32

مفتي القرم يتحدث عن اضطهاد المسلمين في شبه الجزيرة الأوكرانية المحتلة

Tue, 30.11.2021 20:01



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال رئيس الإدارة الدينية لمسلمي تتار القرم، المفتي حيدر روستاموف بأن لقمع الحريات الدينية للمؤمنين من مختلف الطوائف، بما في ذلك المسلمين في القرم طبيعة منهجية.

وذلك في أثناء مناقشة الاعتداء على حرية الدين في شبه جزيرة القرم المحتلة، شارك فيها مدافعون عن حقوق الإنسان وممثلون عن مختلف الأديان.

وأشار إلى أن العديد من المساجد في شبه جزيرة القرم المحتلة تخضع  للمراقبة المرئية والصوتية،  والسرية في بعض الأحيان، وأن جميع التهم الموجهة إلى المسلمين في شبه جزيرة القرم المدانين بالتطرف والإرهاب تستند في الواقع إلى الأحاديث في المساجد عن مواضيع دينية.

وشدد روستاموف: "إن ممارسة ما يسمى بإجراءات البحث العملياتي في مساجد القرم منتشرة على نطاق واسع، عندما لا تقوم قوات الأمن بعمليات تفتيش فحسب، بل وتقوم أيضاً باحتجاز المسلمين الذين حضروا صلاة الجمعة، وتأخذ عينات من حمضهم النووي وبصمات أصابعهم بشكل غير قانوني".

وقال إن روسيا الاتحادية  تجدد سنويا قوائم ما يسمى بالأدب المتطرف، مما يجعل من الممكن لقوات الاحتلال إدانة عدد متزايد من المسلمين لحيازتهم أدبيات محظورة.

وأضاف: "غالبًا ما يتم إلقاء الكتب في أماكن قذرة لا يمكن أن يحتفظ فيها المؤمنون الملتزمون بمثل هذه النصوص أبدًا".

نقلاً عن وكالة أنباء القرم.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90