32

منظمة الدرع في أوكرانيا تناشد المنظمات المحلية والدولية بالتحرك الفوري لايقاف العداون الاسرائيلي على غزة

Tue, 15.07.2014 18:51



كييف/أوكرانيا بالعربية/قامت منظمة الدرع العالمية للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في أوكرانيا، بمناشدة مئات المنظمات والمؤسسات المحلية والدولية بالتحرك الفوري والسريع لايقاف العداون الاسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني الذي يتعرض لاشرس الهجمات العدوانية من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي.

حيث عملت الدرع على أرشفة وتوثيق جرائم الحرب الاسرائيليةالمقترفة على يد الاسرائيليين وتقديمها للراي العالمي بطريقة متسلسلة بدئا من النكبة عام 1948 مرورا بالحروب السابقة على القطاع وبالاعتداء على المدنيين الفلسطينيين ونهائية بالعدوان الاسرائيلي الذي يقوم بعلمية عسكرية اطلق عليها أسم "الجرف الصامد".

واشار رئيس المنظمة صالح ظاهر الى التعتيم الاعلامي والمزورللحقائق بما يخص الجرائم الاسرائيلية أن ذلك بسبب سيطرة الماسونية العالمية على كبرى الفضائيات ووكالات الانباء العالمية، والتي تعمل على تزوير الواقع وعدم نقل المعاناة الحقيقية للشعب الفلسطيني.

ويتسائل ظاهر عن النتيجة المتوقعة اذا ما قتل طفل من الجنسيات الاوروبية!!! مجيبا بنفسه لما كان الامر هكذا ولتحركت اساطيل الدول ورفعت الاصوات في الامم المتحدة.

ويتهم ظاهر العدو الاسرائيلي بانه يقوم بمجزرة ضد الانسانية في القطاع الفلسطيني منتهكا حقوق وكرامة الانسان.. وخاصة الطفل العربي الذي اصبح درعا بشريا.. ويستذكر الكم الهائل للاطفال القتلى في سوريا والعراق وفلسطين ويتسائل مجددا هل هم اقل شانا وطفولة من غيرهم من اطفال الارض؟؟ وهل للطفولة انواع؟؟ وهل الحقوق فقط لاطفال الولايات المتحدة وأمريكا؟؟

اذ توجهت "الدرع" الى جميع المنظمات والمؤسسات في أوكرانيا والعالم للتنسيق للتوصل الى قائمة أعمال لوقف العدوان.. ولايصال صوت المستضعفين الى المنظمات الدولية، واشار ظاهر في حديث خاص لـ "اوكرانيا بالعربية" بان مؤسسته ستعتمد على توقيع اسرائيل لاتفاقية الدفاع عن حقوق الطفل وهي الان تخرقها فلذى يجب توعية المنظمات الدولية للخرق الاسرائيلي لها.

وشدد ظاهر على اهمية توعية المجتمع الاوكراني والمنظمات الاوكرانية للجرائم الاسرائيلية المرتكبة بحق اطفال ونساء وشيوخ ورجال فلسطين.

تجدر الاشارة الى أن منظمة الدرع قد عملت على العديد من الفعاليات التضامنية في مدينة اوديسا للتضامن مع الشعب الفلسطيني والقضايا العربية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار