيا وأوروبا وليست لديه حاجة في الوجود في القرم.

* لكن يلاحظ أن أوكرانيا استسلمت لضم روسيا للقرم؟

— هناك أصوات طالبت بتحرير القرم بالقوة ولكن لا يمكن أن تحرر بالقوة فهذا لن يفيد أوكرانيا ولا المواطنين في القرم.

* فما هي الوسيلة اذن لتحرير القرم؟

— أوكرانيا توجهت بمعلومات وافرة ترسم الوضع في القرم إلى مختلف المحاكم والمنتديات الدولية، وهناك توجهات تتعلق بالاحتلال والممتلكات الاوكرانية في القرم والتي لا تقل عن 200 مليار دولار أمريكي، إضافة إلى ممتلكات خارج القرم منها حقول نفط وغاز وموارد طبيعية بقيمة مليارات الدولارات، فضلا عن شركات دولية معروفة استثمرت مئات المليارات من الدولارات في المنطقة.

* ما أثر انعكاس الأزمة على الاقتصاد الأوكراني؟

— أوكرانيا لا تزال تستفيد من عبور الغاز الروسي في الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا ولا تزال روسيا تدفع رسوم عبور الغاز وإن كانت زهيدة للغاية، وقد فهم الروس بأن بيع الغاز باتفاقيات طويلة المدى لم يعد صالحا فهناك تطبيق جديد الآن لبيع الغاز على أساس السعر الموجود في البورصة أسوة بأسعار النفط، ومن المحتمل أن تستفيد أوكرانيا من الغاز القطري المسال الذي يصل إلى أوكرانيا عبر موانئ الغاز الموجودة في أوروبا عبر شبكة نقل الغاز في أوروبا، فليس من المهم نقل الغاز الى الموانئ الاوكرانية، بل يمكن الحصول عليه عبر الموانئ الاوروبية، فالاقتصاد العالمي أصبح متشابكا وليس كما كان، ونحن لدينا حدود مع أربع دول أوروبية ولدينا أنابيب غاز منتشرة بالمنطقة، فيمكننا استخدام الغاز القطري عبر ليتوانيا أو بولونيا أو عبر النمسا أو سولفاكيا أو حتى هولندا دون الحاجة لإيصاله إلى الموانئ الأوكرانية في البحر الأسود.

* ماذا عن العلاقات الثنائية مع دولة قطر والجديد فيها؟

— نحن متفائلون بانطلاق عمل السفارة القطرية في أوكرانيا ونمضي للتحضير لسلسلة من الاتفاقيات الجديدة في مجالات التعاون وننسق مواعيد للقيام بزيارات متبادلة في الوقت القريب على مستويات وزارية ومستثمرين ورجال اعمال، وقد تم إقرار البدء في عملية خصخصة لـ 450 مصنعا ومشروعا في أوكرانيا بينها مشاريع ضخمة منها ميناء "أوديسا " أكبر موانئ بحرية في أوكرانيا وبه أكبر مدينة صناعية وهناك 54 مشروعا صناعيا وزراعيا وفي القطاعات الصحية والمصرفية مطروحة للخصخصة كاستثمارات سوف يتم ابلاغ الجانب القطري بها عن طريق جهاز قطر للاستثمار.

ومنذ عدة أيام تم تشكيل الحكومة الجديدة واعتمدت اصلاحات جديدة ادارية وحكومية وفتح المجال للاستثمارات، ونحن نشكر لدولة قطر ممثلة في جمعية الهلال الاحمر القطري بعد الاتفاق مع الصليب الاحمر لتقديم مساعدات انسانية لأوكرانيا بقيمة 400 ألف دولار امريكي دعما للنازحين من القرم وشرق أوكرانيا وقطر من أوائل الدول الاسلامية التي قدمت مساعدات للنازحين. وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 25 مليون دولار أمريكي حوالي 100 مليون ريال ولدينا احصاءات جديدة بالتبادل التجاري خلال اول شهرين من هذا العام حيث بلغت حوالي 4 ملايين دولار ونحن غير مرتاحين لهذه الارقام ونأمل في مضاعفاتها في المرحلة المقبلة وتشجيع المنتجات والبضائع والمواد الغذائية خصوصا الشعير كما نعمل على تشجيع زيارات رجال الاعمال القطريين لأوكرانيا ونقدم كافة التسهيلات في هذا المجال. كما أن هناك نية لإقامة مشروع طبي مشترك ويتضمن عيادة دولية أو مركزا طبيا لمعالجة أمراض الجهاز العصبي والأطفال المصابين بالشلل الدماغي وإعادة التأهيل وهو المشروع الذي أعده البروفيسور فلاديمير كوزافكين في شكل برنامج مكثف لإعادة تأهيل الوظائف العصبية، وهو تخصص غير موجود في المنطقة، ونأمل أن يرى النور قريبا وسيكون من أهم مجالات التعاون الصحي بين قطر وأوكرانيا، ونأمل في افتتاح رحلات طيران مباشرة بين الدوحة وكييف لمزيد من توطيد العلاقات تفعيلا لاتفاقية النقل الجوي التي جرى التوقيع عليها بين البلدين، وهو ما نأمله من الخطوط الجوية القطرية، حيث اقترحنا مد خط طيران بين الدوحة وكييف ومينسك عاصمة بيلاروسيا.

المصدر: بوابة الشرق

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

أستطلاعات الرأي

ما هو رأيك بالمشاركة بمؤتمر إسطنبول الشعبي لفلسطينيي الخارج ؟

أرشيف الإستطلاعات

شريك الأخبار

Loading...