32

مصرف روسي يبحث الخروج من أوكرانيا بعد فرض عقوبات عليه

Wed, 22.03.2017 13:41



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلن المصرف الروسي مصرف "سبيربنك روسييا" انه يبحث سبل الخروج من السوق الأوكرانية، بعد أن فرضت أوكرانيا عقوبات عليه وتعرض وحدة المصرف في كييف لهجمات من قبل متظاهرين ألحقوا خلالها أضرارا مادية بممتلكات المصرف.

وقال غيرمان غريف، الرئيس التنفيذي لمصرف "سبيربنك"، أكبر المصارف الروسية، للصحفيين أمس الثلاثاء 21 آذار/مارس الجاري، إن المصرف يبحث بشكل مكثف عن طرق للخروج من أوكرانيا بشكل سريع، وأضاف غريف أن وحدة "سبيربنك" في أوكرانيا تعمل حاليا تعمل بشكل محدود.

وقد فرضت كييف في 16 مارس/آذار عقوبات لمدة عام كامل على 5 مصارف عاملة في أوكرانيا تابعة لمصارف روسية، بما في ذلك وحدات مصرف "سبيربنك" وتحظر العقوبات على الأشخاص المرتبطين بالمصارف المدرجة في قائمة العقوبات تحويل رؤوس الأموال خارج أوكرانيا.

إضافة إلى ذلك تعرضت أفرع "سبيربنك" في أوكرانيا لهجمات من متطرفين أوكرانيين قاموا خلالها بتخريب ممتلكات المصرف من أجهزة الصرف الآلية.
وفي الوقت الذي يرى المصرف أن ذلك من شأنه تقويض المناخ الاستثماري في أوكرانيا، الان خبراء أوكرانيون يرون ان هذه خطوات احترازية وضرورية للحفاظ على الاقتصاد الاوكراني عبر منع تهريب رؤوس الاموال خارج أوكرانيا لتقويض اقتصاد البلاد.
المصدر: وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...