32

عام كامل يمر على فقدان أوكرانيا لشيه جزيرة القرم وسيطرة روسيا عليها

Mon, 09.03.2015 18:27



كييف/أوكرانيا بالعربية/فرض الحراك الشعبي والحراك السياسي الاستخباري الروسي في أوكرانيا العام الماضي تغيرات جيوسياسية غيرت معالمها سريعا، وما تزال حتى اللحظة تتعرض البلاد لهذه القلاقل.

أما سكان شبه جزيرة القرم الواقعة على البحر الأسود والتي يتحدث سكانها اللغة الروسية باغلبيتهم تحت سيطرة روسيا، بعد اجراء "استفتاء" رفضته كييف والدول الغربية المؤيدة لها، كانت نتيجته قيام روسيا بفرض سيطرتها على القرم بعد أن اعترفت به.
وفي هذا الصدد يوق سيرغي أكسينوف وهو حاكم شبه جزيرة القرم لدى السلطات الروسية والغير معترف به من قبل كييف والدول الغربية: "في الاوضاع الحالية هناك اكثر من تسعين بالمئة اليوم يؤيدون ما حدث في آذار العام الماضي، شخصيا لا شك لدي في ذلك، ولوسائل الاعلام الغربية اقول لو سمحتم في اي لحظة، غير متوقعة تجولوا بالشوارع هنا واسالوا الناس رأيهم بما حدث قبل سنة".
سنة مرت لم تتحسن ظروف سكان شبه الجزيرة كما وعدتهم موسكو، وهم عاشوا فقرا تحت كييف كما ابدت سيدة في سوق سيمفيروبول:
“اعتقد ان الانضمام لروسيا حسن قليلا المجال القانوني، لكن لناحية معيشتنا وحياتنا، نحن نعاني، الاسعار ترتفع كثيرا، وهذا سيىء”.
المعاناة لم تكن اقتصادية فحسب بل تعدتها الى حرية التعبير باشكاله المختلفة
ممثل مجموعة حقوق الانسان في القرم اندريه كريسكو يقول:
“اولا وقبل كل شيء يجدر ان اشير الى اضمحلال فرص تنظيم مظاهرات ضخمة، وهي مقدمة لقيود على مجموعات معينة او ممثليها، او منع تنظيم مسيرات، كذلك كانت هناك حالات متعددة كانت حرية التعبير فيها محدودة”.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن انه خطط لعملية ضم القرم الى روسيا فور سقوط النظام الموالي له في اوكرانيا في الثاني والعشرين من شباط الفين واربعة عشر، بويتن قال في مقابلة مع القناة الاولى الروسية انه استدعى المسؤولين في وزارة الدفاع والمخابرات وكلفهم بما اسماه مهمة انقاذ الرئيس المخلوع فيكتور يانكوفيتش والعمل على اعادة القرم الى الاراضي الروسية.


المصدر: يورونيوز بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار