32

خبير"تقنية علم" في أوكرانيا: سهولة تثبيت مدافع الهاوتزر على العربات ساهم في انتشارها الواسع لدى الجيوش والتشكيلات غير النظامية

Wed, 18.09.2019 08:56



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تناول خبير شركة Science Thecnology "تقنية علم" السعودية للاستثمار والتطوير الصناعي سيرهي بيرزوتسكي في مقالته  الجديدة موضوع إمكانية تثبيت مدافع الهاوتزر على العربات العسكرية الخفيفة حيث تناول ميزات هذه التقنية وقدرتها القتالية.

في مقالة سابقة تناولنا "الظاهرة التقنية" العربات القتالية من فئة  "technical"، حيث يرى الخبير بيرزوتسكي بأن العربات القتالية من هذه الفئة تتميز بالقدرة على المناورة، وإمكانيات التنقل التكتيكية والاستراتيجية، وسهولة التمويه، وبساطة إصلاحها وصيانتها، عدا عن أسعارها المنخفضة.

وهذه المواصفات هي التي ساهمت في الاستخدام الواسع النطاق للعربات هذه الفئة، سواء من قبل التشكيلات غير النظامية أو الجيوش في عدد من البلدان.

ولكن، على الرغم من المزايا التي لا شك فيها، فإنه لدى "technical" عدد من العيوب، وأهمها استحالة تثبيت أنظمة الأسلحة الثقيلة عليها.

فعدا عن أن محاولات تركيب مدافع رشاشة أوتوماتيكية أو قاذفات الصواريخ المتعددة على هيكل سيارة الجيب لم تحل مشكلة الدعم الناري للوحدات والفرق التي تستخدم  "technical" بشكل جذري، فإن الأسلحة المركبة لم تخدم لوقت طويل، وأدت إلى عواقب وخيمة على الطاقم. 

وبالتالي تنشأ الحاجة، سواء بالنسبة للتشكيلات غير النظامية أو لوحدات الجيوش النظامية التي تستخدم عربات من هذه الفئة، إلى وسائل دعم ناري قوية، مثبتة على هياكل خفيفة نسبيًا، ولها عجلات. 

ولحل هذه المشكلة، فهناك حاجة للإمكانات التقنية للبلدان الصناعية، حتى أن وزارة الدفاع الأمريكية، التي أنشأت قسم "المشاة الخفيفة" الخامس والعشرين في إطار برنامج تطوير المشاة الخفيفة، أدركت أنه من أجل استخدام الوحدات القتالية للمركبات عالية السرعة، هناك حاجة ماسة إلى وسائل لتقوية الهيكل مع  الحفاظ على خصائصه  الديناميكية.

وكمثال على ذلك: لا يمكن تزويد الوحدة التي تتحرك باستخدام سيارات الجيب بمدافع هاوتزر ذاتية الدفع كوسيلة من وسائل التعزيز، فهي ببساطة لن تكون قادرة على مواكبة المركبات عالية السرعة والقادرة على المناورة.

اذ يمكن استخدام أنظمة الصواريخ الموجهة المضادة للدروع ذاتية الدفع ومدافع الهاون وأنواع أخرى من الأسلحة الثقيلة كتعزيزات. ولكن أحد أكثر الأمثلة إثارة للاهتمام من بين هذه الأنظمة،  مدافع هاوتزر ذاتية الدفع  المثبتة على هيكل سيارة الجيب الثقيل.

للوهلة الأولى، لا يوجد لهذه المشكلة أي حل تقني: قوة الارتداد الخاصة بمدافع هاوتزر الحديثة هي عشرات الأطنان، مما يستبعد تمامًا إمكانية تثبيته على هيكل خفيف بعجلات. 

لكن هناك طرق مختلفة للحد من ارتداد الأسلحة المدفعية، أبسطها وأكثرها فاعلية هو استخدام المكابح الكمامة، وهو الجهاز الذي يعيد توجيه الغازات الناتجة عن احتراق البارود الخارجة من السبطانة في الاتجاه المعاكس إلى حجرة التلقيم (الترباس). لكن هذه الطريقة غير قابلة للتطبيق على الهيكل المعدني الخفيف، نظرًا لأن موجة الصدمة من المكابح الكمامة يمكن أن تسبب أضراراً كبيرة للطاقم الموجود في المركبة القتالية.

الخيار الأفضل هو استخدام تصاميم الآلية الإرتدادية للأجزاء المتحركة.

تقوم "Rock Island Arsenal " بتنفيذ هذه التصاميم منذ سنوات عديدة، ووفقًا للمصطلحات الأمريكية، يُطلق على هذا التصميم اسم "soft recoil " أي "الارتداد الناعم"، ويشار إلى الأنظمة المدفعية المزودة بها  باسم سلسلة " Rock Island ".

أساس هذا التصميم هو مبدأ التسارع المضاد للأجزاء الدوارة من السلاح قبل اشتعال الشحنة، والتي يمكن أن تقلل بشكل كبير من قوة الارتداد. وهذا بدوره، يقلل من الضغط على العربة بواسطة الدعامات ، مما يسمح بتخفيض كبير في وزن منصة المدفع بالمقارنة مع مدافع هاوتزر التقليدية ذات الإرتداد الكامل. 

في بداية دورة الارتداد المنخفض، تكون الأجزاء المرتدة من المدفع في منتصف السبطانة، بتأثير ضغط جهاز الاسترداد المغلق المملوء بالنيتروجين. وعندما يتم خفض الزناد ، يتم إطلاق قذيقة واحدة ويتم إطلاق سدادة الاسترداد، وتبدأ كتلة الأجزاء المرتدة، بما في ذلك السبطانة بالتحرك للأمام.

يقوم مستشعر خاص بمراقبة حركة هذه الكتلة وسرعتها، وفقط عندما تصل هذه السرعة إلى حد معين، يقوم بإشعال الشحنة. 

تتوقف قوة الارتداد التي تنتجها الطلقة، ومن ثم تتحرك كتلة أجهزة الارتداد والسبطانة في الاتجاه المعاكس. وبالتالي، يتم تقليل طاقة الارتداد بنسبة 70 في المئة. يتم استخدام الطاقة المتبقية لإعادة أجهزة الإرتداد والسبطانة إلى موضعها الأصلي لبدء دورة الإطلاق التالية.

وتعتبر أجهزة " Hawkeye" (عين الصقر) التي تنتجها الشركة الأمريكية "Mandus Group " بالتعاون مع " Rock Island Arsenal " مثالاً صارخاً لحل هذه المشكلة التقنية.

تستخدم هذه الأجهزة في الجزء المتحرك من مدفع هاوتزر M137A1 الأمريكي من عيار 105 ملم. يتم التحكم رقمياً في محركات التوجيه الرأسي والأفقي. يمكن تجهيز مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع بمهداف إلكتروني أو بصري، أو كليهما في نفس الوقت.

ولإطلاق النار المباشر، هناك مهداف تلسكوبي مزوّد بعلامة تصويب مُحَوسبة، ومركّبة في مجال الرؤية باستخدام كمبيوتر باليستي.

كما توجدإمكانية لإنشاء نسخة "رقمية" مؤتمتة بالكامل من مدافع هاوتزر ذاتية الدفع، مع محركات توجيه آلية وآلية تلقيم.

يبلغ مدى إطلاق النار التقديري للنموذج الأولي بالمقذوفات القياسية M67 بشحنة "رقم 7"  11.5 كم، ومداه بالمقذوفات النشطة M927 بنفس الشحنة 16.7 كم.

ويتم  حالياً اختبار عدة نماذج أولية من مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع، تختلف فيما بينها  بالهيكل المعدني والمعدات المستخدمة. 

تستخدم "SHERPA HAWKEYE 105" مدافع هاوتزر عيار 105 ملم مثبتة على هيكل دفع رباعي لسيارة الجيش الفرنسي "Renault Sherpa Light" ، وكبديل، يمكن استخدام هيكل أثقل مخصص للشاحنة العسكرية من انتاج شركة "Mack". تم تجهيز مدافع الهاوتزر النموذجية هذه بنظام تحديد المواقع المدفعية "Selex Galileo LINAPS" ، والذي يتضمن جيروسكوب الليزر بالقصور الذاتي "FIN3110" وجهاز استقبال "GPS" متكامل.

يستخدم "HMMWV HAWKEYE 105" نفس الجزء المتحرك من مدفع هاوتزر "M137A1" من عيار 105 ملم ، ولكن على هيكل السيارة العسكرية " M1152A1 Humvee"  التابعة لسلسلة "Hummer" المعروفة. 

يستخدم هذا النموذج الأولي نظام "MG 9000" للتوجيه النيران ونظام الملاحة "LN-270" من النتاج شركة "Northrop Grumman".

تم اختبار نسخة خفيفة الوزن من نظام هاوتزر هذا باستخدام الهيكل شديد التحمل "Ford F250".

ونخلص إلى  أن الحل التقني الذي اقترحته Rock Island Arsenal  يسمح  بإنشاء فئة جديدة من الأسلحة. وسترينا الأيام إذا ما كان سيحظى بالشعبية.

وفي مقالة سابقة تناول خبير شركة Science Thecnology "تقنية علم" السعودية للاستثمار والتطوير الصناعي  تطور صناعة أجهزة التصويب والمراقبة التي تنتجها الشركات الأوكرانية.

هذه المقالة باللغة الروسية

هذه المقالة باللغة الانجليزية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90