32

مظاهرة في كييف للمطالبة بإقالة وزير الداخلية الأوكراني

Sun, 18.11.2018 12:57



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تجمع أكثر من مئة ناشط يُمثّلون مختلف المنظمات والحركات أمام مقر إقامة وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف، أمس السبت المُوافق 17 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، مُطالبين بإقالته هو والمُدّعي العام يوري لوتسينكو.

وحسب الأنباء المتواردة، تجمع أكثر من مئة ناشط يُمثّلون مختلف المنظمات والحركات أما مقر إقامة أفاكوف، متّهمين إياه بتحمل المسؤولية على فشل الإصلاح في قطاع أجهزة الأمن الأوكرانية، ما أدى إلى الاعتداءات والاغتيالات بحق عدد من النشطاء الاجتماعيين المعروفين في البلاد، من بينهم بافلو شيريميت، وإيرينا نوزدوروفسكايا، ويكاتيرينا هانجزوك.

واتهم المشاركون وزير الداخلية والمدعي العام بالتقاعس في حماية النشطاء الاجتماعيين، قائلين إن أفاكوف "ينشر صوراً من إجازاته وينسخ منشورات تسيئ للنشطاء في الوقت الذي يتم اغتيالهم فيه".

وقال أحد النشطاء من مدينة أوديسا سيرهي ستيرنينكو الذي تعرض لعدة اعتداءات، إن "هذا الإرهاب في حال عدم إيقافه سيُؤدي إلى الفوضى في البلاد".

ورفع المتظاهرون يافطات كتبوا عليها "أفاكوف هو مزبلة"، و"من طلب باغتيال النشطاء؟"، و"الشر الغير مُحاسب عليه يتنامى"، وغيرها.

وفي شأن مختلف، أعلن رئيس مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني أوليكساندر تورشينوف أن بلاده بصدد إعداد رزمة جديدة من العقوبات المُتعدّدة ضد الأشخاص المُتورّطين في إجراء "الانتخابات" في إقليم الدونباس الانفصالي، والشركات الأوكرانية التي تتعاون مع روسيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...