32

جهاز الأمن الأوكراني يُجري عملية تفتيش بالمركز الاسلامي الرئيسي لاتحاد "الرائد" في أوكرانيا

Wed, 07.03.2018 12:40



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أجرى جهاز الأمن الأوكراني "إس بي أو" عملية تفتيش في المركز الثقافي الإسلامي في العاصمة كييف والذي يعدّ المقر الرئيسي لاتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" في أوكرانيا وذلك في ساعات مبكرة من صباح الأمس الثلاثاء الموافق 6 آذار/ مارس الجاري.

 وأفادت وكالات أنباء محلية إضافة إلى تأكيد فضيلة المفتي الشيخ سعيد إسماعيلوف، بأن عناصر الأمن الأوكراني حضروا في ساعات مبكرة من صباح يوم أمس الثلاثاء، وأمروا الحارس بفتح مرافق المركز الإسلامي بناءً على إذن بالتفتيش من النيابة العامة. 

وجاء في بيان المكتب الإعلامي للنيابة العامة في مدينة كييف، أن عمليات التفتيش جرت في إطار الإجراءات الجنائية المنصوص عليها في الجزء 1 من المادة 300 من القانون الجنائي الأوكراني بشأن "إدخال وتحضير ونشر مؤلفات تحُثُ على العنف والقسوة".

وحسب البيان فقد أسفرت عمليات التفتيش عن سحب مؤلفات تحضَ على العنف، والقسوة، والعنصرية والتعصب الديني والقومي، والتمييز.

كما جرت مصادرة عدد من المؤلفات الأخرى من أجل التأكد من مضامينها. هذا وبلغ عدد المضبوطات قرابة 100 مُؤلَّف.

وفي هذا السياق أشار أوليغ غوزيك، رئيس قسم العلاقات التابع للمركز الثقافي الإسلامي، في التصريح الذي أدلى به لصحيفة "أوكراينسكايا برافدا" إلى أن عناصر إنفاذ القانون أجروا عمليات تفتيش متزامنة في كل من المركز الثقافي الإسلامي ومنزل أمين المكتبة العامل في المركز.

وأضاف بأنه عُثر على مؤلفات وكتب محظورة في أوكرانيا بقرار من المحكمة منذ عدة سنوات.

ولفت إلى أن تلك الكتب والمؤلفات كانت ذات آراء إسلامية متطرفة، مشيراً بالقول: "إننا نعرف حق المعرفة بأن مثل هذه المؤلفات والكتب محظورة، ولكن لا ندري كيف ظهرت عندنا.. لعل أحداً ما قد وضعها دون علم منّا".

وأضاف أن ضباط إنفاذ القانون عثروا على تلك المؤلفات المحظورة في كل من مكتبة المركز، وتحت البرّاد في منزل أمين المكتبة، وفي المتجر الواقع ضمن حرم المركز.

وعبّر غوزيك عن استغرابه من أن الكتب المضبوطة في المتجر كانت باللغة العربية، مع العلم بأنه لا تباع هناك كتب باللغة العربية، وإنما فقط باللغتين الأوكرانية والروسية.

وشدد على أن ممثلي المركز لا يؤيدون وجهات النظر المنصوص عليها في تلك المؤلفات المحظورة، مضيفاً بأنه قبل بضعة أشهر جرت عمليات تفتيش في المراكز الإسلامية الأخرى التابعة للاتحاد في كل من سومي وجيتومير.

وفي هذا الصدد غرّد فضيلة المفتي الشيخ سعيد اسماعيلوف، إمام المركز الاسلامي ورئيس جمعية الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بأن الكتب التي صادرها عناصر الأمن التي تحض على "العنف" و"الكراهية"، ليست مُدرجة بمكتبة المركز الاسلامي، نافياً بذلك أن تكون قد وجدت بعلم إدارة المركز.

كما وقام اسماعيلوف وممثلي المركز بتنظيم مؤتمر صحافي جرى قبل قليل من ظهر اليوم الأربعاء حول هذه القضية، وستوافيكم "أوكرانيا بالعربية" لاحقاً بتغطية له.

هذا ويشار إلى أن التحقيقات ما زالت جارية، وصدر بذلك بيان عن النيابة العامة والأمن الأوكراني.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...