32

مصريو أوكرانيا يتوافدون بالمئات الى مقر السفارة للإدلاء باصواتهم في الانتخابات الرئاسية

Sat, 17.03.2018 23:24



 كييف/ أوكرانيا بالعربية/ توافد المئات من أبناء الجالية المصرية في أوكرانيا الى مقر سفارتهم في العاصمة كييف، صباح اليوم السبت 17 آذار/ مارس، للادلاء باصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية، لليوم الثاني على التوالي منذ بدء عمل اللجنة في أوكرانيا يوم أمس الجمعة.

حيث باشرت اللجنة الفرعية الانتخابية لدى سفارة جمهورية مصر العربية لدى أوكرانيا أعمالها فى التاسعة من صباح اليوم الثاني للاقتراع وفق اللوائح وبانتظام.

وكان توافد المواطنين من مختلف المدن الأوكرانية بصورة حضارية على متن حافلات ضخمة وصلت بهم الى مقر السفارة، حيث غادرها المواطنين بشعور الفخر والاعتزاز بنفسهم وبوطنهم، ولم تؤثر كثافة التوافد على حركة السير في الشارع المؤدي الى السفارة أو الشوارع المجاورة له، رغم تكدس الثلوج على الطرقات بعد ليلة شهدت هطول كثيف للثلوج.

وفي هذا الصدد أشار سعادة سفير جمهورية مصر العربية لدى أوكرانيا، د. حسام علي، في تصريحاته لـ"أوكرانيا بالعربية" بأن اللجنة الانتخابية باشرت عملها برئاسته، حيث أجرت إستعداداتها الكاملة لإستقبال المواطنين وتيسير العملية الإنتخابية عليهم بأقصى حد ممكن، مُشيداً بالكثافة الانتخابية التي شهدتها السفارة باليوم الثاني.

وأضاف سعادته الى أن القاعة الانتخابية - كسائر القاعات الاخرى - تخضع لرقابة تامة وتسجيل فيديو مستمر طيلة الوقت، وتستمر عملية الاقتراع حتى مساء الاحد الموافق 18 آذار/ مارس الجاري، وتقوم اللجنة بتشميع الصندوق بالشمع الأحمر عند انتهاء كل يوم وفي اليوم الثالث تتم عملية الفرز، كي تزود اللجنة وزارة الخارجية المصرية ببيان ختامي مُتضمن نتائج التصويت.

وكانت عملية الاقتراع تجري كمايلي: يُدعى المواطنين الى الدخول لمقر السفارة المصرية بمجموعات منتظمة، حيث يستقبل المواطن القسم الاول من اللجنة ليبرز جواز سفره او بطاقته القومية، حيث اشارت د. مروة محمود نائب رئيس البعثة الدبلوماسية، بأن الرقم القومي للمواطن يُدرج بجهاز مُرتبط مباشرة بقاعدة بيانات كاملة وموحدة للناخبين ومرتبطة كذلك بكافة قواعد الناخبين في 139 بعثة دبلوماسية خارج مصر.

وأكدت سعادتها بانه بعد مراجعة الاسم يتم تسجيله باللجنة في أوكرانيا، ثم يرفع اسم الناخب فوراً من قواعد الناخبين في الخارج وفي مصر وعليه فيكون من الاستحالة الانتخاب أكتر من مره.

بعدها يتوجه الناخب الى قاعة الاقتراع، مُبرزاً من جديد وثيقته للقنصل المصري خالد شعير كي يتسلم بطاقته الانتخابية، ثم ينزوي في مكان معزول عن الرؤية ويُجري المواطن أختياره، ليخرج بعدها لاحالة ورقة الانتخاب في الصندوف الزجاجي الشفات المُشمع بالرصاص في مركز قاعة الاقتراع.
وفي روح عالية من التفاؤل وسط تلال الثلوج والانتظار اقام المصريون في الخارج مهرجاناً غنائيا وطنياً، حيت رددوا عددا من الاغاني الشعبية والوطنيية ومنها هتاف قوات الصاعقة "قالوا أيه علينا دولا وقالوا إيه" و"المصريين أهم" و"مصر يا بلدي" ونشيد "بلادي" وغيرها الكثير.
حيث تنافس ابناء الجالية من مختلف المُدن بالاداء والعدد وتلاقى أبناء مصر من ثماني مدن للمرة الأولى في تاريخ أوكرانيا، ليكون عُرسا ديمقراطياً ومهرجاناً شعبيا.
بدورها لم توثق "أوكرانيا بالعربية" اي عملية ممارسة ضغوط على اي مواطن أو اي خروقات، واجرت العديد من اللقاءات مع المواطنين من مختلف المدن، حيث أكدوا جميعهم بان الدافع الوحيد للحضور هو حسهم الوطني وتلبية نداء الوطن ورغبتهم الكبيرة بممارسة حقهم الانتخابي في رسم مستقبل بلادهم.

هذا وتجرى الانتخابات الرئاسية المصرية في الخارج بـ139 قنصلية وسفارة، ممثلة لـ124 دولة بداية من يوم الجمعة حتى الأحد المقبل، ويتنافس في الانتخابات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

كما وبدأت اللجنة الفرعية الانتخابية لدى سفارة جمهورية مصر العربية لدى أوكرانيا أعمالها فى التاسعة من صباح الجمعة 16 آذار/ مارس الجاري بمقر السفارة.

هذا وتجدر الاشارة الى أن الجالية المصرية في أوكرانيا قد نظمت عملية نقل المواطنين من عموم المدن الأوكرانية الى كييف، حيث ستنقلهم الباصات والحافلات الى العاصمة ليشاركوا بالاقتراع ووصلوا صباح السبت والأحد.

شاهد ألبوم الصور الكامل لتغطية الحدث على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار