32

فريق لدى الأمم المتحدة يتهم أوكرانيا بتوريد أسلحة لجنوب السودان

Tue, 16.05.2017 16:16



كييف/أوكرانيا بالعربية/إتهم فريق خبراء تابع للامم المتحدة أوكرانيا بتوريد أسلحة مختلفة لجنوب السودان البلد الذي مزقته المجاعة والحرب الاهلية، حيث وضع الفريق اللوم بان ذلك يطيل من أمد الحرب الأهلية الطاحنة هناك، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة "ديلي نيشين" الولية في كينيا.

حيث أستندت الصحيفة الأفريقية الى تقرير اللجنة التابعة للأمم المتحدة والمختصة بمراقبة الحظر الدولي على توريد الاسلحة لجنوب السودان، من جانب واحد، الا أن الحظر يعتبر حتى الان نقطة اختلاف دولي

حيث ذكرت  "The Daily Nation" أن طائرة شحن أوكرانية من طراز إل – 76  انطلقت من مطار خاركوف في 27 يناير 2017 وهبطت في مطار مدينة  غولو وعلى متنها مقاتلتين من طراز إل – 39، ومحركات طائرات تنتجها شركة "Musket OU" في مدينة تولين.

ثم لوحظت هاتين المقاتلتين على أرض مطار عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، ومن غير الواضح إلى أي طرف أرسلت هذه الشحنة من الأسلحة التي ضمت مقاتلتين ومحركات طائرات.

الجانب الأوكراني بدوره اعترف بإرسال المقاتلتين، إلا أنه أكد أنها مخصصتان للقوات المسلحة الأوغندية وأنهما تستخدمان فقط لتدريب الطيارين.

وكشفت الأمم المتحدة وجود وثائق تدل على أن اتفاقا لتوريد الأسلحة وقع في حزيران/يونيو 2014 من قبل ضابطين من الاستخبارات الأوكرانية وشركة مسجلة في جزر سيشل.

وتضم الصفقة كميات كبيرة من الأسلحة، من بينها 30 دبابة من طراز تي – 55، و20 قطعة من منظومة "ЗУ-23" المضادة للطائرات، مع 5000 قذيفة لكل منها، و10 عربات للمدفعية الصاروخية، وعدد كبير من البنادق والذخائر المتنوعة.

ودعا التقرير كذلك إلى فرض حظر للأسلحة على جنوب السودان، إلا أن هذه الخطوة التي تدعمها الأمم المتحدة رفضت من بعض أعضاء مجلس الأمن خلال تصويت جرى في ديسمبر 2016، مشددا على أن "تدفق الأسلحة يستمر إلى جنوب السودان من مصادر مختلفة وفي أحيان كثيرة بتعاون الدول المجاورة".

المصدر: الصحافة الأفرقية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار