32

محامٍ أوكراني بارز يعتصم دفاعاً عن جمعيات إسلامية في أوكرانيا

Sun, 11.03.2018 21:00



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ اعتصم المحامي  الأوكراني البارز ونائب المدعي الأذربيحاني العام السابق، إبراهيم تاتييف، وحيداً أمام المبنى المركزي لجهاز الأمن الأوكراني، الواقع في شارع فلاديميرسكايا 33 في العاصمة كييف، مطالباً بوقف "الضغوطات" على الجمعيات الإسلامية، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء QHA.

ووقف تاتييف أمام مدخل مبنى جهاز الأمن الأوكراني رافعاً لافتات ورقية باللغة الأوكرانية والروسية والإنجليزية، كُتب فيها أن "جهاز الأمن الأوكراني يُحرّض على النزاعات بين الأعراق، والفتن بين الأديان"، وعبارات أخرى تشير إلى أن "جهاز الأمن الأوكراني "إس بي أو" بات المكتب التابع لجهاز الأمن الفدرالي الروسي" على حد تعبيره.

وأوضح أن هدفه من هذا الاعتصام يتمثل في لفت انتباه المجتمع المدني في أوكرانيا إلى الأعمال غير المشروعة التي ارتكبها جهاز الأمن الأوكراني بحق المركز الثقافي الإسلامي في كييف.

كما واتهم تاتييف جهاز الأمن الأوكراني باجراء حملات التفتيش هذه، كي تتبعها عمليات ارهابية محتملة في البلاد، كذلك السيناريو الذي جرى في روسيا سابقا، على حد قوله.

يُشار إلى أن إبراهيم تاتييف أذربيجاني الأصل، تخرّج من كلية الحقوق في جامعة كييف الوطنية باسم "تاراس شيفتشينكو".

وخلال الفترة الرئاسية لأبو الفضل الشيبي في جمهورية أذربيجان (ثاني رؤساء الجمهورية) شغل إبراهيم تاتييف منصب نائب المدعي العام.

يجدر التنويه إلى أن جهاز الأمن الأوكراني أجرى في وقت سابق عمليات تفتيش في المركز الثقافي الإسلامي في العاصمة كييف، أثارت سخط بعض الأوساط الإسلامية.

كما وأصدرت النيابة العامة بالعاصمة الأوكرانية كييف بياناً، تشير من خلاله الى أن عملية التفتيش لم تستهدف أبدا مشاعر المسلمين، ولم تمس حرمة المقدسات الدينية، ولم تستهدف نشاط المركز الاسلامي، وأنها جرت وفق الضوابط والمعايير التي التزم بها رجال الأمن، وأن جميع عمليات البحث والتحري موثّقة بالفيديو، فضلاً عن أنها جرت بناءً على قرار محكمة بودولسكي في كييف.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار