32

فرنسا: الحوادث الأخيرة التي استهدفت مراقبين شرقي أوكرانيا غير مقبولة

Tue, 12.04.2016 10:12



كييف/أوكرانيا بالعربية/عبرت فرنسا الأمس الاثنين 11 نيسان/أبريل الجاري، عن قلقها من الانتهاكات المتزايدة لاتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بين الجيش الاوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا، وحثت الجانبين على التعاون مع المراقبين الدوليين في المنطقة.

وتراقب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في الصراع الذي قتل فيه أكثر من 9 آلاف شخص منذ نيسان/أبريل 2014. وفي الشهر الماضي طلبت منظمة الأمن من الجانبين التقهقر والتراجع لمنطقة أبعد من خط التماس.

وقالت فرنسا إن بعثة منظمة الأمن تواجه عقبات متزايدة في المنطقة، حيث تعتبر فرنسا أحد الدول التي تتفاوض مع ألمانيا وروسيا وحكومة أوكرانيا الموالية لإنهاء الأزمة

وأضافت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "الحوادث الأخيرة التي استهدفت مراقبين بالقرب من خط التماس غير مقبولة" وحثت الجانبين على ضمان وصول مراقبي منظمة الأمن إلى مناطقهما.

وأضافت "يمكن إعادة الاستقرار إلى هذا الموقف فقط بالتطبيق الكامل لاتفاق مينسك" في إشارة إلى اتفاق السلام الذي أيدته كييف والدول الغربية المؤيدة لها وروسيا.

المصدر: وكالات بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار