32

مستشرقون أوكرانيون يحلون ضيوفاً على مهرجان الجنادرية في المملكة العربية السعودية

Wed, 23.01.2019 18:50



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ وصل وفد من المستشرقين والمستعربين الأوكرانيين إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة بأعمال مهرجان الجنادرية الوطني للتراث والثقافة والذي تجري فعالياته من 20 وإلى 26 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وضم الوفد الأوكراني مدير معهد كريمسكي للدراسات الشرقية أوليكساندر بوغومولوف، وأستاذ قسم لغات وآداب آسيا الوسطى والشرق الأوسط في جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية في كييف البروفيسور فاليري ريبالكين، ومديرة المركز المصري للغة العربية في جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية أولينا خوميتسكا.

جاءت زيارة وفد المستشرقين الأوكرانيين تلبية لدعوة منظمي مهرجان الجنادرية الوطني الثالث والثلاثين كضيوف شرف، من بين مائتين من المثقفين والكتاب الأجانب الذين حضروا المهرجان.

وفي إطار هذه الزيارة، التقى ممثلي أوكرانيا بالعاهل السعودي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود شخصياً خلال حفل افتتاح المهرجان، كما وقاموا بجولة على المعالم التاريخية والبيوت القديمة في المملكة، وشاركوا كذلك في الحلقات الدراسية حول القضايا الاجتماعية - السياسية والثقافية.

كما وقام الوفد بزيارة مركز البحوث والدراسات الاستشاریة بهدف الشروع بمد جسور التواصل المباشر بين مراكز البحث والتحليل في أوكرانيا والمملكة العربية السعودية.

أجرت العديد وسائل الإعلام المحلية لقاءات مع المستشرقين الأوكرانيين خلال إقامتهم في مدينة الرياض حول مسار المهرجان، والتعاون الثقافي الثنائي، وتطور الإستعراب في أوكرانيا، وأحدث إصدارات الأدب الأوكراني المترجمة إلى العربية.

وقد ساهم هذا الحدث بلا شك في تعزيز صورة الإستعراب والإستشراق في أوكرانيا، وكذلك إقامة اتصالات مع كبار الخبراء والباحثين، والكتاب من المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى، وإلى فتح آفاق جديدة لمزيد من التعاون العملي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90