32

عشرة بحارة من مواطني أوكرانيا عالقون في أحد الموانئ السورية

Thu, 04.01.2018 13:12



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أفادت المنظمة الخيرية "صندوق مساعدة البحارة آسول" عبر موقعها الرسمي، بأن عشرة بحارة أوكرانيين عالقون على متن إحدى السفن في ميناء سوري، ولا يمكنهم العودة إلى ديارهم بسبب الديون، وذلك وفقا لما نقلته وكالات أنباء أوكرانية اليوم الخميس 04 كانون الثاني/ يناير الجاري،

وذكرت المنظمة أنه قبل أربعة أشهر وقّع البحارة الأوكرانيون من خلال شركة وساطة عقداً مع مالك سفينة تركي، حيث أحيطوا علماً بأنهم متوجهون إلى لبنان.

وتبيّن في وقت لاحق أن السفينة موجودة في المياه الإقليمية السورية، وأثناء وصولها إلى هناك، أخذ المسؤول عن ميناء طرطوس جوازات سفر البحارة وغيرها من الوثائق الأوكرانية.

وكما اتضح، فإن الطاقم السابق للسفينة "ستارشينا ديروف إن جي" لم يحصل على راتب لفترة تقارب عامين، فضلاً عن أن السفينة كانت في حالة فنية متردية.

هذا وتواجه السفينة "ستارشينا ديروف إن جي"، ومالكها التركي، تهديدات بفرض عقوبات، نظراً للزيارات المتكررة إلى شبه جزيرة القرم المحتلة. كما تم احتجاز السفينة بموجب دعوى من طرف ثالث بسبب ديون مالكها.

ويؤكد الطاقم أنه لم يبلّغ بهذه الظروف أثناء عملية التوظيف، بالإضافة إلى أن أفراده لم يحصلوا على رواتبهم أثناء وصولهم إلى سورية.

هذا ولم يكن ممكناً تزويد طاقم السفينة بإمدادات الماء والطعام، إلا بعد تدخل الدوائر الدبلوماسية الأوكرانية.

وفي الوقت ذاته، لا يستطيع البحارة الأوكرانيون العودة إلى وطنهم لأن المسؤول عن ميناء طرطوس لا يمنحهم الإذن بمغادرة السفينة، ولا يُرجع إليهم الوثائق، أما شركة الوساطة فأبدت عدم رغبتها في التدخل في هذه المسألة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...