32

فنلندا تؤكد دعمها لأوكرانيا في استعادة سيادتها على أراضيها

Thu, 08.11.2018 14:16



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ استقبل الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو، نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو الذي وصل إلى الأراضي الفنلندية في زيارة عمل أمس الأربعاء المُوافق 7 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وأفاد المكتب الإعلامي التابع للرئاسة الأوكرانية في بيان صحفي له، بأن الرئيسين أكداَ الديناميكية العالية لتطوير الحوار السياسي بين بلديهما، حيث أشار بوروشينكو إلى جاهزية السلطات الأوكرانية إلى تعزيز التعاون مع الدولة الفنلندية، بما في ذلك على الصعيد الاقتصادي التجاري.

وأكد نينيستو على دعم بلاده الثابت لنضال أوكرانيا من أجل استعادة سيادتها على أراضيها وإعادة بناء وحدة أراضيها، ولمسيرة الإصلاحات الحكومية الجارية في الدولة الأوكرانية، حيث أجمع الطرفان على أهمية الزيارة المُتوقعة للرئيس الفنلندي إلى الأراضي الأوكرانية.

وبشكل خاص بحث الجانبان قضية الأسرى السياسيين الأوكرانيين المُعتقلين في روسيا، وسبل مواصلة التعاون بين أوكرانيا وفنلندا بهدف إطلاق سراحم.

وشكر بوروشينكو الحكومة الفنلندية على مساعداتها الكبيرة الرامية لعون أوكرانيا في التغلب على العواقب الإنسانية للعدوان الروسي المتواصل.

كما التقى الرئيس الأوكراني مع رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الفنلندية لفوف لبحث مسألة استقلال الكنيسة الأوكرانية عن الكنيسة الروسية.

وفي هذا السياق، أكد لفوف على دعم كنيسته للمساعي التي تبذلها الكنيسة الأوكرانية في الاتجاه المذكور، قائلاً إن الأوكرانيين "يحق لهم إنشاء كنيسة مستقلة، مثلما كان يحق ذلك للفنلنديين قبل 100 عام".

أما بوروشينكو، فأشار بالقول: "من المهم بالنسبة لنا دعم كنيستكم لنا في هذه العملية التاريخية"، مشدداً على حق أوكرانيا في إنشاء الكنيسة المستقلة "بسبب كون روسيا دولة معتدية".

وبحث الجانبان الاسعتدادات العملية لحصول الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية على الوضع المستقل المعروف باسم "توموس".

وقد تم الإعلان أن بوروشينكو سيزور فنلندا بزيار عمل لمدة يومين.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...