32

كندا تقود محادثات دولية لوجود قوة حفظ السلام شرقي أوكرانيا

Tue, 14.11.2017 16:27



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند عن بذل حكومة بلادها جهوداً ديبلوماسية لضمان تشكيل قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في شرق أوكرانيا.

وقالت فريلاند في بيان: "تقود كندا محادثات مع عدد من البلدان في العالم حول جدوى وجود قوة لحفظ السلام والأمن في أوكرانيا وقابليتها للاستمرار"، موضحةً أن "حكومتنا كانت دائماً في قلب الجهود الدولية لدعم أوكرانيا، ونحن نعمل بجهد لتأمين أن يضمن أي جهد لحفظ السلام، السيادة الأوكرانية والسلام الإقليمي".

وأشارت فريلاند إلى أن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو بحث هذا الموضوع مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مضيفةً أنها استطلعت الأسبوع الماضي شخصياً جدوى مهمة كهذه وآفاقها مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون والمبعوث الأميركي الخاص في أوكرانيا فولكر والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وقدّمت الوزيرة في الأشهر الاخيرة مقترحات عدة في الأمم المتحدة لتشكيل قوة حفظ سلام في شرق أوكرانيا، إلا أنها فشلت في الحصول على إجماع حولها.

كما أن روسيا التي تملك حق النقض في مجلس الأمن تفضل قوة أممية صغيرة لحماية المراقبين الدوليين في منطقة النزاع.

وأعلنت أوتاوا في بداية هذا العام تمديد مهمة عسكرية لتدريب جنود أوكرانيين حتى العام 2019، إضافة إلى إبرام البلدين اتفاق تعاون عسكري.

وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو خلال زيارة إلى كندا في أيلول/سبتمبر الماضي، أنه يتوقع استقراراً أفضل في شرق أوكرانيا مع تولي كندا رئاسة مجموعة السبع في العام 2018.

وتقود كندا أيضاً قوة مقاتلة متعددة الجنسية في لاتفيا، وصفها وزير الدفاع الكندي هارجيت سجان بأنها "رسالة ردع قوية" لروسيا.

المصدر: وكالات بتصرف

كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار