32

مصريو أوكرانيا والجالية العربية ينتفضون حدادا على شهداء مصر وتنديدا ووعيدا بالارهاب

Sat, 11.07.2015 19:38



كييف/أوكرانيا بالعربية/أنتفض مصريو أوكرانيا بدعوة الجالية المصرية الى وقفة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة وتنديدا ووعيدا بالارهاب ومن يساندهم ويساند فكرهم الاجرامي وافكارهم الظلامية.

حيث تجمع العشرات من أبناء الجالية المصرية والجاليات العربية يوم الامس امام مبنى السفارة المصرية في العاصمة الأوكرانية كييف في وقفة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة المصرية والتي ازهقت دفاعا عن التراب المصري في مواجهاتها الاخيرة في شمال سيناء بما عرف بمعركة الشيخ زويد، حيث تصادم بها الجيش المصري مع احد التنظيمات السرية الارهابية والمعروفة بـ"ولاية سيناء" لتتكلل المعركة بنصر ساحق للجيش المصري وتطهير المنطقة منهم واعادتها للسيطرة المصرية كليا وملاحقة عناصر التنظيم والقضاء عليهم.

وعرفانا لبطولاتهم وتضحياتهم وتخليدا لذكراهم العطرة، اذ دخلوا التاريخ شجعانا وابطالا للقوات المسلحة والوطن المصري، ابى ابناء الجالية المصرية والعربية الا ان يكرسوا ذلك في وقفة حدادية وتضامنية مع القوات المسلحة ليشدوا من ازرهم ويقدموا لهم مجددا تفويضا باسم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمواصلة حربه ضد كل من تسول له نفسه بالعبث بمصر كنانة الامة العربية.

فقد اصطف الى جانب المصريين ابناء وممثلي الجالية الفلسطينية والجالية السورية والجالية الجزائرية والجالية الكردية والجالية العراقية والجالية الاردنية والجالية التونسية وغيرهم من المشاركين بما فيهم مواطنين أوكران.

ابتدئت الوقفة بالنشيد الوطني المصري "بلادي بلادي" ثم دعى رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا د. وليد عطية الحضور الى قرائة الفاتحة على ارواح الشهداء الابرار ثم توجة بكلمة للحشد الكريم شاكرا لهم تلبيتهم دعوة ونداء ابناء مصر مقدما التعازي لكل الحاضرين ومشيدا بهذا التجمع، فهو اقوى رسالة الى اصحاب الظلم والظلام الذين اعتادوا على الغدر والذين سعوا ويسعون في زرع الفرقة بين الشعوب العربية، فاليوم رفعت الاعلام المصرية والفلسطينية والسورية والعراقية والكردية وغيرها جنبا الى جنب، اشارة الى هزيمة نكراء للتنظيمات الارهابية وامتداداتها ونبذا لهم ولفكرهم المقيت.

وقد رفعت الشعارات المنددة بالطائفية والفرقة والارهاب والتعصب الديني ومن بينها "الجيش والشعب يد واحدة" و "لن ننسى نصر 73" و"الجيش المصري جش الابطال" و"الهلال والصليب يد واحدة" و "مصر مقبرة الارهابيين" وكذلك شعارات اخرى مثل "أوقفوا ارسال الارهابيين الى سوريا" وغيرها من الشعارات المنددة بالفكر الارهابي.

كما ورفعت صور الشهداء المصريين الذين سقطوا في معركة الشيخ زويد وصور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الى جانب صور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وغيرها من صورة رموز مصر والامة العربية.

وتلى الشيخ حسام الدين الحلواني رئيس قسم العلاقات الخارجية بالادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا دعاء على أرواح الشهداء ودعى متضرعا للمولى عزوجل ان يرفع الغمة والبلاء عن مصر والامة الاسلامية.

وقد أعطيت الكلمة لرؤساء الجاليات الحضور، فقد تحدث م. حاتم عودة رئيس الجالية الفلسطينية في كييف مقدما التعازي وأكد على وحدة ومصير الشعبين الفلسطيني والمصري واعرب عن ايمانه العميق بفشل اي مؤامرة لزرع الفرقة بين الشعبين الشقيقين.

وفي الشأن ذاته القى د. عماد ظاظا رئيس جالية المغتربين السوريين في كييف كلمة عزى من خلالها الشعب المصري والامة العربية وندد بجماعات الفكر المتطرف ومن على شاكلتها، واتهم د. ظاظا جماعة الاخوان المسلمين بانها تنفذ مخططا صهيوو امريكي لتقسم الدول العربية وتدميرها، وندد د. ظاظا بالجماعات الوهابية والسلفية وكل من يدور في فلكهم مشيرا الى ان هذه "سرطانات" الامة العربية والتي تعبث بامن وحرية مصر والشعوب العربية.

من جانبه القى د. عدنان الكاظمي رئيس البيت العراقي في كييف والسيد قاسم الخضر كلمات تضامنية باسم الجالية العراقية مع الشعب المصري في عزائه وحربه ضد الارهاب الذي اصاب العراق قبل ان يصيب مصر.

أما الجالية الجزائرية فقد القى رئيسها الاستاذ قسيمي عبد الناصر كلمة عزى الشعب المصري الشقيق واعرب عن تضامن الشعب الجزائري معه والذي عانى سابقا ويلات التطرف، واعرب بان المصاب واحد واكد على دعم الجزائريين للمصريين في مواجهتهم للارهابيين معلنين عن ثقتهم الكاملة بنصر الله لهم.

والقى الدكتور عبد الوهاب درويش رئيس جمعية الصداقة الكوردية – الأوكرانية كلمة تعزية للشعب المصري والقوات المسلحة بهذا المصاب معربا بان الشعب الكردي يقاسم ويشاطر الشعب المصري المه وتعازيه.

وقد شاركت عدة منظمات مدنية اجتماعية في كييف والقى رؤسائها كلمات تضامنية ومن بينها  كلمة إتحاد الأطباء العرب في أوكرانيا ممثلة برئيسها الدكتور رامي ابو شمسية وكلمة جمعية الصداقة الفلسطينية – الأوكرانية ممثلة برئيسها السيد عبد الجبور أبو شاكر، حيث اعربوا عن تضامنهم الكامل مع اخوتهم المصريين.

هذا وتجدر الاشارة الى أن الجاليات العربية والمنظمات المدنية الاجتماعية في أوكراينا قد اعربت في وقت سابق عن تعازيها وتضامنها مع الشعب المصري الشقيق عند زيارتها للسفارة المصرية في كييف.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...