32

مسلمو أوكرانيا يحتفلون بذكرى مولد خير الأنام بمسجد الرحمة في العاصمة كييف

Sun, 04.01.2015 02:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/شهدت العاصمة الأوكرانية كييف إحتفالا ضخما بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث أقامت الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا حفلا مهيبا في مسجد الرحمة حضره عدد كبير من المؤمنين، إضافة إلى شخصيات دبلوماسية عربية وأخرى من الدول الاسلامية اضافة الى ممثلين عن الجاليات العربية والاجنبية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل اعلام أوكرانية وعربية.

فبعيد صلاة المغرب مساء السبت 03 كانون الثاني/يناير 2015 الموافق لـ 12 ربيع الأول 1436 هجربة بدأت أصوات المديح النبوي والذكر والتواشيح تهز أسماع الحضور إستشعارا بهذه الذكرى الغالية على قلوب المسلمين في جميع أنحاء العالم

وفي كلمة لفضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم، أكد على عظمة هذه المناسبة وصاحبها ، كما وأكد فضيلته على موقف مسلمي أوكرانيا المؤيد للسلام ووحدة واستقرار البلاد.

وأشار فضيلته في كلمته بأن شعوب الأرض تحتفل بذكرى مولد شخصية هامة لديهم أو عيد استقالال او غيرها من المناسبات .. فكيف لا يحتفل المسلمون بمولد أفضل مخلوقات الله وأشرفها وأحبها للمولى عزوجل.

وقد تخلل الاحتفال بالمولد الشريف عدة أناشيد ومدائح نبوية لفرقة "الرحمة" بعدة لغات، كما وعرض أطفال المسلمون لوحات كبيرة لأهم الميراث النبوي المحفوظ في متاحف عدة في شتى انحاء العالم.

كما وتم عرض فيلم وثائقي حول مولد رسول الله محمد بن عبد الله لاقى اعجاب الحضور.. كما وحضيت المناسبة بإهتمام بالغ لوسائل الإعلام المحلية، حيث تم نقل الحفل مباشرة على عدد منها

وأختتم الاحتفال بمشاهدة شعرة النبي في يد فضيلة المفتي وممثلي الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا متبركين برؤيتها ولمسها.

وتجدر الاشارة الى أن الادارة الدينية تعمل كل عام على احياء ذكرى مولده الشريف في جميع مدن ومحافظات أوكرانيا.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90