32

مدرسة أيسر العربية العراقية في أوكرانيا تحتفل بتخرج طلبة الابتدائية بعامها الدراسي الثالث

Fri, 24.04.2015 19:23



كييف/أوكرانيا بالعربية/بمناسبة تخرج الطلبة الابتدائية للعام الدراسي 2014/2015 أقامت مدرسة أيسر العربية العراقية في أوكرانيا، احتفالا بهذه المناسبة، وذلك تكريما لهم على نجاحهم ومثابرتهم في المسيرة التعليمية.

فقد ارتأت ادارة مدرسة أيسر بان يكون للطلبة الخريجين في مناسبة تخرج الابتدئية للعام الدراسي الثالث، برنامجا ترفيهيا خاصا، لادخال البهجة والسرور على قلوب الطلبة بمناسبة تحقيق نجاح سعوا من أجله عاما دراسيا كاملا.

فقد تجمع طلاب الصفوف الابتدائية مرتدين ثياب بأزياء شعبية، حول طاولة الاحتفال المليئ بوجبات المطبخ العربي الاصيل، في جو مليئ بالالفة والسرور بحضور مدرسيهم ومدير مدرستهم الاستاذ مهند الزبيدي.

وقدمت ادارة المدرسة هدايا عينية للطلاب تتوافق مع اعمارهم مهنئينهم على نجاحهم بعامهم الدراسي، كما وقام المدير الاستاذ مهند الزبيدي بتهنئة المدرسين باسم المدرسة والطلبة شاكرا لهم على مابذلوه من جهود في تربية وتعليم الطلبة الابتدائية.

وأعرب الزبيدي في كلمته بهذا الحفل عن شعوره بالفخر والاعزاز بالمدرسة وطلابها وطاقمهما التعليمي، وأكد على ان ادارة المدرسة ستعمل على مواصلة إقامة مثل هذه الاحتفالات.

ثم قام المدير الزبيدي بتسليم الطلبة شهاداتهم بدرحات النجاح والتميز والتي حظيت باعذب لحطات الفرح لدى الطلبة والمدرسين.

وتجدر الاشارة الى أن مدرسة أيسر هي مدرسة رسمية عراقية، تعتمد المنهج العراقي الحكومي للتدريس لطلابها، ويحصل خريجيها على شهادات وزارية تصدر عن مديرية الرصافة في العاصمة العراقية بغداد، كما وتخضع المدرسة كليا للراقبة الوزارية، وتجري عملية الامتحانات باشراف موفدا وزاريا يزور أوكرانيا خصيصا للاضطلاع والمراقبة الشديدة على سير عملية الامتحانات وخاصة الحكومية منها.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90