32

46 مولوداً بتقنية "الأرحام البديلة" لم يغادروا أوكرانيا بسبب الحجر الصحي

Thu, 14.05.2020 00:27



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ كشفت مفوضة البرلمان الأوكراني لحقوق الإنسان ليودميلا دينيسوفا أنه يوجد في أوكرانيا 46 طفلاً ولدتهم أمهاتهم في ما يعرف بنظام "الأمهات البديلة أو الأرحام البديلة" لعائلات أجنبية في فندق بسبب الحجر الصحي.

وذكرت دينيسوفا أن الأطفال موجودون في فندق تابع لعيادة في كييف، وكتبت على صفحتها على شبكة "تيليغرام" الاجتماعية: "تم نشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعية وعلى الموقع الرسمي لإحدى عيادات كييف، والذي يظهر 46 طفلاً موجودون الآن في أحد فنادق كييف. ولد جميع هؤلاء الأطفال بطريقة تأجير الرحم لمواطنين أجانب من بلدان مختلفة".

وقالت دينيسوفا بأن هذا الفيديو يعتبر تأكيدًا على أن الحالة المتعلقة بتقديم خدمات تأجير الأرحام في هذه العيادة جماعية ومنتظمة، وتقوم بالإعلان عن تقنيات تأجير الأرحام وتقديمها على أنها "سلع عالية الجودة".

وأضافت:"إن هذا يشير إلى أن الدولة لا تتخذ جميع الإجراءات المناسبة لحماية حقوق الأطفال وكرامتهم، وتصبح أوكرانيا بذلك دولة "مانحة للأطفال" للأجانب، ولا تستطيع السيطرة على مصيرهم".

وشددت على أن تأجير الأرحام في أوكرانيا مشكلة تتطلب استجابة شاملة وفورية، خاصة وأن تقديم مثل هذه الخدمات للمواطنين الأجانب يمكن أن يؤدي، قبل كل شيء، إلى انتهاك حقوق الأطفال وإلى وضع لا تستطيع فيه أوكرانيا حماية مواطنيها.

أشارت دنيسوفا إلى أنه من الضروري الآن تعديل التشريعات في أوكرانيا وتحديد المتطلبات بشأن إمكانية استخدام تقنيات الإنجاب عن طريق تأجير الأرحام حصريًا لمواطني أوكرانيا.

وختمت :"أناشد الشرطة الأوكرانية، ووزارة الصحة الأوكرانية، ووزارة السياسة الاجتماعية الأوكرانية بالاستجابة الفورية للحالة التي نشأت فيما يتعلق بالأطفال المولودين بمساعدة أمهات بديلات، والتكاتف من أجل التحسين العاجل للتشريعات المتعلقة باستخدام تكنولوجيات الإنجاب وتأجير الأرحام للأجانب ومنع "التصدير" غير المنضبط للأطفال إلى الخارج، يجب عدم الاتجار بالأطفال في أوكرانيا ".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90