32

مساعي أوكرانية لاعادة رضيع فلسطيني من الأراضية التركية لاهله بسوريا

Wed, 16.03.2016 23:19



كييف/أوكرانيا بالعربية/تعرضت عائلات فلسطينية لاجئة بسوريا لوابل من رصاص حرس الحدود التركي مما اردى الكثير منها قتيلا، وذلك عند محاولتها عبور الحدود السورية – التركية، حسبما افادت وكالات انباء محلية.

ومن بين هذه الاسر كانت أسرة عزوز اللاجئة في سوريا والاصل من صفد، والمقيمة بمخيم السيدة زينب بريف دمشق، حيث قتل الاب والام تاركين طفلا بعمر أربعة أشهر فقط في معترك الحياة وجحيم الحرب الاهلية.

وبعد تأكد حرس الحدود التركي من مدنية العابرين تم ايداع الطفل جعفر عزوز لملجأ أيتام بمنطقة "سلوبي" التركية الحدودية حيث بقيت جثث والديه بها.

وعلى أثر هذه الفاجعة الانسانية ناشدت أسرة عزوز منظمة "الدرع" للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في أوكرانيا، في كتاب رسمي (تلقت أوكرانيا بالعربية نسخة منه) بطلب التكفل بالدفن والبحث عن الطفل المفقود وأعادته لمن تبقى من أهله وذويه.

ونظرا لمعانات هذه الاسرة الفلسطينية – السورية ومن على شاكلتها كثر، جرى لقاء رسمي جمع رئيس منظمة "الدرع" د. صالح ظاهر والسيد ماتياكين كبير المستشارين بالقنصل العام للجمهورية التركية في أوديسا جميل أوفوك تورغول لمناقشة القضية.

حيث قدم الوفد التعازي بضحايا العمل الارهابي الاخير الذي هز انقرة قبل ايام، ثم وضع وفد الدرع بين يدي القنصل التركي القضية مقدما شرحا حول المأساة الفلسطينية مناشدين بالتعاون في ارجاع الطفل لذوية والسماح باعطاء الجثث لدفنها.

بدوره رحب القنصل التركي جميل أوفوك تورغول بالوفد شاكرا لهم تعازيهم ومقدما تعازيه لاسرة الطفل ومعربا عن استعداد بلاده التعاون في هذا المجال حيث وعد بالعمل الجاد بالتواصل مع خارجية بلاده بهذا الامر.

وفي اللقاء التالي الذي جرى اليوم الأربعاء الموافق 16 آذار/مارس الجاري، تقدم الدبلوماسي التركي لرئيس الدرع د. ظاهر بموافقة بلاده على طلب المنظمة الحقوقية، طالبا منهم تخويلا رسميا من أسرة عزوز ليتم التنسيق بحضور ممثل الدرع في الشرق الاوسط  للاشراف على اعادة الطفل.

بدوره ابرق رئيس "الدرع" بكاتب رسمي لمثل المنظمة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الدكتور سطام حاكم الفايز لمتابعة القضية، حيت تم تناول التنسيق الكامل بالامانة العامة في عمان لاعادة الطفل لذويه ودفن والديه رحمهما الله.

هذا الخبر باللغة الروسية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90