32

كلمة الرئيس الأوكراني بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة

Tue, 22.09.2020 16:45



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ألقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة أمام الجلسة الرسمية للجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة  في 21 أيلول/ سبتمبر الجاري والتي عقدت افتراضيا لأول مرة بتاريخ الأمم المتحدة عبر فيديوهات مسجلة لرؤساء الدول بثت عبر الإنترنت.

وحث الرئيس الأوكراني  في كلمته على استخلاص العبر من دروس الحروب التي مرت بها البشرية، وتطبيق القيم التي أنشئت من أجلها الأمم المتحدة، وقال في خطابه المسجّل:

"السادة الرؤساء المحترمون

أفتخر بأن أدلي بهذا البيان نيابة عن أوكرانيا، وهي  أحد الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة، فهنيئاً لنا جميعًا بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس منظمتنا.

أعتقد أنه عندما التقينا في نيويورك قبل عام، لم يكن أحد يتخيل أن عام 2020 سيشهد مثل هذا الامتحان القاسي لعالمنا.

نحتفل اليوم بذكرى المؤتمر المصيري في سان فرانسيسكو.

عندما وحدت أوقات ما بعد الحرب، الصعبة، وغير المستقرة الدول المؤسسة، وحثتها على نبذ التناقضات من أجل بناء عالم أفضل، عالم يسوده السلام والاحترام وسيادة القانون الدولي وحقوق الإنسان والحقيقة.

لكن لسوء الحظ ، يجب أن ندرك أن العالم في القرن الحادي والعشرين مليء بالصراعات والعدوان والديكتاتوريات وانتهاكات حقوق الإنسان.

قبل 75 عامًا، كان تأسيس الأمم المتحدة رمزًا لضرورة أن تتعلم الإنسانية الدرس المأساوي من الحرب العالمية الثانية.

لكن احتلال شبه جزيرة القرم والعدوان العسكري الروسي في الدونباس يظهران أنه لم يتم تعلم هذا الدرس.

 أود أن أذكركم أن هذه ليست مجرد حرب في أوكرانيا، هذه حرب في أوروبا. وهذا ليس مجرد تعدي على سيادة دولة مستقلة، بل هو بمثابة محاولة للعودة إلى تقسيم مناطق النفوذ في العالم.

أصحاب السعادة

إن العالم الذي نعيش فيه اليوم معقد كما كان قبل 75 عامًا.

ويبقى السلام والازدهار القيمتان اللتان يسفك الناس من أجلهما الدماء في أجزاء مختلفة من عالمنا.

على مدى السنوات الـ 75 الماضية، صعدت البشرية إلى أعلى القمم، وانغمست في أعمق الخنادق، واحتلت المساحات، وحتى بمساعدة التقنيات الجديدة يمكنها عقد اجتماعات الأمم المتحدة عن بُعد.

فهل نحن حقاً غير قادرين على وقف العدوان والحرب؟

هل نحتاج إلى المزيد من الدروس الدموية لإعادة التفكير في وجودنا على هذا الكوكب؟

هذا العام، جاء وباء الفيروس التاجي بمثابة صدمة لجميع البلدان.

يجب علينا استخدام علامة التحذير هذه لوقف الجدل وتوحيد الجهود لتحقيق نتائج حقيقية.

ليس فقط للعودة إلى أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ولكن أيضًا لبدء تنفيذها الدائم والكامل.

هيا لنبدأ الآن، فلا يوجد  لدينا كوكب "بديل"، نعيش هنا ولمرة واحدة فقط.

شكرا سيدي الرئيس".

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا شارك في المناقشة العاجلة حول الوضع في بيلاروس في إطار الدورة الخامسة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90