32

بومبيو: روح العزيمة والإرادة تقود أوكرانيا وواشنطن تتعهد بدعمها في صد العدوان الروسي

Sun, 18.11.2018 21:05



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تعهّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لأوكرانيا بمواصلة دعمها في صد العدوان الروسي، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني بافلو كليمكين عقب اجتماع لجنة الولايات المتحدة وأوكرانيا في شؤون الشراكة الاستراتيجية، أمس السبت الموافق 17 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وأكّد الوزير الأمريكي أن الحوار المتبادل في إطار اللجنة قد انطلق قبل عشر سنوات بهدف تطوير المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات "بين دولتين حُرتين"، قائلاً إن بلاده تُعتبر "أكبر صديق" بالنسبة لكييف في التصدي للعدوان من طرف روسيا.

وأشار بهذا الخصوص بالقول: "روح العزيمة والإرادة لا تزال تقود أوكرانيا التي تواصل نضالها من أجل سيادتها ووحدة أراضيها في وجه آلية العدوان الروسي"، متعهداً بمواصلة توفير "العقبات المناسبة" لروسيا لحين تطبيق الأخيرة لأحكام اتفاقية مينسك للسلام بشكل كامل، وإرجاع شبه جزيرة القرم إلى سيادة الدولة الأوكرانية.

وكشف أن اجتماع اللجنة حقّق تقدّماً في ثلاثة اتجاهات لتطوير العلاقات الثنائية، وهي كلٌ من مجال الأمن في ظل صد العدوان الروسي، وسيادة القانون والشؤون الإنسانية، والأمن في قطاع الاقتصاد والطاقة.

وأكد بومبيو أن أوكرانيا تمر بالمرحلة الحاسمة في تاريخها، مستطرداً بالقول: "نُعزّز الديموقراطية الأوكرانية، ونزيد مستوى الرفاهية فيها، ونرتقي بمستوى الإمكانيات التقنية لأوكرانيا لصد الخطط العدوانية الروسية في هذا البلد".

وفي قضية مشروع "السيل الشمالي-2" لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا خارج أراضي أوكرانيا، أكد الوزير الأمريكي أن واشنطن وكييف ستتعاونان مع البعض ضد تنفيذ هذا المشروع.

وأعرب عن رأيه أن المشروع ينسف الأمن الاقتصادي والاستراتيجي لأوكرانيا، ويُهدّد سيادة الدول الأوروبية التي قال عنها إنها "مرهونة بالغاز الروسي".

وتابع: "لا نريد لأصدقائنا الأوروبيين أن يذهبوا ضحايا للضغط السياسي الاقتصادي الذي تمارسه روسيا بحق أوكرانيا منذ تحرّر الأخيرة من القيود السوفيتية".

وفي إطار زيارة عمل إلى الولايات المتحدة كان كليمكين قد التقى مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أوكرانيا كورت فولكر.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...