32

عاصمة أوكرانيا تشهد حفلاً دبلوماسياً بمناسبة الذكرى الـ59 لاستقلال الكويت

Tue, 03.03.2020 12:33



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهدت العاصمة الأوكرانية كييف حفلاً دبلوماسياً بمقر سفارة دولة الكويت بمناسبة الذكرى الـ59 لاستقلال الكويت والذكرى الـ29 لتحريره.

واستقبل الضيوف الكرام سعادة السفير الكويتي لدى كييف د. راشد حمد العدواني وأعضاء بعثة السفارة، فيما مثّل تيموفي ميلوفانوف، وزير التنمية الاقتصادية والتجارية والزراعية الأوكراني، الجانب الأوكراني في الفعالية التي تمت إقامتها يوم الخميس الماضي الموافق 27 شباط/ فبراير الماضي.

وبعد النشيدين الوطنيين الكويتي والأوكراني تحدث سعادة السفير العدواني أمام الحضور، مرحباً بضيوف الحفل في مقدمتهم السيد الوزير ميلوفانوف وأعضاء السلك الدبلوماسي، قائلاً إنه من دواعي سروره الاحتفال بالذكرى الـ59 للاستقلال والذكرى الـ29 للتحرير في كييف، موجهاً الشكر لجميع الضيوف على حضورهم الحفل.

وأكد السفير أن نيل الاستقلال شكّل نقطة الانطلاقة بالنسبة للكويت وأسس لركائز الدولة الكويتية الحديثة وسيادة القانون فيها، مما حولها إلى مركز إنساني عالمي يقدم المساعدة والدعم في التغلب على عواقب الكوارث البيئية والإنسانية.

ونقل د. العدواني تهانيه لأمير الكويت وحكومتها والشعب الكويتي أجمعين، مشيراً إلى أن بلاده تعتمد على مبدأ الانفتاح في علاقاتها الخارجية، مؤكداً تطوير العلاقات الكويتية الأوكرانية في كافة المجالات في السنوات الأخيرة.

وتحدث سعادة السفير عقب ذلك عن أهم الإنجازات التي حققتها السفارة بالتعاون مع وزارة الخارجية الأوكرانية ومختلف الوزارات والمؤسسات:

- تنظيم أيام الثقافة الكويتية في لفيف التي شهدت مختلف الفعاليات الثقافية ومعرضاً للصور عن التراث الثقافي الكويتي والتي شارك فيها رئيس مجلس محافظة لفيف وعمدة المدينة،

- تعاون السفارة والمجلس الوطني الكويتي في شؤون الثقافة والأدب والفن مع السفارة الأوكرانية لدى الكويت أثناء تنظيم وإقامة فعاليات أوكرانية،

- تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية بين الكويت وأوكرانيا وترتيب زيارة وفد الصداقة الأوكرانية إلى الأراضي الكويتية،

- قرار الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية بتخصيص قرض لإنشاء مركز طبي تأهيلي دولي وتخصيص منحة قدرها مليون دولار لإجراء كافة الدراسات الهندسية اللازمة،

- زيارة أعضاء إدارة الموانئ الكويتية إلى أوديسا وكييف واجتماعهم مع مسؤولين أوكرانيين والاتفاق على إعداد مذكرة تعاون بين إدارتي الموانئ للبلدين،

- يجري العمل على عقد اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتقني والتجاري، إضافة إلى مشاورات سياسية بين وزارتي خارجية البلدين خلال العام الجاري،

- إقامة "الجسر التلفزيوني" بين مدرسة "أم كلثوم" الكويتية ومدرسة كييف للغات الشرقية في إطار تعزيز الأواصر الثقافية وتبادل الخبرة، والذي تبادل التلاميذ خلاله الآراء والخبرة،

- توفير السفارة الكويتية لبرامج وكتب اللغة العربية لمدرسة كييف الخاصة رقم 12 باسم ظريفة علييفا.

وفي ختام كلمته تمنى السفير الكويتي السلام والاستقرار والازدهار للكويت وأوكرانيا والعالم أجمع.

بدوره، هنأ تيموفي ميلوفانوف الكويت وجميع الضيوف بالأعياد الوطنية للكويت باسم الحكومة الأوكرانية، قائلاً في كلمة له: "أود التأكيد على أمانتنا كشريك بالنسبة لكم. من الشرف بالنسبة لنا التواجد هنا اليوم، ونرى أن العلاقات المتبادلة قد تضاعفت خلال السنة الأخيرة من الناحية الاقتصادية، وكلنا أمل أنها ليست إلا البداية فقط".

وأكد أن تعزيز العلاقات الثنائية يعتبر أولوية بالنسبة للقيادة الأوكرانية خاصة في منطقة الخليج العربي، معرباً عن رضا الحكومة الأوكرانية على تنشيط وتعزيز الحوار السياسي والاقتصادي والثقافي بين البلدين الذي ينمو أكثر فأكثر في السنوات الأخيرة على كافة المستويات، مؤكداً أن عقد اجتماعات اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتقني والتجاري أصبح عادة جيدة يأمل أن يتم تكرارها في كييف شهر حزيران/ يونيو المقبل، أو تموز/ يوليو المقبل.

وأضاف في هذا السياق بأن الجانب الأوكراني ينظر إلى اجتماع اللجنة على أنه فرصة لتحديد أوجه التعاون المستقبلي بشكل واضح وتكثيف العلاقات الأوكرانية الكويتية في المجال التجاري الاقتصادي، إضافة إلى الاتفاق على مشاريع مشتركة طويلة الأجل في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب ميلوفانوف عن قناعته بأن نتائج التعاون المتبادل التي تم تحقيقها في الفترة الأخيرة ينبغي أن تشكل أساساً راسخاً لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، قائلاً: "أنا مقتنع بأن حكومتينا ستبذلان قصارى جهدهما لتعميق صلات الصداقة والشراكة والتعاون المثمر خدمة لمصالح شعبي البلدين"، متمنياً السلام والاستقرار والوئام للكويت وشعبها.

وتخللت الحفل مائدة العشاء التي قدمت فيها مختلف الأطباق الكويتية الشهيرة.

هذا الخبر باللغة الروسية.

وعلى صعيد العلاقات المتبادلة كشفت سفارة أوكرانيا لدى الكويت أن حجم التجارة بين أوكرانيا والكويت بلغ في العام الماضي 42.4 مليون دولار أمريكي، مما يزيد عن حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2018 بمقدار الضعف، وأعربت عن فخرها بهذه النتيجة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90