32

منظمة الدرع للدفاع عن الحقوق والحريات في أوكرانيا تنظم طاولة مستديرة حول "التسامح" بمدينة أوديسا الساحلية

Mon, 02.02.2015 15:13



كييف/أوكرانيا بالعربية/إحتضنت مدينة أوديسا الساحلية يوم 29 من شهر كانون الثاني/يناير 2015 طاولة مستديرة تحت شعار: "مجتمع متسامح في الظروف الحديثة" حيث نظم هذا اللقاء اتحاد الصحفيين الأوكران بمدينة أوديسا بالتعاون والتنسيق مع منظمة "الدرع" الدولية للدفاع عن حقوق وحريات المواطن

شارك في فعاليات هذا اللقاء عدد كبير من الشخصيات المحلية والوطنية وممثلين عن وسائل الإعلام المقروؤة والمسموعة وممثلي المؤسسات الثقافية والإجتماعية في أوكرانيا إضافة إلى ممثلين عن الأديان والطوائف وكذا ممثلين ديبلوماسيين وشخصيات أخرى مهتمة بالمجال الحقوقي

إفتتح فعاليات اللقاء بالوقوف دقيقة صمت على ضحايا الحرب الذين أزهقت أرواحهم في الحروب عبر العالم لتليها كلمة رئيس مؤسسة الدرع د. صالح ظاهر حيث شكر الجميع على المشاركة في هذا اللقاء وحث على العمل سويا من أجل إحلال السلام في الأرض وأضاف: لقد إجتمع اليوم ممثلون عن مجوعة من المؤسسات ومن مناطق مختلفة من أوكرانيا..اليوم نحن هنا لنناقش أهم القضايا التي تهم عصرنا الحالي ..وفقط بالاتحاد والتسامح المتبادل يمكننا أن نحل المشاكل والقضايا التي تهم بالأمة اليوم"

من جانبها أكدت السيدة دينسي كابور، قنصل رومانيا في مدينة أوديسا أن التسامح المرغوب اليوم هو خيار ديبلوماسي تدعو إليه كل الدول وهو الخيار الأساس لحماية ارواح المدنيين عبر العالم

وفي تعقيب حول فاجعة صحيفة "شارلي إيبدو" وعن دور الإعلام في نقل الحقيقة والخبر الموثوق قال محمد فرج الله رئيس تحرير صحيفة "أوكرانيا بالعربية" " من الضروري تحديد الخط الذي يفصل بين حرية التعبير وأخلاقيات المهنة

وأضاف: " أنا لا أتغاضى بأي شكل من الأشكال عن الإرهابيين وعن ما فعلوه، بطبيعة الحال، ذلك شئ رهيب ومروع. ومع ذلك، فإننا أؤكد على أن إحترام مشاعر المسلمين أمر لابد منه ..ورسم مقدسات المسلمين بشكل لا يتناسب مع أخلاقيات المهنة هو شئ لا يغتفر"

وبدوره أكد د.نوفل حمداني رئيس المركز العربي في مدينة زاباروجيا على أن التسامح سمة يجب أن تتوفر في أبناء المجتمعات المختلفة. مؤكدا على أن أوكرانيا إحترمت مشاعر المسلمين بعد حادثة "شارلي إبدو" ولم تكن يوما بلدا تتأجج فيه مشاعر الكراهية للإسلام أو لأي دين ما يذكر

وأضاف: إني أفخر بتواجدي نعكم هنا.. نحن اليوم نؤكد بجمعنا هذا على أن التسامح هو الأرضية الوحيدة لحل الأزمات وللعيش في أمن وأمان..كما أني أؤكد على أننا كممثلين للأقليات  نشكر هذا البلد الكريم "أوكرانيا"  الذي حفظ لنا عاداتنا وتقاليدنا وسمح لنا بالقيام بشعائرنا الدينية دون أدنى مضايقات تذكر

وفي كلمة للدكتور وليد عطية رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا قال : " نحن نفخر أننا أبناء أمة دعت دائما للسلام ولم تدع إلى الإرهاب أو القتل .. ديننا الحنيف دعانا إلى التكافل والتسامح ..ومصر خير دليل على ذلك لطالما عاش المسلمون إلى جنبا إلى جنب مع الأقباط

 للإشارة ووفقا لنتائج الطاولة المستديرة اعتمد مذكرة تم على إثرها جمع التوقيعات ليتم إرسالها  إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وإلى رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي، وإلى رئيس الفيديرالية الدولية للصحفيين دجيم بوميل تدعوهم إلى أن يكونوا متسامحين وأن ينشروا هذه الرسالة السامية بين الناس كما تدعو إلى إحترام  حرية الصحفيين ضمن حدود إحترام ثقافة الآخر وثقافة الشعوب وعدم المساس بكرامة الإنسان والمقدسات والأديان، كما وطالبت العريضة بسحب بطاقات الصحفيين الذين يعملون على تأجيج الحروب الدينية والمساس بمشاعر المسلمين.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90