32

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تشرع بالتحقيق بمقتل أحد مراقبيها شرقي أوكرانيا

Mon, 24.04.2017 01:19



كييف/أوكرانيا بالعربية/صرح لامبيرتو زانيير الامين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن شروع المنظمة بالتحقيق بحادث مقتل احد مراقبي بعثتها بشرق أوكرانيا، والذي قتل خلال انفجار لغم بسيارته قرب مدينة لوغانسك الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا يوم الاحد 23 نيسان/ابريل الجاري.

ونقلت وكالة "أوكرانفورم" الأوكرانية تصريحاته، حيث أعرب الامين العام عن خطورة الموقف وان هذه هي الحادثة الاولى لمقتل احد مراقبي البعثة شرقي أوكرانيا، مطالبا جميع الدول الاعضاء بالمشاركة بالتحقيق وتحمل المسؤولية.

كما وأدان وزير الخارجية الألمانية زيغمار غابرييل حادث مقتل أحد عناصر دوريات البعثة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا في انفجار لغم بسيارته قرب مدينة لوغانسك، وصرح وزير الخارجية الألماني في بيانه "إنها مأساة مروعة" كما ودعا إلى "نهاية فورية للعنف والاتهامات غير المبررة خاصة من جانب الانفصاليين في شرق أوكرانيا".

وأضاف وزير الخارجية الألماني "من مصلحة كل المعنيين خاصة أطراف الصراع على خط الاشتباك أن يتمكن مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من القيام بعملهم المهم والضروري والصعب والخطير".

وأكد غابرييل زيغمار إن دوريات المنظمة حالت دون أي تصعيد عسكري خطير في السنوات القليلة الماضية.

وفي الشأن ذاته دعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ووزير الخارجية النمساوي سباستيان كورتس على تويتر إلى التحقيق في الواقعة، وقال كورتس في تغريدة إنه تحدث مع رئيس البعثة أرطغرل أباكان.

وأضاف عبر تويتر "نحتاج إلى تحقيق مستفيض وستجري محاسبة المسؤولين عما حدث". وقال متحدث باسم المنظمة إنه سيتم الكشف عن المزيد من المعلومات عند توفرها.

وفي آذار/مارس الماضي قررت الدول الأعضاء بالمنظمة وعددها 57 دولة بينها أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة تمديد عمل بعثتها للمراقبة في أوكرانيا عاما واحدا.

هذا وتجدر الاشارة الى أن مواطنا أمريكيا ضمن بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا لقي حتفه كما أصيب اثنان آخران من أفراد البعثة يوم الاحد 23 نيسان/أبريل الجاري في انفجار لغم بسيارتهم قرب مدينة لوغانسك الخاضعة لسيطرة الانفصاليين.

وقال الجيش الأوكراني إن الواقعة حدثت الساعة 10:17 بالتوقيت المحلي (0717 بتوقيت جرينتش) قرب قرية بريشيب الصغيرة التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا.

وأرسلت المنظمة بعثة المراقبة المدنية التي تضم أكثر من 700 مراقب دولي في 2014. ويشمل دور المراقبين التحقق من سحب الأسلحة الثقيلة بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

المصدر: أوكرانيا بالعربية، رويترز بتصرف

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار