32

مجهولون يستولون على الجامعة الوطنية الطبية في أوديسا جنوب أوكرانيا

Mon, 10.12.2018 13:31



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ دعت وزارة الصحة الأوكرانية موظفي الجامعة الوطنية الطبية بمدينة أوديسا الواقعة جنوب البلاد، إلى عدم تنفيذ الأوامر غير القانونية لأنصار عميد سابق للجامعة استولوا عليها يوم الاثنين المُوافق 10 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وأوضحت الوزارة الأوكرانية في بيان صحفي لها بأن المجهولين استولوا على مبنى الجامعة حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم، ومنعوا الموظفين والمسؤولين من الوصول إلى أماكن عملهم.

من جهته، صرّح القائم المؤقت بأعمال عميد الجامعة والمعتمد من قبل الوزارة كونستانتين أيميدوف، بأن المجهولين يفصلون الموظفين، وينشرون أوامرهم عبر بوابتها الرئيسية، ويتلفون الأوراق والمستندات الرسمية، مُضيفاً بأن حراس العميد السابق فاليري زابوروجان يحرسون العمارة.

وشدّدت على أن الإجراءات والخطوات التي أقدم عليها المستولون، تُعتبر غير مقبولة.

يذكر أن العميد السابق للجامعة قامت الوزارة بفسخ عقدها معه في شهر تموز/ يوليو الماضي، بعد استلامها العديد من الشكاوى حول أفعاله غير اللائقة والوضع الكارثي في الجامعة بشكل عام.

عملية التعليم لم تتضرر

وعلى ضوء ذلك ضرح الدكتور عبد الرحمن صعب رئيس المجلس الطلابي التابع لجامعة أوديسا الطبية الحكومية، بان المسيرة التعليمية في الجامعة مستمرة بشكل طبيعي داعيا الطلبة الى الاهتمام بدروسهم والالتزام بالقاعد الدراسية وبالنهج التربوي الحميد لتحصيل العلم .

وجاء في تصريحاته: "طلابنا الاعزاء في جامعة أوديسا الطبية الوطنية

نؤكد لكم ان الدراسة مستمرة بشكل طبيعي في جامعتنا العريقة حيث تبقى مهمتكم الرئيسية اجتياز جميع الاختبارات والامتحانات بنجاح ولذلك نطلب منكم أن تولوا اهتماما مميزا لدراستكم ، مع واحترام المعلمين والتذكر جيدا أنكم في أوكرانيا طلبة علم ، ومهمة جميع الطلبة هي التعلم وتحصيل العلم والخبرات التخصصية،

فلا ينبغي بأي حال من الأحوال الانجرار وراء الاستفزازات وعدم انتهاك قوانين أوكرانيا".

وفي سياق متصل، شهدت العاصمة الأوكرانية كييف فجر يوم الاثنين عراكاً بين طلاب معهد العلوم التقنية ومجهولين، الأمر الذي أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص، وذلك حسب ما تناقلته وسائل إعلام أوكرانية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90