32

محامي بوروشينكو: مكتب التحقيقات يدرس قضية لإعتبار ثورة الميدان إنقلاباً على السلطة في أوكرانيا

Mon, 27.01.2020 16:22



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح إيهور هولوفان، محامي الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو على هواء قناة "بريامي" التلفزيونية في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري، أن مكتب التحقيقات الحكومي يتابع قضية حول الإعتراف بأن أحداث ثورة الميدان في عامي 2013 و2014 كانت "إنقلاباً" على السلطة.

وأكد هولوفان أنه رأى هذه الملفات بأم عينه وقال: "كانت هناك جميع أنواع البيانات والقضايا، و نحن لا نتحدث عن قضايا ثورة الميدان وحسب، بل أن هناك قضايا تتعلق باعتبار الميدان إنقلاباً، وأعتقد أن مكتب التحقيقات الحكومي يدرس هذه القضايا".

وأضاف: "أنا لا أعرف ما إذا كانوا يعتبرونها من ضمن "قضايا الميدان" أم لا. لكن هذه القضايا مقدمة من زملائنا في شركة المحاماة "أفير ليكس"، بحسب ما قرأت وقتها على الإنترنت، وهي نفس الشركة التي عمل بها المحامي أوليكساندر بابيكوف".

وتجدر الإشارة إلى أن بابيكوف هو النائب الأول لرئيس مجلس إدارة مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني.

كما أكد إيهور هولوفان على أن الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الحكومي، رومان تروبا، ورئيس قسم التحقيق في مكتب التحقيقات الحكومي، أوليغ كوريتسكي ، يبذلان قصارى جهدهما لإعادة أوكرانيا إلى دائرة نفوذ روسيا.

حيث قال: "أعتقد أن السيد تروبا قد استُهلك وانتهت صلاحيته، ويقوم السيد كوريتسكي بمتابعة تنفيذ هذا الأمر، والذي على ما أعتقد يشغل منصب رئيس قسم التحقيق الثالث في مكتب التحقيقات الحكومي".

وقال هولوفان:" لقد لفت انتباهي إلى السبب الذي يجعل من السهل جدًا على الدولة المعتدية تجنيد مؤيديها في مؤسسات مثل مكتب التحقيقات الحكومي، هو أنه لا يوجد مكان لأشخاص مثل في بلد أوروبي".

وأضاف:"وتعد روسيا بالنسبة لهم علامة توجّه، ودولة مثالية، وهذا هو السبب في أن الأشخاص مثل تروبا أو كوريتسكي لديهم، بطبيعة الحال توجهات مؤيدة لروسيا، ويبذلون قصارى جهدهم، بالحد الذي تتيحه مراكزهم الوظيفية الرسمية، لدفع أوكرانيا مرة أخرى إلى دائرة نفوذ روسيا".

وأشار هولوفان إلى أنه إذا أثبت التحقيق أن الأحداث التي عرفت بثورة الميدان الأوروبي "ثورة الكرامة"، واعترفَ بها على أنها انقلاب، فعلى الأرجح سنرى قريبًا العديد من السياسيين في السجون، وبعدها يصبح واضحاً ومفهوماً سبب إزالة الحصانة البرلمانية على وجه السرعة، وتعيين قادة جدد من مكتب التحقيقات الحكومي ، وإدارة جهاز الأمن الأوكراني "إس بي آو"، والنيابة العامة الأوكرانية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو حضر إلى مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني للخضوع للاستجواب في 24 كانون الثاني/ يناير الجاري. 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90