32

بيلي: سماد "العنصر الخامس" أثبت علمياً تأثيره الإيجابي على النباتات وأجهزتها المناعية ومقاومتها للطفيليات الضارة

Sat, 01.12.2018 16:27



كييف/ أوكرانيا بالعربية/  شارك مصنع "العنصر الخامس" للأسمدة العضوية في المعرض " GROWTECH EURASIA 2018 " الزراعي في مدينة أنطاليا في تركيا والذي يعد مصنعا رائدا للأسمدة العضوية أول أوكرانية تعمل على تطوير وأنتاج أسمدة معدنية دقيقة صديقة للبيئة، وتعتمد في انتاجها على الطريقة التي ابتكرها العالم الأوكراني البروفيسور غيورجي أندرييفيتش غوليك، نائب المدير العام للشركة في قسم الأبحاث وبراءة الاختراع.

حيث تقوم الشركة بأبحاثها في مختبرها الخاص المجهز بأحدث المعدات، ولا تبدأ الشركة بإنتاج الأسمدة الجديدة إلا بعد إجراء التجارب والإختبارات اللازمة، وبعد الحصول على شهادات مطابقة المعايير والوثائق اللازمة.

في الوقت الراهن ينتج مصنع "العنصر الخامس" للأسمدة العضوية 64 سماداً بتركيبات كيميائية حيوية مختلفة تتناسب مع مختلف النباتات بإختلاف خصائصها البيولوجية وإمكانياتها الجينية.

لاقت منتجات المصنع لدى المزارعين وشركات الانتاج الزراعي في أوكرانيا ومختلف دول العالم إهتماماً كبيراً، خاصة وأنه أصبح من الثابت إن استخدام الأسمدة التي ينتجها مصنع "العنصر الخامس" تضمن زيادة انتاج محاصيل الحبوب والبقوليات بنسبة 15-25 %، وزيادة محاصيل الفاكهة والخضار بنسبة 25-65%، عدا عن التحسن الملحوظ في جودة المحاصيل.

كرّس فولوديمير بيلي، وهو رجل أعمال ناجح وشخصية عامة، مؤسس ومدير عام مصنع "العنصر الخامس"، جهوده لتنفيذ هذه النقلة الثورية في تطوير وصناعة الأسمدة .

فأسس مصنعاً لإنتاج الأسمدة العضوية الدقيقة في بلدة هولا بريستان في إقليم خيرسون، ولم يمض عام واحد على تأسيسه حتى طارت شهرته، وأصبح يُصدّر منتجاته إلى 26 دولة من بلدان أوروبا وأمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا وما زال مستمراً في تطوير علاقاته مع زيادة الثقة العالمية بمنتجاته.

وقال المدير العام لمصنع "العنصر الخامس"  السيد فلاديمير بيلي لصحيفة  "أغرو بروفي" الأوكرانية في حديثه عن منتجات شركته:

"أحدث إختراع بشأن لحبيبات السماد المعدني الدقيق "العنصر الخامس" قد دخل حيز الإنتاج، ودون مبالغة فهو يشكل ثورة في عالم الزراعة، اذ ثبت علمياً مدى تأثيرها الإيجابي على النباتات وفعاليتها في تقوية أجهزتها المناعية وزيادة مقاومتها للطفيليات والبكتيريات الضارة، مباشرة بعد الإستخدام الأول.

ويمكن القول إن استخدام الأسمدة الدقيقة "العنصرالخامس" يغير الأساليب التقليدية للزراعة بشكل جذري، وله فوائد زراعية واقتصادية وبيئية لا يمكن حصرها.

حيث أكد السيد فولولديمير بيلي في حديثه لـ"أوكرانيا بالعربية" في حفل افتتاح المصنع، بأن معالجة البذور بالأسمدة العضوية الدقيقة "العنصر الخامس" ياتي قبل بذرها، وكذلك تتم معالجة الشتلات قبل زراعتها، فتمتص الخلايا النباتية العناصر الغذائية الدقيقة وتحفز نمو الفطريات البكتيرية النافعة، والتي تؤدي بدورها إلى نمو البكتيريا والكائنات المجهرية النافعة للتربة.

وهكذا يبدأ النمو الفعال للكتلة الجذرية، وفي نفس الوقت، يزداد إنبات البذور بشكل كبير وتتشكلّ الجذور القوية، وهو مفتاح الإنتاجية العالية كما يقول المهندسون الزراعيون وهوما يلبي رغبات المزارعين وشركات الإنتاج الزراعية.

وتابع بيلي في حديثه لـ"أغرو بروفي" و"أوكرانيا بالعربية" انه، بفضل الجذور القوية تسطيع النباتات امتصاص الفوسفور والبوتاسيوم من الدبال، فعندما تستخدم الأسمدة المعدنية التي تحتوي الآزوت والفوسفور والبوتاسيوم فإن هذا لا يعني إن النباتات ستمتصها، فيجب أن تتحلل هذه الأسمدة كي تستطيع النباتات من امتصاصها، وهو ما تقوم به بعض أنواع البكتيريا والكائنات الدقيقة الموجودة بالتربة، وتلجأ بعض الشركات إلى إضافة سلالات البكتيريا اللازمة إلى منتجاتها الكيميائية لتساعد في هذه العملية، أما أسمدة "العنصر الخامس"  فلا تحتاج إلى مثل هذه الإضافات، فهي تقوم بالتأثيرعلى النبتة نفسها وتقوّيها بطريقة طبيعية لتستطيع استخلاص غذائها بنفسها، وبعد ذلك سوف يأخذ النبات العناصر الغذائية التي يحتاجها للحياة من الأرض ومن الهواء."

ويؤكد مدير عام مصنع "العنصر الخامس" فولوديمير بيلي بأنه ومن خلال الدراسة العلمية والنظرية والتحقق العملي تم اكتشاف آلية للتفاعل بين المكونات المختلفة للنظم الإيكولوجية الزراعية، والتي تؤدي إلى النمو السريع للجذور وبحجم يفوق بمرتين ونصف أو ثلاث مرات مؤشرات نمو النبات، من دون استخدام الآزوت واللجوء إلى زيادة كميات الأسمدة المعدنية.

ويمكن استخدام اسمدة "العنصر الخامس" العضوية للمزروعات المروية والبعلية، لضمان أفضل النتائج ورفع مستوى قدرة المحاصيل على تحمل الجفاف والحرارة والرياح ونقص الأمطار وما ينجم عنها من آثار سلبية.

وأضاف بأن الأسمدة التي ينتجها مصنع "العنصر الخامس" لا تتميز بأنها عضوية فحسب، بل بأنها تساعد التربة في استعادة بنيتها إذ يساهم سماد المغذيات الدقيقة "العنصر الخامس"  بتراكم الدبال، فتحلل الجذور في التربة بعد الحصاد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدبال في التربة بنسبة تصل إلى  0.14% خلال ثلاث سنوات من الاستخدام المتواصل للسماد، وللمقارنة فإن مستوى التراكم الطبيعي يصل إلى 1% خلال مئة عام، كما يعزز تراكم المكونات العضوية الغذائية في التربة بنسبة 0.3% خلال خمس سنوات من الاستخدام المتواصل.

وأكد السيد فلاديميربيلي بأن مصنع "العنصر الخامس" هو أول منتج أوكراني ينال شهادة الجودة من مجموعة "ECOCERT " الفرنسية ، بعد  دراسات مطولة ودقيقة لأسمدة "العنصر الخامس"  وذلك بناء على الممارسات المسؤولة والمنضبطة للشركة، وهي واحدة من أكبر هيئات مراقبة وإصدار شهادات الاعتماد في العالم، وتعمل في 132 دولة في العالم.

اذ يعرب عن فخره بأن مصنع "العنصر الخامس" هو المصنع الأوكراني الوحيد الذي ينتمي للاتحاد الدولي الزراعة العضوية (IFOAM - Organics International)

وتطرق  فلاديمير بيلي إلى القدرات الانتاجية للمصنع فأكد بأن المصنع قادرعلى تغطية احتياجات السوق الأوكرانية خلال شهر واحد، وهو ينتج 64 نوعاً من السماد لمختلف أصناف الفاكهة والحبوب والبقول والتوت والخضروات.

ويُجري المختبر العلمي التابع للشركة أبحاثاً لتطوير أسمدة تناسب الزراعات التي تنمو في مناطق مختلفة من العالم مثل: الميرينج ، والتين ، والقطن ، والفول السوداني ، وقصب السكر، بناء لطلبات تقدمت بها الشركات الأجنبية.

حيث اختتم السيد بيلي حديثه قائلا: إننا نقدم منتج عالي الجودة، وفي العالم يوجد فقط 7 شركات منافسة لنا، والفارق بيننا أنهم ينتجون أسمدة محلولة بالماء، بينما ننتج الأسمدة على شكل حبيبات، فمثلاً 1 كغ من السماد المركز المخصص لمعالجة القمح يكفي لمساحة تبلغ 12 ألف هكتار، و1 كغ من السماد المركز لمعالجة السلجم الشتوي يكفي  لمساحة 150 ألف هكتار.

وتسمح لنا قدرات مصنعنا من انتاج طن أو أكثر في نوبة العمل الواحدة، وفي حال الضرورة بإمكاننا مضاعفة كمية المنتوج. حيث جهزنا أنفسنا لوجستياً لتلبية توصيل منتجاتنا إلى أي مكان في العالم خلال سبعة أيام، ولهذه الأسباب فإن أسمدتنا تنال الإهتمام في الأسواق الخارجية.

قد تثير الأرقام المعطاة بعشرات آلاف الهكتارات الشكوك، ولكني أؤكد لكم بأنه يمكنكم الوثوق بها.

وأسمدة "العنصر الخامس الجاهز للاستخدام هي عبارة عن حبيبات بيضاء اللون بقطر 3.6 ملم قابلة للذوبان في الماء بسرعة، معبأة في حاويات خاصة لحفظ خصائصها، وتبقى صالحة لمدة خمس سنوات.

في الوقت الحاضر، يتم استثمار حوالي 2.5 مليون دولار في الإنتاج ، ونعمل على مضاعفة المبلغ في السنوات القليلة القادمة.

ومن المقرر بناء 6 مصانع من هذا النوع في مصر والهند وتركيا والصين والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الخمس المقبلة. و نخطط للوصول إلى إلى 5 ٪ من السوق العالمية للأسمدة العضوية الدقيقة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...