32

صحف عالمية: إستفتاء كاتالونيا بداية لدق أجراس الخطر في أوروبا.. والعقوبات ضد قطر تنعكس إيجابيا على قطاع الألبان في بريطانيا

Mon, 02.10.2017 17:47



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أهتمت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الاثنين 02 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بعدة موضوعات شرق أوسطية ومن بين هذه الموضوعات ازدهار تصدير الألبان البريطانية لقطر بعد العقوبات المفروضة عليها من الدول المجاورة، وقراءة في قرار الملك السعودي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، والاستفتاء على انفصال كاتالونيا عن إسبانيا والتي قد تعتبر بداية لدق "أجراس خطر" في أوروبا بأكملها.

الديلي تلغراف

ونطالع في صحيفة الديلي تلغراف مقالا بعنوان "العقوبات السعودية على قطر تنعكس إيجابيا على قطاع الألبان في بريطانيا".

وقالت الصحيفة إن تجار الألبان في بريطانيا كانوا يعانون من أزمة في المبيعات، إلا أن تجارتهم تلقى الآن رواجا بسبب توقيعهم عقودا لبيع هذه الألبان إلى قطر.

وبحسب كاتب المقال، فإنه "ينقل الحليب من الأبقار في بريطانيا إلى قطر ، وتقطع هذه المنتجات نحو 3 آلاف ميلاً وذلك بسبب العقوبات المفروضة على قطر من دول عربية أربع، من بينها السعودية".

ونقلت الصحيفة عن ريكي بيركيز، وهو من شركة "واي انترناشونال" التي تصدر الحليب، قوله إن "قطر كانت تستورد الحليب من السعودية، وفجأة قررت الحكومة السعودية التخلي عن توريد الحليب إليها".

ولجأت الدوحة إلى تجار الألبان في دول أخرى من بينها بريطانيا. وقد ساعد تصدير الحليب للقطريين على دفع عجلة الاقتصاد البريطاني، بحسب ديلي تليغراف.

السعودية والإصلاحات

ونقرأ في صحيفة الفايننشال تايمز مقالا لجمال خاشقجي بعنوان "قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة يتوجب أن يتبعه اصلاحات أوسع".

وقال كاتب المقال إنه" احتفل مع ابنته بصدور المرسوم الملكي الذي يسمح للمرأة بقيادة السيارة". ويتساءل "هل سيكونا بأمان بعد صدور هذا القرار؟"

وأضاف أنه كان من بين الأشخاص الذين طالبوا بأن تأخذ المرأة السعودية كافة حقوقها في البلاد ومن من ضمنها قيادة السيارات.

وأشار إلى أن العديد من النساء طالبن من مقبل وعلى مدى سنوات عدة بحق المرأة بقيادة السيارة، إلا أن الكثيرات اعتقلن وكان مصيرهن السجن.

وأكد الكاتب السعودي أنه على "المجتمع السعودي عدم التركيز فقط على السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية بل يجب التذكير دوما بضرورة حل مشكة البطالة في البلاد التي تعتبر مرتفعة جداً".

وختم بالقول إن "كل القضايا التي طرحها الأمير محمد بن سلمان أضحت مطروحة للنقاش داخل السعودية وخارجها".

أجراس أوروبا تقرع

ونشرت صحيفة التايمز تحليلا لبرونو وترفيليد بعنوان "الأجراس تدق في عواصم الدول الأوروبية" الذي تناول استفتاء انفصال كاتالونيا عن إسبانيا.

وقال كاتب المقال إن "صور الرؤوس المغطاة بالدماء وأعمال العنف والرصاص المطاطي الذي أطلق خلال التظاهرات في كتالونيا من قبل الشرطة لإيقاف الكاتالونيين عن التصويت عن الانفصال، سيقابل بقرع أجراس في أرجاء أوروبا، إلا أن هذه المرحلة لن تكون سهلة".

وأضاف أن " الحكومات الأوروبية لا خيار أمامها إلا دعم الحكومة الإسبانية".

وأشار إلى أن "استفتاء كاتالونيا على الانفصال عن إسبانيا يعتبر من أكثر القضايا حساسية في أوروبا"، مضيفاً أنه " هناك تخوف من امتداد أعمال العنف التي شوهدت في كاتالونيا إلى أرجاء أوروبا أي إلى إسكتلندا وبلجيكا وفرنسا وسلوفاكيا ورومانيا وأجزاء من إيطاليا".

وأردف بأن الحكومات الأوروبية تدافع دوما عن الحكومة الإسبانية ودستورها لأن الأخيرة أكدت مرارا وتكرارا بأن "استفتاء انفصال كاتالونيا عن إسبانيا غير قانوني".

وختم بالقول بأنه هناك مخاوف في الاتحاد الأوروبي بأن مواقف إسبانيا وخاصة اذا استخدمت قانون الطوارئ ضد الكاتالونيين، فإن الوضع سيزداد سوءا والمطالبة بالاستقلال ستكون حتمية، مضيفاً أن هذا الأمر "سيهدد ا النسيج الإسباني".



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار